رئيس التحرير: عادل صبري 05:01 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| سنّان سكاكين بالعريش: الحال واقف وزمان كان فيه بركة

بالصور| سنّان سكاكين بالعريش: الحال واقف وزمان كان فيه بركة

تقارير

عم محمد سنان سكاكين بالعريش

بالصور| سنّان سكاكين بالعريش: الحال واقف وزمان كان فيه بركة

إياد الشريف 23 سبتمبر 2015 18:38

على ناصية شارع 23 يوليو بالعريش يقف "عم محمد" أمام ماكينة سن السكاكين بالكهرباء، استعدادا لعيد الأضحى المبارك، يضغط على زر الكهرباء فيتوقف ضجيج الماكينة ذات الإطار الساخن بعد سنه لعدد من السواطير والسكاكين.

"عم محمد" رجل ستيني قضى من عمره 27 سنة في مهنة "سن السكاكين، ويعتبر الأعياد موسم تزدهر فيه أحواله المادية.

 

يقول لـ"مصر العربية" إنها مهنة أبويا وجدي، أيام ما كنا بنسن السكاكين بالحجر الأسواني".

 

ويضيف أن " كل حاجة زمان حلوه، وكانت فيه بركة في الرزق لأن الناس كانت حلوه مع بعضها".

 

ويوضح سنان السكاكين تراجع المهنة والرزق قائلا:" الناس تعبانين من الأسعار المجنونة في كل شيء، وما بقوش يشتروا أضاحي، وعشان كده مفيش إقبال على سن السكاكين، أي سكينة بتمشي الحال وتقطع كام كيلوا لحمه وخلاص".

 

ويشير إلى أن:" مهنة سن السكاكين مش سهله زي الناس ما هم متخيلين، أنا شغال على حجر دائر، واي سهو أو غلطة فيها ايد وصباع ممكن يطير، والعشوائية في سن السكينة ممكن يخربها ويخليها هشة".

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان