رئيس التحرير: عادل صبري 07:39 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور..المقاومة الشعبية حركة مسلحة"رسمية" تسرق المواطنين بسيناء

بالصور..المقاومة الشعبية حركة مسلحةرسمية تسرق المواطنين بسيناء

تقارير

عناصر حركة " المقاومة الشعبية " بالشيخ زويد

بالصور..المقاومة الشعبية حركة مسلحة"رسمية" تسرق المواطنين بسيناء

إياد الشريف 11 أكتوبر 2015 17:10

ظهرت حركة مسلحة جديدة تطلق على نفسها "المقاومة الشعبية" في مدينة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء، ترتدي ملابس عسكرية وتحمل السلاح ومكونة من نحو 100 شاب ينتمون لعدة قبائل، يقولون أن القوات المسلحة سمحت لهم بحمل السلاح بهدف ضبط الأمن والتصدي لعناصر تنظيم "ولاية سيناء " بالمنطقة.

وتقوم حركة" المقاومة " الشعبية، حسب شهود عيان من أبناء الشيخ زويد، بتوقيف المواطنين وتفتيشهم بعد مطالبتهم بإبراز هوياتهم الشخصية، بجانب أن أفرادها يقومون بهدم منازل للمواطنين وتفتيشها دون استئذان أو شرعية، ما يتنافى مع عادات وتقاليد أبناء البادية السيناوية.

يقول شريف زعرب من أبناء المنطقة لـ"مصر العربية"، ما يحدث اليوم داخل مدينه الشيخ زويد من انتهاكات على أيدي من يسمون أنفسهم " المقاومة الشعبية " مهزلة بكل المقاييس، مشيراً إلى أنهم مجرد قلة من شباب فاسد، يصرح لهم بفعل أي شيء، يقفون على الطريق ويقومون بتفتيش السيارات واعتقال أشخاص بدون وجه حق.

 ويضيف زعرب: عندما يأخذون أحد من المواطنين لمعسكر الزهور التابع للقوات المسلحة،  يتم تفتيشه وهو في الطريق ويسلبون كل ما معه من أموال وأجهزه محمول.

وتابع: المسلحون يمارسون كل أنواع النهب باسم" المقاومة الشعبية "، وهم براء من ذلك، لأنهم يستحلون أموال المواطنين دون وجه حق وقتلوا شخصين وأصابوا نحو 6 أشخاص بعد أن تصدوا لهم قبل يومين بأنحاء الشيخ زويد.

ويرى أحمد سنجر أنه لا مكان لميليشيات مسلحة قد تستعمل في أعمال البلطجة أو التهريب والتخريب مستقبلا، مشيراً إلى أن الجيش لديه أسلحه ورجال قادرون على حماية الناس والوطن.

ووصف محمود الأخرسي، أحد المواطنين ما يحدث في سيناء بالمهزلة قائلاً "دي اسمها فوضى ومفروض يتدخل الجيش والشرطة لمنع مثل هذه المليشيات، إحنا بلد فيها جيش وشرطة وقانون وليست بلد مليشيات عشوائية".

في المقابل رفض اللواء علي أبو زيد، مساعد وزير الداخلية لأمن شمال سيناء، التعليق على تكوين حركة " المقاومة الشعبية بالشيخ زويد، مؤكداً أن هذا الأمر لا علاقة له بالداخلية ولم تصله أي شكاوى من المواطنين بالشيخ زويد حتى الآن.

يُشار إلى أن الجيش ينفذ منذ عامين عمليات عسكرية واسعة النطاق آخرها عملية " حق الشهيد " ضد من يسميهم بـ"التكفيريين" الذين قتلوا المئات من أفراد الجيش والشرطة في هجمات للمسلحين في سيناء في العامين الماضيين.

وكان تنظيم "ولاية سيناء"- الذي كان يطلق على نفسه اسم أنصار بيت المقدس أعلن من قبل مبايعته تنظيم الدولة الإسلامية- مسؤوليته عن معظم هذه الهجمات.

 

 

اقرأ أيضًا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان