رئيس التحرير: عادل صبري 02:12 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

صور| بالجلخ الصخري.. "سنّان زمان" يتحدى التكنولوجيا

صور| بالجلخ الصخري.. سنّان زمان يتحدى التكنولوجيا

تقارير

حجر المسن الصخري

العيد في الوادي الجديد..

صور| بالجلخ الصخري.. "سنّان زمان" يتحدى التكنولوجيا

محمد المصري 25 سبتمبر 2015 12:55

"طبيعي ومضاد للبكتيريا" هكذا وصف "عم علي" صاحب محل لـ "سنان زمان"، في منطقة الخارجة بمحافظة الوادي الجديد، حجر "الجلخ" الصخري، الذي يستخدمه في سَنْ السكاكين، يدويًا، موضحًا أن الحجر الصخري به مادة طبيعية تساعد في التخلص من البكتريا والجراثيم، وأنه يفضل استعماله عن آلات التجليخ الحديثة، على حد قوله.

 

وقال عم علي في حديثه لـ "مصر العربية"، إنه ورث تلك المهنة عن والده، ويعمل بها منذ فترة طويلة، مؤكدًا أن الحجر الصخري الذي يستخدمه في "تجليخ السكاكين" يعتبر تراثًا يسعى لتوريثه لأبنائه، وأن المواطنين والجزارين يقبلون عليه، لصقل أدوات الذبح خلال عيد الأضحى المبارك.   

 



وأوضح أن سن السكين بحجر الجلخ الصخري، أفضل من السن عن طريق الأسطوانات المعدنية التي تعمل بموتور الكهرباء، فضلاً عن كونه صحيًا ويحافظ علي سلاح السكين أو الساطور من التآكل ولا يكون عرضة لأي جراثيم لأن هناك مادة طبيعية في حجر الجلخ اليدوي تكون بمثابة مادة مضادة للبكتريا والجراثيم .



وأضاف أن موسم عيد الأضحي، يعد أهم المواسم التي يعمل فيه حيث يستعد الكثير من الأهالي والمواطنين لذبح الأضاحي خلال أيام العيد التي تعد من أهم الفترات التي يزداد عليه الإقبال فيها يروج فيها العمل لأصحاب هذه المهنة.



وأشار إلى أن سعر «سن» السكينة حوالي ٢ جنيه، و٣ جنيهات للسكينة، والساطور من 6 إلى 8 جنيات، مضيفا أنه يقبل أحيانا ما يجود به الناس عليه ولا يتحدث معهم في السعر خاصةً في المواسم .

 

 

أقرأ ايضاً 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان