رئيس التحرير: عادل صبري 02:48 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالصور| 10 أيام في شمال سيناء.. بيع للوهم أم إصلاح للمدارس؟

بالصور| 10 أيام في شمال سيناء.. بيع للوهم أم إصلاح للمدارس؟

تقارير

إحدد المدارس المدمرة برفح سيناء

تأجيل الدراسة يفجِّر غضب الأهالي

بالصور| 10 أيام في شمال سيناء.. بيع للوهم أم إصلاح للمدارس؟

إياد الشريف 01 أكتوبر 2015 18:24

حالةٌ من الغضب انتابت أهالي مدينتي رفح والشيخ زويد جرَّاء قرار المحافظ اللواء عبد الفتاح حرحور تأجيل الدراسة بمدارس المدينتين حتى العاشر من أكتوبر الجاري.

 

قرار المحافظ جاء مسبَّبًا بـ"إجراء أعمال الصيانة"، بينما أكَّد الأهالي أنَّ لا توجد مدارس من الأساس لإجراء الصيانة بها.

 

يقول حسين سواركة، أحد أهالي سيناء لـ"مصر العربية": "أصلاً الدولة شكلها كده مش فارق معاها حد يتعلم في سيناء، كل جيل لازم يطلع الكثير منه يحمل السلاح بدل الكتاب والقلم".

 

يذكر أحمد رياشات، أحد الأهالي: "المدرسة الوحيدة في الوادي الأخضر قبل مدينة الشيخ زويد عملوها ثكنة عسكرية وكمين، ومدرسة الشلاق برضه عملوها ثكنة عسكريه وكمين".

 

يوضح أحمد زايد نقيب معلمي رفح: "غالبية المدارس برفح والشيخ زويد تمَّ قصفها خلال العمليات العسكرية، مدرسة طارق بن زياد برفح ومدارس المقاطعة جنوب رفح كلها تمَّ قصفها، ومدارس قرية اللفيتات والمعاهد الأزهرية، ومدرسة العوايضة بطريق الجورة، ومدرسة الجورة الابتدائية، ومدارس الماسورة برفح".

 

وتحدَّث زايد: "مهلة العشرة أيام لإجراء أعمال الصيانة والترميم مجرد تسكين ، ويا إمَّا دي عملية نصب جديدة للمحافظ وأعوانه علشان يشفطوا منها قرشين حلوين أو فيه مصيبة قويه هتحل على جنوب رفح وجنوب الشيخ زويد".

 

ويكشف عزت محمد، معلم من رفح: "المدارس التي تمَّ تدميرها برفح هي مدرسة رفح الثانوية بنين وتقع في المنطقة العازلة، ومدرسة رفح الثانوية بنات وتقع في المنطقه العازلة، وجميع مدارس الشريط الحدودي ويبلغ عددها عشرة مدارس، والمعهد الأزهري بالماسورة ومدرسة الفاروق عمر الإعدادية، ومدرسة الزراعة برفح، ومدرسة الزوارعة في الجورة، ومدرسة حق الحصان ومدرسة الثانوية في الجورة وجميع مدارس اللفيتات" .

 

ويذكر أنَّ المدارس التي تمَّ الاستيلاء عليها وتحويلها إلى كمائن وثكنات عسكرية هي مدرسة الصناعة برفح ومدرسة جرادة ومدرسة قبر إعمير ومدرسة الشلاق.

 

ويؤكد المحامي مروان أبو فردة، من سكان الشيخ زويد: "المدارس الوحيدة المتواجدة بالشيخ زويد وتجرى لها عمليات صيانة هي مدرسة الحمايدة ابتدائي صباحي وإعدادي بنات مسائي، ومدرسة الكوثر للتعليم الأساسي، ومدرسة السكة الحديد للتعليم الأساسي، ومدرسة العكور الابتدائية، ومدرسة أبو طويلة للتعليم الأساسي".

 

ويقول الشيخ سليم أبو شيخة، أحد مشايخ ورموز رفح: "مدارس جنوب الشيخ زويد وجنوب رفح كلها نزلت على الأرض، وتحتاج مدارس ثانية من جديد تمَّ حرق اللي فيها وقصفها من كل الجوانب وبعضها كوم حجارة، مين اللي فهمكم إن المدارس دي عايزه صيانة".

 

ويوجَّه حديثه للمحافظ قائلاً: "إنتو مش هتتقوا الله في عملكم وأولادكم وضميركم؟ كيف تتم صيانة مدارس تمَّ قصفها ووقعت على الارض بالكامل في عشرة أيام؟".

 

في المقابل، امتنع حسن حجازي وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء عن التعليق على قرار المحافظ بتأجيل المدارس بتأجيل الدراسة بمدن الحدود بدعوى إجراء عمليات صيانة، وتأكيد الأهالي أنَّ غالبية المدارس بالمدينتين بحاجة لإعادة بناء وليس صيانة .

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان