رئيس التحرير: عادل صبري 09:30 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

د. صلاح سلطان لـ"مصر العربية": لا تنازل عن الشرعية الدستورية

د. صلاح سلطان لـ"مصر العربية": لا تنازل عن الشرعية الدستورية

حوار – ياسر خفاجي 03 أغسطس 2013 16:21

د. صلاح سلطان لـ"مصر العربية": لا تنازل عن الشرعية الدستورية

آشتون حركت شيئًا من الماء الراكد ورأينا ضباطًا يرسمون الصليب بعد أن أطلقوا الرصاص علينا

 

مجزرة النصب التذكاري هي جريمة عالمية دولية كبري لم يكن لها نظير على مستوى العالم

هناك خطوات للتصعيد لا يمكن الكشف عنها إلا في الوقت المناسب

أطلقوا علينا الرصاص من كلية الدعوة جامعة الأزهر ومن أعلى مئذنة مسجد فاطمة

قال الدكتور صلاح سلطان الأمين العام للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية إن ما حدث أمام النصب التذكاري هي جريمة عالمية دولية كبري لم يكن لها نظير علي مستوي العالم، مشيرا إلي أنه ليس من خطة المسيرة الصعود اعلي كوبري 6 أكتوبر، إنما خرجت امتدادا لاعتصام ميدان رابعة العدوية نظرا لان عدد المشاركين في مليونية إسقاط الانقلاب بلغ 3 ملايين وجاء حرصا علي حياة الناس.

أضاف أن البلطجية وقوات الأمن هاجمت المظاهرين السلميين وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع المحرم دوليا والذي يحدث تشنجات عصبية، وكشف أن إطلاق الرصاص عليهم كان من كلية الدعوة جامعة الأزهر ومن اعلي مئذنة مسجد فاطمة الزهراء

وأوضح أن زيارة وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون حركت شيئًا من الماء الراكد، مشيرا إلي انه لا تنازل عن عودة الشرعية فمنهجنا صوتك هو الحكم وليست الدبابة.

وتابع أن هناك خطوات للتصعيد، لا يمكن الكشف عنها إلا في الوقت المناسب فلكل حادثة حديث وان هناك استعدادات نفسية إلي اعلي درجة من التضحية

بداية صف لي كيف حدثت مجزرة النصب التذكاري باعتبارك شاهد عيان؟

كنت أنا والدكتور جمال عبد الستار وكيل وزارة الأوقاف لشؤون الدعاة علي رأس وفي قيادة  المسيرة التي خرجت من ميدان رابعة العدوية إلي أول 6 كوبري أكتوبر، وليس ضمن الخطة التي وضعت لها اعتلاءه لكننا عندما اقتربنا منه فوجئنا بأعداد ضخمة من قوات الشرطة والبلطجية قطعت الطريق، ولم نتعرض إليهم بسوء لكننا فوجئنا بأن قوات الأمن تضرب علينا القنابل المسيلة للدموع بكميات هائلة بعدها دخل البلطجية بشكل كبير وبشع بالسيوف والأسلحة النارية، ورأينا ضباطًا يرسمون الصليب بأيدهم على صدورهم بعد أن أطلقوا الرصاص علينا، فنحن في اعلى درجة من ضبط النفس حتى الآن، لأنه إذا دخلنا في حرب طائفية بين المسلمين والمسيحيين بتأكيد سيخسرون أما إذا وصلنا إلي مرحلة القتال بين الجيش والشعب فالكل سيخسر.

 

لماذا اتجهتم إلى امتداد كوبري 6 أكتوبر خاصة أن المسيرة لم تذهب لمنشأة حكومية؟

بلغ عدد المتظاهرين في ميدان رابعة العدوية أكثر من 3 ملايين في مليونية إسقاط الانقلاب يوم الجمعة الماضية وهذا العدد كبير وحرصا منا على حياتهم وعدم حدوث اختناقات أو إغماءات فقررنا خروج مسيرة من الميدان ليكون أخرها أول كوبري 6 أكتوبر  ليقل الضغط فلم تكن مسيرة بالمعني الدقيق إنما كانت امتدادًا للتظاهرات لذلك لم تكن لأي منشأة عسكرية أو غيرها كما يحدث في الطبيعي للمسيرات التي نعلن عنها من اعلى المنصة الرئيسية بالميدان.

ما تعليقك على ما حدث في النصب التذكاري؟

هي جريمة عالمية دولية كبرى لم يكن لها نظير على مستوى العالم حيث قتل 200 شهيد و 4500 مصاب في ساعات معدودة.

من الذي أطلق النار على المتظاهرين في مجزرة النصب التذكاري؟

وزارة الداخلية وبلطجية منطقة الدويقة وكلنا يعلم أصلهم وتاريخهم فهم مسيحيون وقبضنا على البعض منهم اثناء حادث المنصة وتحققنا من وجود الصليب على أيديهم وأيضا هناك حوار للواء محمد إبراهيم قال إننا أمرنا أهالي منطقة الدويقة بالرجوع إلى بيوتهم، فهذا يدل على أن الداخلية هي من أجلبتهم لقتلنا تحت إشرافهم.

ما هي أبرز وأهم المناطق التي أطلق منها الرصاص على المتظاهرين؟

أطلقت علينا الرصاص من كلية الدعوة جامعة الأزهر ومن اعلى مئذنة مسجد فاطمة الزهراء التابع أيضا لجامعة الأزهر فإذا افترضنا أن المتظاهرين هاجموا قوات الشرطة فتعامل معهم يكون على أقصى حد هو إطلاق الرصاص على الإطراف إنما أن تصوب سلاحك في الوجه والرقبة والصدر والرأس فهذا يدل علي القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد فهم يريدون تصفية أنصار الرئيس محمد مرسي.

 

ترددت أنباء أن القنابل التي أطلقت على المتظاهرين محرمة دوليا فما صحة هذا الكلام؟

هذا الكلام صحيح فقنابل الغاز المسيلة للدموع التي أطلقت علينا بها غازات سامة وتحدث تشنجات عصبية فهذا محرم دوليا وشاهدت هذا، فهناك بشاعة وأشد أنواع الإجرام في التعامل مع المتظاهرين السلميين والمعتصمين المؤيدين للرئيس محمد مرسي من قبل قادة الانقلاب العسكري.

لمن تحمل مسؤولية المجازر والدماء التي تسيل؟

الحرب أولها كلام والإعلام بدأ بهذه المهمة وحفز الناس ضد جميع التيارات الإسلامية فهم قاموا بالتمهيد لهذه المجازر التي قام بها قادة الانقلاب والشيخ الأزهر صمت أمام الدماء التي سالت ولم يخرج علينا بإدانة لقتل المدنيين العزل بالرغم انه أدان قتل الشيعة والمسيحيين في ماسبيرو والذي ذهب إلي كنيسة القديسين في الإسكندرية في الحادث الشهير لها مع الرغم انه أهين وخرج من الباب الخلفي،  مؤكدًا ننا نطالب بمحاكمة قادة الانقلاب علي المجازر التي ارتكبوها

 

كيف ترى قرار مجلس الوزراء بفض الاعتصام بالقوة؟

هؤلاء لا يوجد عندهم مصداقية فميدان التحرير ظل مغلقا لحركة تمرد وإلى الآن مع أنهم اعتدوا على أنصار الرئيس أكثر من مرة بالسلاح وممارستهم للجنس وعندما جلبوا بلدوزر إلى قصر الاتحادية لاقتلاع بوابته ورغم ذلك لم يتحرك ساكن لدى ضباط الداخلية وتراهم يقولون نحن لا نتعامل مع الثوار السلميين، فمجلس الوزراء الانقلابي بدلا من أن يجري لجنة لتقصي الحقائق في الجرائم والمجازر ضد أنصار الرئيس محمد مرسي لمعرفة ملابسات القتل، يصدر تفويضًا لوزارة الداخلية لفض اعتصامي ميدان رابعة العدوية ونهضة مصر بالجيزة لوجود خطر علي الأمن القومي المصري.

ما ردكم على استخدام مؤيدي الرئيس محمد مرسي العنف؟

نحن هنا معتصمون منذ أكثر من شهر وعلي بعد 50 مترًا من النصب التذكاري، والهيئة المالية وهيئة العمليات الخاصة بوزارة الدفاع ومع ذلك لم يلق حجارة عليهم ولم توجه لأحد منهم كلمة نابية

 

ما تقييمك لزيارة وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون؟

نشكرها علي جهودها وحرصها علي إيجاد حلول للازمة الراهنة في مصر فهي حركت شيء من الماء الراكد ولكننا لن نقبل أي تنازل عن عودة الرئيس الشرعي محمد مرسي والدستور الذي صوتنا عليه بنسبة 64 % ، الميدان هو صاحب الكلمة العليا ، منهجنا صوتك هو الحكم وليست الدبابة أو البياده

 

كيف تري تعامل الإعلام المصري مع الأزمة السياسية الراهنة في مصر ؟

الإعلام المصري نزل إلي الحد الأدنى من الموضوعية وانتزعت من الشفافية والصدق

 

ها هناك تفاوض بينكم وبين قادة الانقلاب العسكري؟

نعم ، هناك بعض الرسل يأتون من هنا وهناك لكن الأمور إلي الآن مازالت في طريق مسدود ولم توجد بارقة أمل خاصة مع استباق الجيش دائما إلي الدماء والمجازر و كأنه في حالة حرب مع شعبه ومحاولته لكسب أوراق ضغط فكل ما يفعله قادة الانقلاب لا يرهبنا فقبل أن نأتي إلي الميدان بايعنا أنفسنا علي الموت في سبيل الله.

 

هل هناك خطة معينة للتصعيد؟

قطعا هناك خطوات للتصعيد، لا يمكن الكشف عنها إلا في الوقت المناسب فلكل حادثة حديث

ما رؤيتك لحجم المؤيدين للشرعية هل في تزايد؟

نعم ، كل يوم نكسب قطاعات جديدة من القوي الثورية لان الكل يعلم أن الجيش يريد الآن أن يتخلص من الإخوان المسلمين ثم سيأتي الدور علي حزب النور وباقي الأحزاب الإسلامية وغيرها حتى حركة تمرد ، سيتمرد الجيش عليهم ويلقي بهم في السجون.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان