رئيس التحرير: عادل صبري 06:38 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"يا فرحة ماتمت".. البنزين والمياه يفسدان بهجة العيد في قنا

يا فرحة ماتمت.. البنزين والمياه يفسدان بهجة العيد في قنا

تقارير

أزمة انقطاع المياه تفسد فرحة أهالي قنا بالعيد

بالصور

"يا فرحة ماتمت".. البنزين والمياه يفسدان بهجة العيد في قنا

وليد القناوى 26 سبتمبر 2015 14:28

شهدت محافظة قنا منذ وقفة عيد الأضحى المبارك، حتى ثالث أيام العيد أزمة طاحنة في المواد البترولية، صاحبها انقطاع لمياه الشرب طوال ساعات النهار؛ ما تسبب في إفساد فرحة العيد لدى المواطنين.

 

" مصر العربية" رصدت تلك الأزمة التي تفاقمت خاصة بقرى ونجوع ومراكز نجع حمادي وأبوتشت ودشنا وفرشوط حتى وصلت إلى مدينة قنا ولسان حال الأهالي "حسبي الله ونعم الوكيل في كل مسؤول أفسد علينا فرحة العيد".

 

إسماعيل عبد الحق، موظف ومقيم نجع حمادي، قال عن الأزمة لـ "مصر العربية": "ضيعوا علينا فرحة العيد .. حرام اللي بيحصل فينا ده".

 

 ولفت إلى أن مياه الشرب مقطوعة شبه يوم كامل ولا تأتي إلا ساعات قليلة، مضيفًا أن المواطنين خلال صلاة العيد بدلاً أن يتوجهوا إلى الصلاة، كانوا يبحثون عن المياه للوضوء.

 

ويشير رمضان سيد، طالب، العيد السنة دي مختلف بطبيعة الحال، معلقًا: "بدل ما أروح لأصحابي علشان نتفسح في العيد، طلعنا في رحلة شاقة بحثًا عن مياه الشرب"، متسائلاً: كيف ينام المسؤول والمواطنين يتجرعون العذاب بحثًا عن كوب مياه.

 

وأوضح خالد علي، عامل، أنه استعان بمياه الطلمبة الحبشية، والتي تخرج مياه غير صالحة للشرب، لتنظيف الاضحية بعد ذبحها، بعد أن تفاجئ بانقطاع المياه عقب صلاة العيد، ولا تزال مستمرة حتى ثالث ايام العيد ولا تأتى الا لحظات، مضيفًا أن الأدوار العليا في العمارات لا تصلها نهائياً .

 

كان اللواء مهندس هاني محمود حمدي، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بقنا، أعلن في بيانٍ صادر عن الشركة، الثلاثاء الماضي، عن ضعف مياه الشرب بمحافظة قنا، نتيجة انخفاض منسوب نهر النيل، والذي يؤدي لارتفاع نسبة العكارة بنهر النيل، ما يؤثر بشكل مباشر على كافة محطات مياه الشرب بمحافظة قنا.

 

وأضاف حمدي أن الشركة حريصة على زيادة عدد مرات غسيل المرشحات، ما يؤدي إلى نقص كميات المياه بخزانات محطات مياه الشرب، والتي تقلل عدد ساعات تشغيل المحطات، وبالتالي ضعف مياه الشرب لمدة 10 أيام متتالية.

 

وأهابت الشركة المواطنين وأصحاب المخابز والمستشفيات بمحافظة قنا، اتخاذ كافة التدابير اللازمة، تجاه توفير احتياجاتهم من المياه، كما أعلنت الشركة عن تدبير سيارات مياه متنقلة صالحة للشرب بالمناطق المتأثرة، وحال وجود أي شكوى، يرجى الاتصال بالخط الساخن 125.

 

وفي سياق متصل ضربت أزمة نقص الوقود عددًا من محطات البنزين الرئيسية بالمحافظة، خاصة في بنزين 80 بمختلف مراكز المحافظة؛ ما تسبب في  اصطفاف السيارات على بعد أمتار أمام محطات الوقود انتظار للحصول على الوقود المطلوب .

 

وانتابت السائقون حالة من الغضب والسخط، خاصة مع ارتفاع درجة الحرارة في ثالث أيام عيد الأضحى، وعبر عدد من السائقين عن استيائهم من نقص بنزين 80 وغلق العديد من المحطات أبوابها، معلنة عدم وجوده؛ ما أدى على وقف حالهم ـ على حد تعبيرهم ـ.
 

وقال خالد عاشور، سائق، إنه اضطر للوقوف 5 ساعات بسيارته للتزود بالوقود في أول يوم من أيام عيد الأضحى المبارك، مستنكرًا تردي الحالة داخل المحافظة من اختفاء البنزين وبيعه في السوق السوداء.

 

 وأكد عاشور أن صفيحة بنزين 80 وصل سعرها 150 جنيهًا خلال أيام العيد، ويضطر كثير من الأهالي إلى شراء البنزين من السوق السوداء خوفًا من المشاجرات التي تحدث داخل محطات الوقود.

 

" والله قضينا العيد في المحطات".. بتلك الكلمات أوضح أحمد عبد الحافظ، سائق تاكسي، أنه قضى ثاني أيام العيد أمام محطة البنزين في مركز فرشوط، واستغرق "تفويل" سيارته أكثر من 7 ساعات.

 

وأضاف عبد الحافظ قائلاً: "السيارة ليست سيارتي ما ضيع على الوردية بالكامل، وتسبب ذلك في خلاف بيني وبين صاحب السيارة لأنني لم آخذ دوري في العمل وضاعت يوميتي".

 

شكري حسين، صاحب تاكسي، اشتكى أيضًا من أزمة نقص البنزين قائلاً: "يرضي ربنا إننا نقضي العيد ندور على البنزين اليوم كله وبعد ما استني ساعات في الطابور أوصل لماكينة البنزين ألاقي العامل يقولي مفيش شطبنا.. لازم المسؤولين يتحركوا لأن الأزمة هتخرب بيوتنا".

 

من جانبه، حمل مصدر بمديرية التموين بقنا المسؤولية لشركات النقل لتوقف الدفع بسيارات الوقود إلى المحافظات بسبب إجازات العيد الأمر الذي تسبب في تفاقم الأزمة .

 

وأشار إلى أن الأزمة ستنتهي عقب انتهاء إجازات العيد، وقلة الإقبال من المسافرين على محطات الوقود، لافتًا إلى أنه تم ضخ، اليوم، 700 طن من السولار و280 طنًا من بنزين "80" و150 طنا من بنزين "92".

 




 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان