رئيس التحرير: عادل صبري 11:18 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

عبد الرحمن الديب.. الشهيد الحي

تنبأ باستشهاده..

عبد الرحمن الديب.. الشهيد الحي

عبد الرحمن المقداد 14 أغسطس 2013 13:20

نقل عنه بعض من رافقوا صعود روحه إلى بارئها أن آخر ما قاله "صلوا عليا في فلسطين وفي المسجد الأقصى".


عبد الرحمن كان يعمل طبيبًا في المستشفى الميداني برابعة العدوية وكان آخر ما كتبه على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" مخاطبًا شقيقه الأكبر الطبيب محمد "يبدو يا صديقي أن أحدنا سيسبق الآخر قريباً.. هكذا يخبرني قلبي.. فقط أحببت أن أعْلِمُكَ أنّى استمتعت بمرافقتك في كل مواطن الثورة ومواقف الإقدام طوال ثلاثة أعوام مضوا، سبقتني في معظمها، وسبقتك في بعضها.

 

الآن أطمع أن أكون سابقك في الختام.. على أية حال،، ليشفع مَنْ يصل منّا أولًا للاحِقِه".

 

وكان آخر ما كتبه قبل استشهاده بلحظات "الضرب حتى اﻵن باﻵلي والرشاشات والغاز المسيل للدموع.. الطائرات تدور فوق الميدان.. الشهداء يرتقون.. الجرحى بالمئات.. إنا لله وإنا إليه راجعون.. اﻹبادة بدأت.. الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر".

 

"وبدأ ضرب النار الآن على رابعة العدوية من جهة طيبة مول... أشهد ألا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان