رئيس التحرير: عادل صبري 05:47 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بطلة الجمهورية لتنس الطاولة لذوى الإعاقة: نجحت في حياتي بالقرآن والرياضة

بطلة الجمهورية لتنس الطاولة لذوى الإعاقة: نجحت في حياتي بالقرآن والرياضة

نهال عبد الرءوف 14 أكتوبر 2015 17:38

"بالقرآن الكريم وبالرياضة، تغلبت على إعاقتي" .. هكذا شرحت أمانى ياقوت بطلة الجمهورية في تنس الطاولة كيف تغلبت على إعاقاتها التى أصابتها منذ صغرها عندما كان عمرها عامين.

أماني -التي فازت مؤخرا ببطولة الجمهورية في تنس الطاولة للمعاقين-  لم تعيقها حالتها عن تحقيق أحلامها وتحصل على شهادتها الجامعية وتحصد البطولات والميداليات الذهبية.

وتحكي أماني ابنة الإسماعيلية لـ "مصر العربية" عن أحلامها قائلة:" اتمنى أن يعطينى الله العمر عشان احفظ القرآن واحمل كتاب الله"، فمنذ أن توقفت عن ممارسة الرياضة عكفت على حفظ القرآن حتى حفظت 13 جزءا، واتمنى أن يمن الله علي بحفظ كتابه الكريم كاملا.

 

وأضافت للقرآن الكريم وممارسة الرياضة الفضل الأكبر فى تغلبى على الإعاقة بعد إصابتى بمرض شلل الأطفال وكان عمري حينها عامين، فلم تكن هذه نهاية الحياة بالنسبة لى رغم بعض المضايقات عندما كنت طفلة بالمدرسة.

وكشفت كيف كان لوالدتها دور كبير فى تغلبها على الإعاقة، حيث اشارت إلى أنها ساندتها ووقفت بجانبها وشجعتها على استمرار دراستى حتى حصلت على بكالريوس التجارة من جامعة الأسكندرية واكملت دراسات عليا، وحصلت على وظيفة بجامعة قناة السويس، وكانت تتمنى أن احصل على درجتى الماجستير والدكتوراه، وبفضل مساندتها لى ودورها الكبير معى حصلت على لقب الأم المثالية اكثر من مرة على مستوى الإسماعيلية.


وتابعت، والدتى استمرت في تشجعيها عندما انضممت لنادى العزيمة وبدأت فى ممارسة رياضة تنس الطاولة، حتى حصلت على العديد من بطولات الجمهورية بتنس الطاولة لذوى الإعاقة فى اواخر الثمانينيات واوائل التسعينيات، لتتغير حياتى للأفضل واكتسبت ثقة كبيرة بالنفس وتعلمت الأعتماد على نفسى.


وقالت إن كل شخص مصاب بإعاقة معينة لديه ما يتميز به سواء فى المجال الرياضى أو الفنى أو الدينى، فالإعاقة ليست نهاية الحياة، وإنما قد تكون سبب فى التميز، كما أنها ابتلاء من الله قد يكون سبب مرورنا للجنة.

 

 

اقرأ ايضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان