رئيس التحرير: عادل صبري 04:57 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

بالفيديو| بائعو الألعاب بأسوان في العيد: الحال واقف والناس معاش فلوس

بالفيديو| بائعو الألعاب بأسوان في العيد: الحال واقف والناس معاش فلوس

تقارير

بائعو الألعاب بأسون يشكون ركود حركة البيع والشراء

بالفيديو| بائعو الألعاب بأسوان في العيد: الحال واقف والناس معاش فلوس

منة الأسواني 25 سبتمبر 2015 16:00

"الحال واقف والناس معهاش فلوس" هكذا عبّر بائعي الألعاب في أسوان عن استيائهم، من ركود حركة البيع والشراء خلال موسم عيد الأضحى المبارك، موضحين أنهم يفترشون الأرصفة من الساعة 8 صباحًا، وحتى المساء، أملا في بيع الألعاب والاكسسوارات للأطفال المقبلين على الحدائق العامة.

 

ورصدت "مصر العربية" آراء عدد من بائعي الألعاب والاكسسوارات، بأسوان، الذين أكدوا أن حركة البيع والشراء شهدت ركودًا شديدًا هذا العام.

 

يقول الحاج عبد الرحمن جعفر، أنه يقف منذ عامين أمام حديقة فريال، لبيع اكسسوارات البنات، من الخواتم والسلاسل والمشغولات البدوية، إلا أنه لم يتوقع أن يركد الوضع هذا العيد .

 

وأضاف أنه أضطر إلى خفض أسعار المنتجات أملاً في بيعها، إلا أن الأسر عامة، والشباب خاصة حالتها الاقتصادية لم تعد تتحمل الرفاهيات حتى في الأعياد.

 

أما "أبو الدرداء عبد الوهاب"، بائع سوداني، أكد أنه لم يرَ السوق بهذا الوضع في أسوان منذ سنوات طويلة، وأنه لم يستطع البيع خلال أيام العيد حتى ولو بـ 50 جنيهًا.



وأضاف أنه خلال الأعياد في السنوات السابقة، كان يتمكن من البيع بنحو 600 جنيه يوميًا، اما الآن فينتهي النهار دون البيع ببضعة جنيهات .



ومن جانبه أوضح شعبان حسن 14  عامًا، والذي وقف ليبيع أكياس الشيبسي والمنتجات الغذائية أمام الحدائق، أن هذا العام  "غريب" على حد وصفه، قائلاً: "أول مرة أشوف العيال ممعهاش فلوس كتير في العيد، حتى أنا مخدتش عيدية إمبارح، عشان كدا حالنا واقف".



وأشار إلى أنهم يقفون من الصباح وحتى منتصف الليل، إلا أن الأطفال أصبحت تفضل الذهاب للملاهي أو التنزه في النيل عن شراء الألعاب أو المأكولات .

 

شاهد الفيديو..

 

 

الحاج عبد الرحمن

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان