رئيس التحرير: عادل صبري 09:19 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| "أضاحي" بني سويف تجعل منازل الأغنياء قبلة الفقراء

بالصور| "أضاحي" بني سويف تجعل منازل الأغنياء قبلة الفقراء

أحمد سيد 24 سبتمبر 2015 16:09

مع حلول أول أيام عيد الأضحى المبارك، اصطف العشرات من المواطنين في محافظة بني سويف أمام منازل معتادي ذبح الأضحية في انتظار الحصول على نصيبهم من "ثلث الفقراء والمساكين" من لحوم الأضاحي.

 

وأدَّى غياب المؤسسات الخيرية الاجتماعية التي أغلقت بسبب الظروف السياسية في البلاد، والتي كانت تتنافس فيما بينها للحصول على لحوم وجلود الأضاحي وتوزيعها على الفقراء والمساكين إلى تحول تلك الفئات الفقيرة إلى منازل الأغنياء خاصة في الأعياد .

 

وشهدت الساعات الأولى من صباح أول أيام العيد انتشار عمليات ذبح الأضاحي بالشوارع وتراكم  المياه والدماء وبقايا الاَضحية وانتشار شوادر وسرادقات بيع اللحوم.

 

ورصدت "مصر العربية" تسابق الفقراء إلى بيوت الأغنياء للحصول علي لحوم الأضاحي من الضأن والماعز بعد عجزهم عن شراء اللحوم التي ارتفع سعرها بشكل جنوني ووصول سعر الكيلو إلى 75 جنيهًا.

 

المستشار محمد سليم محافظ بني سويف أعلن توفير اللحوم المدعمة لضبط وتحقيق توازن الأسعار بالأسواق والحد من ارتفاع أسعار السلع الأساسية من خلال طرح عجول القوات المسلحة وبيعها بسعر 57 جنيهًا للكيلو جرام، وأكَّد أنَّ المحافظة تحاول التخفيف من حدة الأزمة من خلال توجيه سيارات بيع اللحوم  بسعر 45 جنيهًا للكيلو من اللحم البلدي و22 جنيهًا لكيلو اللحم المبرد يوميًّا بمراكز ومدن المحافظة.

 

وروت سيدات لـ"مصر العربية" رغبتهن في الحصول على لحوم الأضاحي، وهنَّ لا يمانعن اللجوء إلى منازل الأغنياء من أجل لحوم الأضاحي، في حين رفضت أخريات فكرة الجلوس أمام منازل الأغنياء.

 

وقالت "أم سيد"  ربة منزل، إنَّها تحصل على لحوم الأضحية من الأقارب والمعارف في عيد الأضحي معلقة :" بناخد لحمة من الحبايب واللي يقدروا ربنا على الخير هو الكسبان، بنشتري لحمة الجمعية بس ملهاش طعم لكن هنعمل إيه عندي 3 عيال ولازم أوكلهم ".

 

وذكرت "أم أسماء"، أنَّ زوجها مريض وتحصل على لحوم الأضاحي التي يرسلها الأقارب والأصدقاء إلا أنَّها ترفض سلوك بعض السيدات التوجه إلى منازل الفقراء قائلةً: "عيب لما الواحدة تقعد قدام بيت حد، إحنا ظروفنا تعبانة لكن مش هنقبل كده على نفسنا ".

 

في حين لم تمانع "أم مبارك" من الذهاب إلى أي مكان في مقابل إطعام أبنائها اليتامى قائلة : "جوزي كان سواق ومات في حادثة وباخد معاش من التضامن 85 جنيه وبنعيش على مساعدات أهل الخير خاصة في الأعياد ".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان