رئيس التحرير: عادل صبري 10:34 صباحاً | السبت 23 يونيو 2018 م | 09 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

Walla: غزارة الدماء تفقد "السيسي" الدعم تدريجيا

Walla: غزارة الدماء تفقد "السيسي" الدعم تدريجيا

معتز بالله محمد 28 يوليو 2013 13:20

قال المحلل الإسرائيلي المتخصص في الشأن المصري" أفي يسسخروف" إن الأمور في مصر لم تصل حد الحرب الأهلية، لافتًا إلى أن الجيش المصري ورغم أنه مازال يمضي مدعومًا بجماعات علمانية كبيرة، وقوى إسلامية ممثلة في حزب النور، فإنه يواجه مشكلة كبيرة تتمثل في أن ارتفاع أعداد القتلى سوف يؤدي إلى الإضرار بذلك الدعم بشكل تدريجي، مدللاً على ذلك بموقف حزب مصر القوية الذي وصف على لسان زعيمه عبد المنعم أبو الفتوح ما حدث أما النصب التذكاري بالمذبحة.


حقيقة غائبة
واعتبر " يسسخروف" في تحليل له بموقع" walla" الإخباري أن الحقيقة في مصر باتت غائبة تمامًا، وأنه في حين تحدثت مصادر الإخوان عن 150 قتيلا، قالت وزارة الصحة إن القتلى 29 فقط، مضيفًا أن الأمر نفسه ينطبق على عدد المتظاهرين الذين نزلوا لتفويض الجيش أو لرفض تفويضه، وأن الرقم 30 مليون مبالغ فيه للغاية، وأنه من الصعب التصديق أن واحد من كل ثلاثة مصريين خرج مؤيدًا أو معارضًا للجيش.


السيسي والدم
ووسط هذا المشهد الغامض يرى" يسسخروف" أن هناك أشياء تبدو واضحة للغاية، أولها "أن الفريق عبد الفتاح السيسي لم يكن حذرًا في احترام مواطني مصر. على خلاف الرئيس الأسبق حسني مبارك الذي لم يكن باستطاعته إعطاء أوامر للجيش بقتل متظاهرين، سيسي ليس فقط قادر على ذلك، ولكنه هذا الأسبوع قرر أنه يرغب في ذلك".


القتلى يغيرون
ويتابع أن هناك حقيقة أخرى مفادها أنه ليس في نية الإخوان المسلمين، وقف الاحتجاج، لأنهم يعرفون تبعات ذلك، بل يخططون الآن لاغراق شوارع مصر بالمتظاهرين، والوصول إلى نتيجة أن يتحول الملايين الذين خرجوا في "الثورة الثانية" من تفويض الجيش إلى الانقلاب عليه، مشيرًا إلى أن هذه المهمة تبدو غير ممكنة تقريبًا، لكن في ظل سقوط هذا العدد الكبير من القتلى، فمن المتوقع أن تتغير الأمور.


غليان يتضاعف
وختم" يسسخروف" بالقول:" المعركة بعيدة عن نهايتها،" فالرجل الحديدي" السيسي عازم على هزيمة الإخوان المسلمين، في حين أن هؤلاء مقتنعون بقدرتهم على إسقاطه، وسواء هذا أو ذاك، يتضح أن مصر وإن لم تعد إلى لعب دورها الإداري والاقتصادي خلال الأسابيع القليلة، فإن سياسة القبضة الفولاذية للجيش المصري إزاء الإخوان، لن تساعد في استقرار الحكم وسوف يزداد الغليان ويتضاعف".
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان