رئيس التحرير: عادل صبري 06:30 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| في ذكرى 6 أكتوبر.. "الإهمال" يحتل أرض الفيروز

بالصور| في ذكرى 6 أكتوبر.. الإهمال يحتل أرض الفيروز

تقارير

سيناء

بالصور| في ذكرى 6 أكتوبر.. "الإهمال" يحتل أرض الفيروز

إياد الشريف 06 أكتوبر 2015 18:03

42 عامًا على النصر لكن لم ينتصر الشعب السيناوي على التهميش والإقصاء، فلا تعليم جيد ولا مراكز صحية مناسبة ولا شبكات اتصال متاحة في المناطق الحدودية ولا مياه عذبة ولا فرص عمل.

 

"مصر العربية" رصدت الوضع في ذكرى النصر، فقال الدكتور قدري يونس الكاشف خبير التنمية المتكاملة بشمال سيناء: "تنمية سيناء، الجغرافيا والإنسان، هي الخطوة الأولى في تحريرها، وعلى النظام أن يعي أنَّ المواطن المصري في سيناء هو حائط الدفاع الأول عنها في حال وقوع أي عدوان كما كان دائمًا في كل الحروب التي خاضتها مصر وليس عميلًا للمخابرات الإسرائيلية كما تروِّج وسائل الإعلام، وعلى النظام أن يعي أيضًا أنَّ هذا المواطن له الحق في ملكية أرضه والحق في مياه عذبة وكافة خدمات الدولة المحروم منها وعلى رأسها وقف التمييز ضده".

 

وأضاف: "عدد سكان سيناء لا يتعدى نصف مليون مواطن يعيشون على مساحة تبلغ ثلاثة أضعاف مساحة الدلتا وتقدّر بـ 6% من مساحة مصر، وهم يشكِّلون نسبة أقل بكثير من 1% من عدد سكان الجمهورية، وتعاني سيناء من التهميش والفقر نتيجة إهمالها من قبل الحكومة حيث تبلغ نسبة الفقر فيها أكثر من 45% من عدد السكان وفقًا لخريطة الفقر الصادرة عن الصندوق الاجتماعي للتنمية عن عام 2013".

 

وحول المشروع القومي لتنمية سيناء، الذي أقر تنفيذه من الفترة ما بين عام 1995 إلى عام 2017، يقول المهندس عبد الله الحجاوي الخبير التنموي، مدير الجمعية الأهلية لحماية البيئة بشمال سيناء: "صدرت وثيقة تحمل اسم المشروع القومي لتنمية سيناء أقِرّت في البرلمان في سبتمبر 1995 لدعم سيناء بنحو 70 مليار جنيه، وكان من المفترض أن ينفَّذ المشروع في فترة ممتدة من العام 1995 إلى العام 2017، إلا أنَّه ظل حبيس الأدراج حتى اليوم".

 

وأوضح الحجاوي: "الحديث عن مشروعات عملاقة لتنمية سيناء مجرّد مسكنات لأهل المكان تطفو في المناسبات القوميّة أو في التهاب الأوضاع بسيناء أو في برامج المرشّحين للرئاسة وللانتخابات البرلمانيّة، أمَّا في واقع المر فلا تجد إلا التهميش والإهمال وغياب الخدمات الأساسية التي تضفي معاناة متواصلة على حياة المواطنين بسيناء".

 

وذكر المهندس عبد الحميد سليم مدير المشروعات بإدارة بئر العبد الهندسية: "حاجات المواطن الرئيسيّة والأساسيّة ما زالت تعاني نقصًا حادًا، فمن غير المعقول أن نتحدّث عن تنمية بمليارات الجنيهات على أرض تخلو من بنية تحتيّة سليمة، حيث لا شركات ولا مصانع حكومية سواء صناعية أو زراعية حتى المواطن يتم عقابه إذا ما استصلح الأرض وزرعها بفصل المياه عنه وتبوير أرضه".

 

وأضاف: "أنا كمواطن أجد مشقّة في الحصول على الماء والعلاج الملائم والتعليم الجيّد، ولا توجد طرق صالحة من دون حفر ولا شبكة كهرباء جيّدة، هذه الاحتياجات الأساسيّة لي كمواطن غير متوفّرة، فماذا تعني التنمية والمليارات في الخطابات الشعبويّة والاحتفالات الوهميّة للدولة في وسائل الإعلام؟".

 

وأشار المهندس سليمان علاوي الموظف بإدارة رمانة الزراعية بشمال سيناء: "حلم تنمية سيناء عبر مدّ أراضيها بمياه ترعة السلام كان المشروع القومي الأضخم الذي تحدثت عنه الحكومات المتعاقبة بدايةً مع نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك ومن ثمّ في الفترة الانتقاليّة، لكن ما جرى على الأرض كان بعيدًا تمامًا عن هذا المشروع الحلم، لتبقى تنمية سيناء حبرًا على ورق ومداولات في الغرف المغلقة وتصريحات في وسائل الإعلام".

 

وذكر: "إيقاف ترعة السلام عام عند 2010 منطقة بالوظة غرب شمال سيناء أوقف حلم التنمية ودمر زراعات تبلغ مساحاتها آلاف الأفدنة لمزارعين بسطاء صرفوا كل ما يدخرون على استصلاح الأرض وزراعتها وتحويلها لجنة خضراء بناءً على وعد من مبارك أنَّ من يزرع الأرض سوف يتملكها إلا أنَّ الحكومة اغتالت الحلم الذي كان على بعد خطوه من الإنتاج، وكان هذا بالجهود الذاتية ودون أن تكلف هذه الجهود الدولة جنيهًا واحدًا".

 

الأهالي أكَّدوا أنَّ يد الإهمال لم تتوقف عند ترعة السلام لكنه امتدّ أيضًا إلى مشروع خطة السكة الحديد "الإسماعيليّة – رفح"، الذي تمَّ إنشاء المرحلة الأولى منه بمسافة 140 كيلو مترًا من الإسماعيلية إلى بئر العبد، حيث توقف العمل في المشروع فجأةً وتمَّت سرقته بواسطة "لصوص الخردة"، وفق الأهالي.

ترعة السلام بعد ايقاف تدفق المياه بها عام 2010قبضان السكة الحديد بطول 140 كم  التي تم سرقتها بواسطة لصوص الخردةتهجير اهالي الشيخ زويد من ديارهم للإقامة في بية بدائية قاسية غرب العريشالدكتور قدري الكاشف خبير التنمية المتكاملة ب<a class=شمال سيناء" src="/images/ns/12139767359ad4aa50c8c3adf8834560c8c8d3385b.jpg" style="width: 700px; height: 400px;" />المهندس عبد الحميد سليم مدير المشروعات بإدارة بئلر العبد الهندسية

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان