رئيس التحرير: عادل صبري 07:31 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الواقع مختلف وإعلامنا يستحق أوسكار في التضليل

طلبة الجامعات في زيارتهم الأولى لميدان النهضة:

الواقع مختلف وإعلامنا يستحق أوسكار في التضليل

آدم عبودي 12 أغسطس 2013 14:19

"بصراحة الصورة مختلفة".. هكذا كان لسان حال عدد كبير من الطلبة الذين حضروا إلى ميدان النهضة صباح اليوم الاثنين، من أجل إنهاء الأوراق الخاصة بهم في كليات جامعة القاهرة، أو في مكتب التنسيق، وأعلنوا عن رفضهم بشدة أي اعتداء بالقوة على المعتصمين وأن ما شاهدوه دليل دامغ على كذب الإعلام المصري.

 

وأكدوا أن أهم ما لاحظوه هو الأمان الذي شعروا به عند دخولهم الميدان، وأنه لا يوجد عنف أو إرهاب وأنهم ضد فض الاعتصام بالقوة.
هدى سمير طالبة في أولى تجارة، قالت إنه أول مرة تحضر إلى ميدان النهضة منذ بداية الاعتصام وأنها لا تشاهده إلا في التليفزيون، ولكن الصورة مختلفة تمامًا، فالإعلام يصور المشهد على أنه منطقة غير آمنة بالمرة ولكن الواقع أن الأمور أكثر من الطبيعية فلم نشعر بأي تضييق على حركتنا وهناك حرية في الزي فلم يكن هناك رفض لدخول أي زي.


وقالت ندي فريد إنها كانت تتوقع أن تجد هناك جماعة منغلقة علي مؤيديها ولكن الأمر علي أرض الواقع يؤكد أن الإعلام المصري إعلام مضلل وكاذب، وقالت إنها من مؤيدي الفريق السيسي ونزلت إلى ميدان التحرير ولكنها شعرت بأمان هناك أكثر بكثير من ميدان التحرير.

بينما سخر خالد فهمي مما يُقال في الإعلام وقال "بصراحة الجزمة اللي خدوها مني كانت غالية عليا والبطاقة الشخصية اللي قالوا هيدهالي كمان أسبوع كنت محتجها ضروري بكرة، أما جهاز الخطف الذهني أصابني بالصادع الشديد".

وقال صديقة محسن محمد إننا كنا على ثقة من كذب تلك الادعاءات التي كانت تروج من قبل الداخلية على المعتصمين وأنا مؤيد لعودة الشرعية وعودة الرئيس مرسي، وبصراحة ندمان إنني لم آتي للميدان من قبل، ولكن بعد زيارة اليوم إن شاء الله سوف أحضر يوميًا في المساء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان