رئيس التحرير: عادل صبري 03:44 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

مصر اليوم في "مأتم"

انفلات أمني ومواكب جنائزية..

مصر اليوم في "مأتم"

الأناضول 15 أغسطس 2013 10:29

سادت حالة من الهدوء أرجاء المدن المصرية صباح اليوم الخميس، بعد يوم دامٍ من فض اعتصامات مؤيدي الرئيس المعزول، محمد مرسي، واشتباكات بين أنصاره مع قوات الأمن في بعض المناطق ومع مجهولين في مناطق أخرى.

وعادت حركة المرور إلى طبيعتها في محيط ميداني "رابعة العدوية" شرقي القاهرة، و"النهضة"، غربيها، واللذين شهدا أكثر الأحداث دموية خلال فض الاعتصامين اللذين كانا منصوبين فيهما، كما شهدت القاهرة سيولة مرورية على خلاف الشلل المروري الذي أصابها مساء أمس، خاصة بعد تطبيق فرض حظر التجول.

وبدت مصر في شبه "عطلة" رسمية؛ حيث كانت وسائل المواصلات غير مزدحمة بالركاب والشوارع شبه خالية؛ خاصة أن جميع البنوك ومعظم الهيئات الحكومية والمحلات التجارية أغلقت أبوابها اليوم، فيما عزف الموظفون عن الذهاب إلى الهيئات المفتوحة؛ تحسبا لوقوع أي اعتداءات عليها، خاصة بعد تعرض العديد من المنشآت الحكومية والأماكن التجارية لعمليات حرق وسلب ونهب خلال حالة الانفلات الأمني التي شهدتها البلاد أمس.

وسرت أنباء عن توجه مؤيدين لمرسي لمحاولة الاعتصام مرة أخرى في ميدان مصطفى محمود بمحافظة الجيزة، غربي القاهرة، والذي توجهت إليه بعض الأعداد بالأمس للاعتصام فيه بعد فض اعتصامي النهضة ورابعة العدوية، غير أن تدخل قوات الأمن حال دون استمرار ذلك الاعتصام.

وتسود أجواء من الترقب الحذر البلاد؛ حيث ستشهد العديد من المحافظات اليوم تشييع جنازات عدد من القتلى الذين سقطوا إما خلال فض الاعتصامات أو خلال اشتباكات في الشوارع، وهو ما قد يصاحبه اندلاع اشتباكات جديدة، خاصة مع إعلان "التحالف الوطني لدعم الشرعية" المؤيد لمرسي والذي كان مشرفا على اعتصامي "رابعة العدوية"، و"النهضة" عن الخروج في مظاهرات جديدة اليوم في محافظة أسيوط، جنوبا، بحسب بيان له وصل مراسل الأناضول نسخة منه، من المنتظر أن تمتد إلى محافظات أخرى.

وسقط أمس خلال فض الاعتصامات والاشتباكات 421 شخصا بحسب إحصاءات وزارة الصحة التي أعلنتها حتى صباح اليوم، و2600 بحسب إحصاءات "التحالف الوطني لدعم الشرعية" المؤيد لمرسي والذي كان مشرفا على اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان