رئيس التحرير: عادل صبري 08:34 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تهمة "قتل المتظاهرين".. تواجه مبارك وقيادات الإخوان

تهمة قتل المتظاهرين.. تواجه مبارك وقيادات الإخوان

تقارير

خيرت الشاطر

في أسبوع و"قفص" واحد..

تهمة "قتل المتظاهرين".. تواجه مبارك وقيادات الإخوان

الأناضول 04 أغسطس 2013 20:00

يستقبل القفص الحديدي، المشيد بأكاديمية الشرطة قيادات بجماعة الإخوان المسلمين بمصر يوم 25 أغسطس الجاري، وذلك بعد أسبوع تقريبا من استقبال القفص نفسه الرئيس الأسبق حسني مبارك في 17 من الشهر نفسه، حيث يحاكمون جميعا في تهم تتعلق بـ"قتل المتظاهرين".

وينتظر أن يقبع داخل القفص خيرت الشاطر، نائب مرشد إخوان مصر والرجل الأقوى في التنظيم، بعد نحو عامين ونصف العام على اندلاع الثورة المصرية في 25 يناير 2011 التي أطاحت بمبارك وشاركت فيها جماعة الإخوان وقادتهم إلى هرم السلطة في البلاد بفوز محمد مرسي بالرئاسة في يونيو 2012 قبل أن يطيح به الجيش في 3 يوليو الماضي.

وإلي جانب الشاطر يتوقع أن يقبع في قفص الاتهام أيضا رشاد البيومي، النائب الثاني لمرشد الإخوان، وكلاهما محبوس على ذمة القضية.

 ومن المحتمل أن يكون المرشد نفسه محمد بديع من بين الموجودين داخل القفص في حال ألقت قوات الأمن القبض عليه تنفيذا لقرار ضبط وإحضار صادر عن النيابة العامة بخصوص القضية نفسها.

ويتردد أن بديع متواجد داخل اعتصام مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي في منطقة رابعة العدوية؛ حيث يظهر بين الحين والآخر لإلقاء كلمة من فوق المنصة، غير أنه لم يتسن التأكد من تواجده الدائم هناك.

وحددت محكمة استئناف القاهرة جلسة 25 أغسطس لبدء محاكمة الشاطر وبديع والبيومي في اتهامهم بالتحريض علي أحداث العنف التي شهدها محيط المقر الرئيسي لجماعة الإخوان المسلمين مساء 30 يونيو الماضي بين مؤيدين ومعارضين لمرسي خلال المظاهرات الداعية إلى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، والتي انتهت بمقتل 8 أشخاص وإصابة قرابة 200 آخرين بطلقات نارية.

 

ونسبت النيابة العامة إلى المتهمين اتهامات تتعلق بـ"القتل والشروع في القتل والتحريض على القتل بقصد الإرهاب"، واندلعت المواجهات مساء 30 يونيو واستمرت حتى صباح الأحد 1 يوليو، حين حاصر محتجون المقر وبداخله نحو 150 من أعضاء الجماعة، ما أسفر عن مقتل 7 محتجين وأحد أعضاء الجماعة، وإشعال النيران في المقر ونهب محتوياته.

وقال مصدر قضائي إن محاكمة الشاطر وبديع والبيومي ستجرى في أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة، ستكون في نفس القاعة التي يحاكم فيها مبارك وذلك لاعتبارات أمنية تتعلق بصعوبة تأمينهم في أي محكمة أخري بالقاهرة نتيجة الأحداث التي يمر بها الشارع.

وأضاف المصدر أن الإجراءات في هذه الحالة تتم عن طريق طلب من رئيس المحكمة التي ستنظر القضية برغبتها في نقل مكان المحاكمة لاعتبارات أمنية بعد استطلاع رأي الجهات الأمنية فتخطر محكمة الاستئناف المختصة بتوزيع القضايا علي المحاكم، وبعد ذلك يخطر وزير العدل لأنه المختص بتغيير مكان  المحاكمة في القضايا.

ودخل مبارك قفص الاتهام في أكاديمية الشرطة لأول مرة صباح يوم 3 أغسطس 2011 قادما علي متن مروحية عسكرية من مستشفي شرم الشيخ الدولي وظل بعدها طيلة عشرة أشهر يتردد علي ذات القفص حتي صدر الحكم بسجنه لمدة 25 عاما في 2 يونيو 2012، قبل أن يطعن على الحكم وتعاد محاكمته حاليا.

وفيما قال مصدر أمني إنه لم يتحدد بعد كيفية نقل الشاطر والبيومي من محبسهما بسجن طرة إلي أكاديمية الشرطة صبيحة يوم المحاكمة سواء عبر السيارات المدرعة أو بالطائرة، أشار إلى أن الظروف الأمنية حينها هي التي ستحدد ذلك وسيتخذ القرار قبل المحاكمة بأيام قليلة، حسب قوله.

 

وتستأنف محكمة جنايات القاهرة جلسات محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك في اتهامه بقتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير 2011 وقضايا فساد مالي في 17 أغسطس في ذات القفص أي قبل أسبوع واحد من محاكمة قيادات الإخوان.

 

ويواجه الاتهامات نفسها وزير داخليته حبيب العادلي و6 من كبار مساعديه، فيما يواجه نجلا مبارك علاء وجمال ورجل الأعمال الهارب حسين سالم اتهامات في قضايا فساد مالي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان