رئيس التحرير: عادل صبري 08:59 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

قيادات اليسار يتهربون من التعليق على مجزرة السيسي

قيادات اليسار يتهربون من التعليق على مجزرة السيسي

سارة على 15 أغسطس 2013 11:41

التزمت قيادات اليسار الصمت حيال مجازر فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة وقمع المسيرات المناهضة للانقلاب العسكري بمختلف أرجاء مصر، بالرغم من أنها كانت تبادر قبل 30 يونيو بشجب واستنكار أي أعمال عنف، وتحميل النظام الحاكم وقتذاك مسؤولية أي قطرة دماء.

 

رفضت قيادات حزب التجمع، وحزب التحالف الاشتراكى، وعدد من قيادات تيار اليسار التعليق على احداث فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة، واستقالة الدكتور محمد البرادعى نائب رئيس الجمهورية.

 

جاء ذلك خلال محاولة "مصر العربية" الاتصال بهم للتعليق على مجازر الأمس التي خلفت مئات القتلى وآلاف المصابين بمختلف أرجاء البلاد.
 
من بين من رفضوا الرد من حزب التحالف الشعبى الاشتراكى، عماد عطية نائب رئيس الحزب 
للشؤون السياسية، وطلعت فهمى، الأمين العام للحزب، ومدحت الزاهد، نائب رئيس الحزب للشؤون العربية والدولية، وكذلك أبو العز الحريرى، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية والقيادى بالحزب، الذي فضل تأجيل التعليق.

 

كما تهرب رئيس حزب التجمع سيد عبد العال من التعليق، أما رفعت السعيد الرئيس السابق للحزب فقد آثر الصمت وأجل التعليق على ما يجري.

 

واكتفى كل من حزب التجمع والتحالف الاشتراكى بإصدار بيانات صحفية جاءت فى نهاية مساء الاربعاء الدامى ، متجنبين فيها التعليق على استقاله الدكتور البرادعى .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان