رئيس التحرير: عادل صبري 09:19 مساءً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

الصعايدة يناضلون بشراسة لعودة الرئيس المعزول

لأسباب تتعلق بالتدين..

الصعايدة يناضلون بشراسة لعودة الرئيس المعزول

23 يوليو 2013 15:32

حرص الصعايدة منذ ثورة 25 يناير على المشاركة بقوة في كافة الاستحقاقات الديمقراطية التي خاضتها البلاد، فشهدت المراكز الانتخابية تكدسًا ملحوظًا لأبناء الصعيد المهمش، الذين خرجوا لينقلوا رسالة واضحة مفادها أنهم أصبحوا رقمًا صعًبا في معادلة السياسة المصرية، ولم يعد من الممكن بحال تهميشهم كما في الماضي.

 

الصعيد الذي قضى أعواما من التهميش والحرمان من مقومات الحياة والبنى التحتية كان له دور كبير في ترجيح كفة الميزان الرئاسي لصالح الرئيس المعزول محمد مرسي في الانتخابات الرئاسية الماضية.

 

وبعد عزل الرئيس المنتخب خرج أبناء الصعيد مجددا ليعلنوا رفضهم القاطع لما وصفوه بالانقلاب العسكري، وهو ما كان سببا في حيرة الكثيرين الذين حاولوا التوصل إلى إجابة شافية حول أسباب دعم الصعايدة للرئيس المعزول والاستعداد للقتال لأجل عودته.

 

تدين وتهميش

 

يقول د.محسن رمضان خبير التنمية البشرية أن هناك عدة أسباب جعلت الصعيد يقف خلف الرئيس محمد مرسي ويخرج في مظاهرات يومية وينفق من ماله الخاص في السفر بشكل يومي إلى القاهرة رغم الظروف الاقتصادية الصعبة خاصة محافظات شمال الصعيد بني سويف والفيوم والمنيا ويأتي في مقدمة تلك الاسباب حالة التدين الموجودة بمحافظات الوجه القبلي والبعد عن التأثر بالإعلام والنخبة بسبب الانشغال الحياتي إلى جانب قناعة أهل الصعيد أن مرسي قد تعرض لظلم كبير ومؤامرة أدت إلى الإطاحة به، ورأى قطاع عريض من أبنائه في مرسي أملا في إعادة الصعيد إلى مكانه الطبيعي بعد عقود من التهميش وغياب التنمية، ورغم أن الصعيد غالبا بعيد عن العين والقلب فمن الطبيعي أن يكون مع الاستقرار أي يؤيد العسكر حسب وصفه، إلا أننا أمام واقع مختلف وهو وقوف أبناء الجنوب مع مرسي علي اعتبار أن الجيش يملك القوة العسكرية لحسم المعارك السياسية علي الأرض.

 

تمرد والصعيد

 

وأكد خبير التنمية البشرية أن حركة تمرد لم تؤثر في قناعات الكثير من أهالي الصعيد، بل اعتبرها الكثيرون منهم دخيلاً على المجتمع الصعيدي، لان التصويت لصالح مرسي والإسلاميين كان نابعا عن قناعة شخصية مشددا علي ان ابناء الوجه القبلي لديهم وعي وقدرة علي التمييز.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان