رئيس التحرير: عادل صبري 04:49 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ترقب انفراجة بين أطراف الأزمة في مصر

ترقب انفراجة بين أطراف الأزمة في مصر

تقارير

جانب من اعتصام رابعة

بعد زيارة 15 مسئولاً أجنبيًا وعربيًا..

ترقب انفراجة بين أطراف الأزمة في مصر

الأناضول 04 أغسطس 2013 18:19

تحولت الساحة السياسية والدبلوماسية في مصر إلى ما يشبه "خلية نحل" اليوم الأحد عبر لقاءات مكثقة لمسؤولين عرب وأجانب من كوالالمبور إلى واشنطن في مشهد ربما ينبئ بانفراجة مرتقبة في الأزمة التي تشهدها البلاد منذ عزل الجيش للرئيس محمد مرسي قبل أكثر من شهر.

وحقق مطار القاهرة الدولي خلال الأيام القليلة الماضية رقما قياسيا في عدد المسؤولين الدوليين الذين وصلوا البلاد لمتابعة التطورات الأخيرة وبلغ عددهم أكثر من 15 مسؤولا دوليا وعربيا.

وقالت المصادر إنه من واقع سجلات الجوازات يتواجد بالقاهرة وفد أمريكي برئاسة وليم بيرنز نائب وزير الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية الذي مدد اليوم زيارته التي بدأها الجمعة على أن تنتهي صباح غد الاثنين، كما يتواجد وفد حكماء أفريقيا برئاسة ألفا عمر كوناري رئيس مالي الاسبق الذي سيغادر فجر الإثنين إلى أثيوبيا لتقديم تقرير حول زيارة الوفد لقادة الإتحاد الأفريقي.

وحسب المصادر، يتواجد برناردينو ليون مبعوث الإتحاد الأوروبي لجنوب المتوسط، الذي بدأ زيارته لمصر بصحبة كاترين آشتون الممثل الاعلى للسياسات الخارجية للاتحاد الاوروبي التي غادرت الأسبوع الماضي.

كما مدد عبد الله بن زايد وزير خارجية الإمارات والوفد المرافق له زيارته يوما واحدا لتنتهي غدا فيما مدد الشيخ خالد بن محمد العطية وزير الخارجية القطري الزيارة ولكنه لم يجدد موعدا لانتهائها.

وأنهى اليوم وزيري خارجية إريتريا والفيليبين زيارتيهما لمصر، قبل وصول داتو محمد مبعوث رئيس وزراء ماليزيا لمصر ولقاء عدد من المسؤولين المصريين ومن المرتقب أن يصل خلال ساعات ووفد صيني وآخر روسي، وذلك بخلاف عدد من وفود أمنية لعدة دول التي وصلت خلال الأيام القليلة الماضية.

ومع تواصل الاجتماعات وتمديد مسؤولين لزيارتهم تترقب الأوساط أن تسفر تلك الجولات المكومية عن الوصول إلي هدنة بين الطرفين تمهيدا للوصول إلي حوار مباشر، خاصة وأن جون كيري وزير خارجية أمريكا كان قد قال الجمعة الماضية قبل اجتماع مع نظيره الاماراتي الشيخ عبد الله بنزايد في لندن "إن الولايات المتحدة ودول أخرى تسعي بقوة لجمع الأطراف المصرية معا لإيجاد حل سلمي للأزمة الحالية".

وليم بيرنز الذي يبني علي جهود الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي كاترين اشتون التي اختتمت زيارتها لمصر نهاية الأسبوع الماضي بعد لقاء الرئيس المعزول في مقر احتجازه، كان صاحب أكبر عدد من الجولات المكومية، فقد التقي صباح اليوم مع عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع المصري وذلك بالتزامن مع نشر تصريحات للسيسي تنتقد الادارة الأمريكية في تعاملها مع الأزمة المصرية.

وكان السيسي دعا الادارة الامريكية في حوار له مع صحيفة الواشنطن بوست إلى "استخدام تأثيرها" على جماعة الإخوان المسلمين لإقناعها بفض اعتصام أنصارها وحل الأزمة السياسية التي تعصف ببلاده، موجها في الوقت نفسه انتقادات حادة لإدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما حيال ردة فعلها على أحداث 30 يونيو/حزيران الماضي.

وتناول اللقاء الأوضاع السياسية الراهنة على الساحة وتأثيرها على عملية التحول الديمقراطي، والتأكيد على ضرورة نبذ العنف وتهيئة الأجواء لتحقيق الاستقرار والمصالحة الوطنية بمشاركة كافة الأطياف والقوى السياسية الفاعلة في ضوء خارطة الطريق للمرحلة الانتقالية".

وكان بيرنز قد بدأ لقاءاته صباح السبت - في ثاني زيارة له خلال 3 أسابيع- ، حيث التقي وفدا يمثل "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" المؤيد لمرسي ثم عقد سلسلة لقاءات شملت محمد البرادعي نائب الرئيس المؤقت، ونبيل فهمي وزير الخارجية المصرية، كما التقي صباح اليوم حازم الببلاوي رئيس الحكومة الحالي وكذلك هشام قنديل رئيس حكومة الرئيس المعزول، فيما بدا أنها وساطة لمحاولة حل الأزمة السياسية الراهنة في عقب عزل الجيش لمرسي في 3 يوليو الماضي.

وفي سياق متصل أستقبل اليوم عدلي منصور رئيس الجمهورية المؤقت السفير داتو محمد كمال يان يحيي مستشار رئيس وزراء ماليزيا للشئون الدولية والذي يحمل رسالة من رئيس وزراء ماليزيا نجيب عبد الرزاق.

كما استقبل منصور اليوم وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد أل نهيان و الدكتور أنور محمد قرقاش وزير دولة الأمارات للشئون الخارجية والسفير محمد بن نخيرة الظاهري سفير الأمارات بالقاهرة وتناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين والأوضاع الراهنة.

كما وصل في ساعة مبكرة من صباح اليوم إلي القاهرة خالد العطية وزير خارجية قطر في أول زيارة لمسئول قطري منذ عزل الرئيس السابق بحثا عن مساعي للوساطة بين أطراف المعنية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان