رئيس التحرير: عادل صبري 04:33 صباحاً | الاثنين 25 يونيو 2018 م | 11 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

وزير الثقافة السابق: "السيسي" سيرى ردنا غدا

وزير الثقافة السابق: السيسي سيرى ردنا غدا

تقارير

علاء عبد العزيز وزير الثقافة

هدد بالرد " المخيف" إذا استمر تجاهل مطالب" رابعة"

وزير الثقافة السابق: "السيسي" سيرى ردنا غدا

ياسر خفاجي 25 يوليو 2013 14:40

أكد الدكتور علاء عبد العزيز وزير الثقافة السابق أن ما جرى في 3 يوليو الماضي ليس سوى انقلاب عسكري باطل لا شروعية له، واصفا دعوة وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي للمصريين بالنزول لمنحه تفويضا للقضاء على ما وصفه بالإرهاب،  بـ"العبث".

 

وتابع عبد العزيز في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" من ميدان رابعة العدوية قائلا:" سيرى السيسي ردنا غدا الجمعة، سنملأ الميادين بالملايين من المؤيدين للشرعية وإذا أراد مقابلة الحشد بضده فنحن جاهزون فالرئيس المنتخب والشرعي  للبلاد هو الدكتور محمد مرسي ولن نرضي بغيره بديلا".

 

وشدد وزير الثقافة في حكومة هشام قنديل على أن النظام الإنقلابي الحالي فاقد للشرعية مشيرا إلى أن " كل الدول الإفريقية رفضت التعامل مع حكومة الانقلاب العسكري غير القانونية، والتي اغتصبت إرادة الشعب المصري وسرقت أحلامه البسيطة في الحرية والكرامة الإنسانية وأخذت حقا لم يعطه أحدا لها".


 وأضاف أن "هذا الانقلاب وما نتج عنه من آثار يخالف كافة المواثيق والأعراف الدولية".

 

ومضى الوزير المعتصم بـ"رابعة العدوية" قائلا:"إذا لم يكن لدي قادة الانقلاب العسكري رؤية جيدة للأحداث التي شهدها الشارع المصري عقب إلقاء بيان القوات المسلحة وإعلان الانقلاب علي الشرعية والملايين التي خرجت في كل ميادين مصر تأييدا للشرعية ورفضا للانقلاب العسكري فهذا فشل كبير".

 

 وأكد أن كافة القوى المؤيدة للشرعية والمتهمة من قبل النظام الحالي بالإرهاب لن تقبل املاءات قادة الانقلاب العسكري أو مساوماتها ، رافضا إجراء أية مفاوضات مع " الإنقلابيين".

 

ولفت عبد العزيز إلى أن ما تروجه وسائل الإعلام من شائعات حول المعتصمين في ميدان رابعة العدوية يدل على إفلاس الإنقلابيين وضعفهم واعتمادهم على أبواقهم الإعلامية انطلاقا من إدراكهم التام أنهم لا يملكون حضورا جماهيريا.

 

وهدد وزير الثقافة السابق بما سماه الرد المخيف من قبل المعتصمين حال استمرار الوضع القائم لفترة طويلة وفي ظل عدم استجابة القوات المسلحة لمطالب الشعب المصري.

 

وختم د. علاء عبد العزيز بمطالبة قادة "الإنقلاب العسكري"بالتنحي عن المشهد السياسي، معتبرا أن دورهم انتهي وأن الشعب الذي يدافع عن الشرعية لن يتراجع عن قراراه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان