رئيس التحرير: عادل صبري 11:39 صباحاً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور.. "الرويشد".. سيناوي حضر الجهاد في الحرب والسلم

بالصور.. "الرويشد".. سيناوي حضر الجهاد في الحرب والسلم

محمد سلامة 27 يوليو 2013 19:37

لم تمنعه شيخوخته التي تمكنت من جسده وظهرت على تجاعيد وجهه الذي اكتوى بحرارة الشمس، ومن آثار حرب مصر مع  إسرائيل، من الجهاد من أجل أرض الوطن.

 

نجد موسى الرويشد المواطن السيناوي يستصلح أرض سيناء ليبدأ حياته منها، ولجأ إلى أساليب تقليدية للتخلص من الألغام بباطن أرضه وسط مجازفة ومخاطرة إلى أن طهرها وحفر بها بئر مياه وزرعها بالزيتون وتوسع فى زراعته وأقام مزرعة نموذجية.

 

على أحد أطرافها أقام منزل من الإسمنت كبديل عن عشة من الحطب كان يسكنها وبجواره تقيم والدته وأولاده الثلاثة.

 

"الرويشد" لم يقف عاجزًا حيال ما تمر به سيناء من محنة الانفلات الأمنى، ورغم أنه يعيش شبه فاقد للبصر ومحملا بأمراض من آثار سجنة فى إسرائيل، قرر الجهاد هذه المرة بالبحث عن المعوزين من الأسر الفقيرة والمحرومة وتواصل مع جمعية "رسالة نور على نور بالقاهرة"، والتى وفرت له احتياجات عدد من هذه الأسر المنتشرة بمناطق العريش ورفح والشيخ زويد  بينها أرامل تفقد عوائلها، وأسر من البدو الرحل الذين  يقيمون فى مناطق خلاء بجوار معسكرات الأمن، وتأثروا بالهجمات الأخيرة على تلك المعسكرات وفروا بأسرهم وسط ظروف معيشية بالغة الخطورة.

 

قال الرويشد لـ"مصر العربية"، إنه حزين جدًا على ما آلت إليه أوضاع سيناء، فالمواطن البسيط هو من يدفع الثمن أكثر، لافتًا إلى أهمية أن يقوم أهل الخير فى كل مكان بتتبع أحوال فقراء سيناء الذين يقطنون الصحارى ولا يجدون مجتمعات يتفاعلون معها ولا يجدون  يد عون تمتد إليهم بالخير.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان