رئيس التحرير: عادل صبري 04:09 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

الحج.. محطاته ومناسكه

الحج.. محطاته ومناسكه

تقارير

بدء توافد الحجاج على مشعر منى لقضاء يوم التروية

الحج.. محطاته ومناسكه

وكالات - متابعات 22 سبتمبر 2015 07:46

تبدأ الثلاثاء الثامن من ذي الحجة أول مناسك الحج، ركن الإسلام الخامس. حيث يتوافد الحجيج مرتدين لباس الإحرام إلى مشعر منى فيما يسمى بيوم التروية استعدادا ليوم عرفة في التاسع من ذي الحجة وبقية المناسك في الأيام التالية.

 

وتختلف بداية مناسك الحج (فيما قبل يوم التروية) حسب صفة الحج، ففي حج التمتع يؤدي المسلم عمرة الحج (طواف حول الكعبة وسعي وتقصير) ثم يتحلل من الإحرام وينتظر يوم التروية ليحرم مجددا.

 

 أما في حج القران فينوي المسلم عمرة وحجا ويطوف طواف القدوم ثم يسعى سعي الحج وينتظر يوم التروية وهو في إحرامه.

ويقوم المسلم في حج الإفراد بذات ما يقوم به في حج القران لكنه الأول ينوي حجا فقط.
 

يوم التروية في منى
 

في يوم التروية يحرم الحاج المتمتع من مكانه وينوي أداء فريضة الحج قائلا "لبيك اللهم حجا" ثم يبدأ بالتلبية ويتجه إلى مشعر منى ليصلي العشاء والمغرب جمعا وقصرا ويبيت حتى بزوغ فجر يوم عرفة.
 

وسمي يوم الثامن من ذي الحجة بيوم التروية لأن الحجاج كانوا يتزودون فيه بما يكفي من الماء لرحلتهم إلى جبل عرفة ثم مزدلفة ثم العودة إلى منى.
 

يوم عرفة


في يوم التاسع من ذي الحجة يتوجه الحجيج إلى صعيد عرفات الطاهر قبيل الظهر، فيصلون الظهر والعصر جمعا وقصرا ويواصلون الدعاء وقراءة القرآن إلى ما بعد غروب شمس عرفات. والوقوف بعرفة هو أهم أركان الحج، إذ ورد في الحديث الشريف "الحج عرفة"، لذلك يسمى "الركن الأعظم". ويظل الحجاج واقفين في عرفات حتى غروب شمس يوم عرفة.
 

النفرة إلى مزدلفة
 

مع غروب شمس يوم عرفة ينفر الحجيج من صعيد عرفات الطيب إلى مشعر مزدلفة حيث يصلون المغرب والعشاء جمعا وقصرا، ويجمعون 7 حصيات لرمي جمرة العقبة الكبرى في صباح يوم العيد، ويبقى الحجاج في مزدلفة إلى منتصف الليل أو الفجر.

العودة إلى منى

مع بزوغ فجر يوم العيد يعود الحجيج من مزدلفة إلى مشعر منى لرمي جمرة العقبة أو الجمرة الكبرى، ثم ينحر حجاج بيت الله الحرام الهدي، ثم يقومون بالحلاقة أو تقصير الشعر وبذلك يمكن للحاج التحلل من إحرامه تحللا جزئيا. وذلك في يوم العاشر من ذي الحجة أو يوم العيد الأول.
 

التوجه إلى البيت الحرام
 

يتوجه الحجاج بعد التحلل من الإحرام في يوم العيد الأول أيضا إلى المسجد الحرام من أجل السعي بين الصفا والمروة سعي الحج.
 

العودة إلى منى
 

بعد تلك المناسك يعود الحجيج مجددا إلى للمبيت في منى ليلتي الحادي عشر والثاني عشر من ذي الحجة. ويقوم الحجيج في كل من هذين اليومين برمي الجمرات الثلاث بالترتيب الصغرى فالوسطى فالكبرى، وكل جمرة ترمى بسبع حصيات. والجمرات هي شواخص حجرية يرميها الحجاج بالحصى "الجمرات"، وتبعد الصغرى عن الوسطى 150 مترا، والوسطى عن الكبرى 275 مترا . وبعد الانتهاء من رمي الجمرات تكون مناسك الحج قد انتهت.


بعد ذلك يتوجه الحجيج إلى بيت الله الحرام من أجل الطواف بالكعبة  7 أشواط فيما يسمى طواف الوداع ويغادر ضيوف الرحمن إلى بلادهم.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان