رئيس التحرير: عادل صبري 11:49 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| "عوامات فايد".. تنقذ الأطفال من الغرق والشباب من البطالة

 بالصور| عوامات فايد.. تنقذ الأطفال من الغرق والشباب من البطالة

تقارير

عوامات البحر تزين مدخل مدينة فايد

تزين مدخل المدينة وتبهِج المصيفين

بالصور| "عوامات فايد".. تنقذ الأطفال من الغرق والشباب من البطالة

ولاء وحيد 13 سبتمبر 2015 09:23

في مدخل مدينة فايد بمحافظة الإسماعيلية، وخلال موسم الصيف اتجه قطاع كبير من الشباب لبيع ألعاب البحر، هربًا من البطالة، وزينت "العوامات" مدخل المدينة وافترش الباعة بضاعتهم لمسافة امتدت إلى 3 كيلومترات وصولاً إلى شواطئها.

 

يعتمد باعة "ألعاب البحر" في المدينة الساحلية (فايد)، التي تشتهر بأنها أشهر مصايف اليوم الواحد في مصر، على المصيفين، حيث يتوافد عدد كبير لقضاء الإجازات، والترويح عن النفس، خاصة في أيام الجمعة والمواسم والأعياد والعطلات الرسمية.

 

عاطف، 16 سنة طالب، قال لـ "مصر العربية": "الناس بتخاف على عيالها الصغيرين من البحر عشان كده بتجيب لهم عوامات عشان تحميهم من الغرق".

 

وأضاف: "وفي بعض الناس مستعدة تدفع أي مبلغ عشان تحافظ على عيالها وتخليهم يستمتعوا بالبحر من غير قلق،  وإحنا بنحط البضاعة بتاعتنا على أول الطريق بتاع الأتوبيسات اللي جاية عشان المصيفين ياخدوا بالهم مننا وينزلوا يشتروا.

 

سمير محمد 27 سنة، بائع ألعاب بحر، يقول لـ "مصر العربية": "أنا بطلع  من بيتي  كل يوم طوال موسم الصيف  قبل أذان الفجر ومعايا  بضاعتي من الألعاب والعوامات بروح على الشارع الرئيسي  في  مدخل المدينة وهناك افترش البضاعة على طول الرصيف قبل وصول غيري من الباعة".

 

ولفت إلى أن أغلب شباب المدينة يحاولون استغلال موسم الصيف وقدوم الرحلات والمصيفين من محافظات مختلفة لتحقيق مكاسب مادية تعينهم على الحياة ومواجهة البطالة .

 

وتابع: "أنا رزقي على الله، ممكن أرجع وأنا بايع نص اللي معايا وبالذات أيام  الجمعة  وفي المواسم والأعياد وممكن أرجع مبعتش عوامة واحدة، والموسم السنة دي كويس وأحسن موسم وفي رحلات كتير بتيجي هنا لفايد ."

 

وقال عبده محمود 19 سنة طالب، لـ "مصر العربية": "ده موسم الشغل بتاعنا اللي بنحوش منه عشان نصرف على الدراسة، وأغلبية الشغالين في بيع العوامات عارفين بعض ورغم اننا بنفرش على الرصيف بس كل واحد فينا عارف مكان التاني وبنحترم بعض، وساعات بنتافس في الأسعار بينا للزبائن لكن تكون بقدر بسيط حتى لا يخسر أي منا ".

 

وأضاف: "عندنا عوامات من العادية التقليدية بجميع ألوانها وأحجامها وتبدأ أسعارها من 20 جنيه، وفي أحجام للأطفال الرضع وفي أحجام للأطفال وفي أحجام للشباب وفي مراكب بلاستيك بمجاديف وده سعرها ممكن يوصل ل 300 وفيه سندات وفيه لايف جاكت وجميع ألعاب  البحر .

 

وقالت مروة عودة من محافظة الشرقية: "أنا جيت النهاردة مع أسرتي عشان نقضي يوم على البحر في فايد ووصلنا هنا الساعة 7 الصبح وأول حاجة لفتت نظري إن مدخل فايد كله شكله يفرح بكمية العوامات الملونة والألعاب اللي منتشرة على طول المدخل لحد ما بنوصل للشط".
 

وتابعت: "اشتريت عوامة لأخويا الصغير بـ 20  جنيه وفي ناس معانا في الرحلة اشتروا لعيالهم برده لعب وعوامات ".

 

ومدينة فايد مدينة ساحلية تتبع محافظة الإسماعيلية وهي واحدة من أهم المدن السياحية في مصر، وذلك لأنها أقرب مصيف من القاهرة إذ لا تبعد عنها سوى 120 كيلومترًا فقط، مما جعلها من أشهر مصايف اليوم الواحد في مصر.

 

وتضم فايد 32 شاطئًا تطل على البحيرات المرة، و19 قرية سياحية تقتصر على اتحاد ملاك مشتري الفيلات، وخمس قرى سياحية أخرى تتراوح مستوياتها بين الأربعة والثلاثة نجوم.

 

وتحولت سواحل فايد في السنوات الأخيرة إلى بانوراما لافتة لأنماط شتّى من المنتجعات والقرى السياحية، فعلى شواطئ البحيرات المرة الممتدة من منطقة الدفرسوار عند الكيلو 97 جنوبي الإسماعيلية وحتى الكيلو 130 جنوبًا بجنيفة، أقيمت عشرات الشواطئ الخاصة والقرى السياحية الرائعة كما يوجد فيها لسان داخل البحر يطلق عليه لقب "لسان الوزراء" وهو يضم عشرات الفيلات لوزراء مصر السابقين وكبار مسؤولي الدولة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان