رئيس التحرير: عادل صبري 11:07 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

العيد في رابعة.. "كحك" و"حرية" و"تحدي"

17 مطبخًا وملاهي وهتافات ثورية..

العيد في رابعة.. "كحك" و"حرية" و"تحدي"

ياسر خفاجي 05 أغسطس 2013 13:49

مع قرب انتهاء شهر رمضان الكريم، يعيش المعتصمون بميدان رابعة العدوية من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، في حالة معنوية مرتفعة رغم عدم ظهور أي بارقة أمل للاستجابة إلى مطالبهم إلا أنهم متمسكون بالبقاء في الميدان حتى عودة الرئيس الشرعي للبلاد والمنتخب من قبل الشعب المصري.

 
ورغم الصيام والعطش وحرارة الجو المرتفعة إلا أنهم تحدوا تلك الصعاب التي راهن البعض على فشل المظاهرات والاعتصام في شهر الصوم، لم يتوقع أحد بقائهم وصمودهم تلك الفترة بل إن بعضهم يقول إننا لن نغادر الميدان حتى لو عاد الرئيس محمد مرسي حتى يطهر المؤسسات من الفساد، وإنهم لن يقعوا في أخطاء ثورة 25 يناير المجيدة مرة أخرى.
 
فيما يواصل ميدان رابعة استعداداته لاستقبال عيد الفطر المبارك المتوقع أن يكون يوم الخميس المقبل "فلكيا".
 
واستعداد لهذه المناسبة، ظهر في الميدان الباعة الجائلين بألعاب الأطفال، وتمت إقامة ملاهي الأطفال أمام إدارة المرور بوزارة الداخلية خلف مسجد رابعة العدوية، ومن المتوقع زيادة عدد الملاهي في الميدان في الأيام المقبلة حسب تصريح أحد المسؤولين في المركز الإعلامي بالميدان.
 
وعن كعك العيد، يقول شيف ياسر السيد 62 عاما وأحد الطباخين في الميدان، إن الميدان به 17 مطبخا لعمل وجبات الإفطار و السحور، وعن الاستعدادات للعيد فقد وصلت إلينا جميع المعدات التي طالبنا بها "الأفران" وجميع مكونات الكعك والبسكويت فأصاحب الخير كل يوم يأتون إلينا بأشياء كثيرة.
 
وعن استعدادات المعتصمين للميدان، فبعض الخيام قررت أن يشترك أعضاؤها بمبلغ من المال يتم تحديده على حسب الأسعار لشراء مستلزمات العيد، وبعضهم الآخر قرر أن يسافر ليجلب أصحابه لقاء وقت العيد في الميدان.
 
بينما أقام المعتصمون عددًا من المراحيض نظرا لكثرة الأعداد المشاركة في الاعتصام بالميدان، ما يدل على تمسكهم باستكمال طريق النصر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان