رئيس التحرير: عادل صبري 06:36 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور | في سوق الخيول بالمحلة .. الحصان المؤدب يكسب

بالصور | في سوق الخيول بالمحلة .. الحصان المؤدب يكسب

تقارير

أحد الخيول يخضع لاختبار القوة

بالصور | في سوق الخيول بالمحلة .. الحصان المؤدب يكسب

هبة الله أسامة 13 سبتمبر 2015 08:17

" القيد بالحبال ثم الضرب بالسياط".. هذا هو ملخص اﻻختبار الذي يخضع له الخيول في سوقهم بمدينة المحلة الكبرى في الغربية ﻻختبار مدى قوتها التي على أساسها تحدد أسعارها.

 

فبمجرد أن تخطو بأقدامك السوق الواقع بالمنطقة الصناعية عصر يوم الثلاثاء من كل أسبوع تجد الخيول وعربات الكارو تحيطك من كل الجهات، وفي ذات المشهد ترى تجارا  تفننوا فى تقييد الحصان وضربه يحدثونك عن أسعاره وأخلاقه .

 

 

 

رمضان محمد أحد رواد السوق الذ قدم لبيع حصانه قال لـ "مصر العربية" :" هذا السوق له طقوسه الخاصة حيث تتوافد عليه عربات الكارو من كل حدب وصوب منهم البائع ومنهم الشارى..  ولكي يتم تحديد أسعار الخيول لابد أن يخضعوا لاختبار القوة وهو  عبارة عن تقييد الحصان بالحبال ثم ربطه بالعربة الكارو وضربه بالسواط ليتم التأكد من قدرته على التخلص من قيوده بمفرده وهو ما يدل على قوته فيرتفع سعره".

 

أما الحاج نعمان أحد رواد السوق فاوضح أن أسعار الخيول تتراوح بين  3 آلاف جنيه و 8 آلاف تتحدد على حسب قوة الحصان أولا ثم على حسب أخلاقه.

 

واضاف لـ "مصر العربية" :" الحصان المؤدب الذي يسمع كلام صاحبه ويلبي احتياجاته دون أن يبدى اعتراض يستحق أن يزيد سعره أما الحصان الشقي فيقل سعره وذلك لصعوبة التعامل معه".

 

 

 

 

وعن المشاكل التي تواجه أصحاب الكارو، قال السيد البسطويسي صاحب عربة :" مهنة عربات الكارو أصبحت مهددة بالإنقراض بعد أن ظهر التوك توك على الساحة ليهددنا بالتشرد"، موضحا انه لم يعد أمامه حل بعد أن تراكمت عليه الديون ولاحقته الخسائر من كل اتجاه سوى بيع حصانه الذى شاركه مشوار حياته وتحمل مشاق الحياة .

ولفت إلى ان سوق الثلاثاء هو  المكان الانسب لبيع حصانه وأخذ ثمنه في الحال لسد احتياجاته وديونه التى تراكمت عليه.

 

بدوره قال صلاح الشامي الذي تواجد بالسوق إن الخيول لها أسماء عدة منها " بدر و علاء الدين وسرحان وسلطان و لكل اسم من هذة الأسماء قصة مع صاحبه.

 

و اعتبر أن العربات الكارو من المهن المهمشه التى يهتم بها المسئولون، مشيرا إلى أن أصحابها ليس لهم نقابة تتحدث باسمهم أو تدافع عن حقوقهم .

 

وطالب المسئولين بالنظر إليهم بعين الرأفة والشفقه،  قائلا :" أصحاب العربات الكارو بعد أن ضاق بهم الحال يضطرون لبيع أخر مايمتلكون من حطام الدنيا وهو ذلك الحصان الذى يعتبر بمثابة ابن من أبنائهم".

 

اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان