رئيس التحرير: عادل صبري 03:49 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| تاجر سمك زينة: بيمنع الحسد.. وهناك طيور لـ"الشعوذة" فقط

بالصور| تاجر سمك زينة: بيمنع الحسد.. وهناك طيور لـالشعوذة فقط

تقارير

داخل محل ظيور الزينة والاسماك

بالصور| تاجر سمك زينة: بيمنع الحسد.. وهناك طيور لـ"الشعوذة" فقط

هبة الله أسامه 11 يونيو 2015 17:18

" السمك بيمتص عين الحاسد والطيور أنواع منها للزينة ومنها للسحر والشعوذة.. والتصدير وقف والأسعار نزلت النص"، هكذا وصف عبد المنعم حسين، أحد بائعي طيور الزينة، وأحواض السمك، أحوال تجارته التي بدأت في الإنهيار، عقب قرار منع التصدير والاكتفاء بالسوق المحلي.

كاميرا "مصر العربية" رصدت أحد محلات بيع طيور الزينة وأحواض السمك بمدينة طنطا في محافظة الغربية، للتحدث عن المهنة ومدى رواجها.

قال حسين، إن عملية تصدير طيور الزينة توقفت في الأونة الأخيرة، بسبب قرار منع التصدير للخارج، ما تسبب في انحصار التجارة في بعض الأنواع رخيصة الثمن التي تتناسب مع مستوى المواطن البسيط.

 

وأكد حسين، أن الأسعار انخفضت لنصف السعر، و أن التجارة أصبحت لاتؤتي ثمارها، لأن ما ينفقه صاحب المحل على هذة الطيور من طعام وأدوية وغيرها بجانب نفوق عدد كبير من الطيور.

ويشير "حسين" إلى أن أنواع طيور الزينة التي تحظى بإقبال كبير هي مايصل سعر "الجوز" فيها إلى 40 و 60 و100 جنيهًا، أما الأسعار الأكثر من ذلك والتي تصل لـ1000 جنيهًا أو أكثر لاتجد لها طلبًا في السوق المحلي.

 

وأكد حسين أن أصل الطيور جميعًا مستورد من الخارج، والناتج فقط مصري، وكذلك الحال بالنسبة لأحواض السمك التي يصل سعر الصغير منها مقاس الـ50 سم لـ200 جنيهًا لإعداده فارغًا.

حسين يقول، إن وجود حوض سمك الزينة بالمنزل يمنع "عين الحسود"، التي تدخل للمنزل فالأسماك تجذب نظر من يدخل المنزل، فإذا كانت عينه حاسده يأتي ضررها على السمك، فتموت واحدة أو اثنين، وهو مايعد أفضل بكثير من أن تأتي هذة العين الحاسدة في أهل المنزل.

 

أما بالنسبة للطيور، قسمها حسين لنوعين، الأول هو طيور الزينة، التي تتميز بألوان جذابة وهي مايتم بيعه في محلات المحافظة، أما النوع الأخر هو الطيور المستخدمة في أعمال السحر والشعوذة والتي لها عمر افتراضي معين كالغراب والحرباء والسحلية، وغيرها والتي تتواجد في سوق يعقد يوميًا في القاهره لمن يطلب هذه الأنواع.

وعن التعليمات التي يجب على مشترى طيور الزينة، أو أحواض السمك، اتباعها للحفاظ عليها، يقول حسين، إنه على صاحب حوض السمك أن يتعامل مع تلك الكائنات وكأنها إنسان، لابد أن يقدم له ثلاث وجبات يوميًا إفطار وغذاء وعشاء، ويكون الطعام بكميات قليلة.

 ويؤكد حسين، على مراعاة عدم وضع حوض الأسماك في إضاءة عالية حتى لاتتكون الطحالب، وكذلك لابد من عدم تعريض السمك للبرودة الشديدة أو الحر الشديد.

 

أما عن الطيور فلا تختلف عن السمك كثيرًا، فنفس التعليمات تقريبًا مع إضافة مراعاة وضع بودرة لمنع تجمع النمل.

وأخيرًا يقول "حسين"، إنه في هذة السنة ومنذ 30 عامًا، عاصر فيها جميع تقلبات السوق، لكن تلك الفترة تعد الأسوء.

 

وتمنى حسين أن يكون لهم رابطة أو جمعية تجمع كل أصحاب هذه المحلات للمطالبة بحقوقهم وأن تأخذ هذه التجارة اهتمامًا أكبر من قبل المسئولين وأن تعود حركة التصدير مرة أخرى.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان