رئيس التحرير: عادل صبري 07:35 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| البتاو.. خبيزه يوم عيد وعرف قديما باسم "تاو تاو"

بالصور| البتاو.. خبيزه يوم عيد وعرف قديما باسم تاو تاو

تقارير

سيدة تخبز البتاو

بالصور| البتاو.. خبيزه يوم عيد وعرف قديما باسم "تاو تاو"

أحمد سيد 06 يونيو 2015 18:38

"يوم خبيز البتاو بيبقى يوم عيد"، هكذا وصفت الحاجة أم أحمد ربيع، من أهالي قرية صفط ميدوم ببني سويف، يوم طويل، تتجمع فيه النسوة، لخبز العيش البتاو، بعد أن قضين نحو يومين على الأقل في تجهيز "الفرن البلدي"، وإعداد الوقود المتمثل في الحطب والبوص.


العيش البتاو الذي كان يصنع قديما في مصر الفرعونية من الذرة الرفيعة، وكان يعرف باسم "تاو تاو" بحسب باحث تاريخي.

 

تقول أم أحمد: البتاو بيتعمل من "الدرة والدقيق والحلبة"، بعد تحميص الدرة باخلطها بالدقيق وبعدين أحط الحلبة، ومش بيأخذ معاي وقت في "التسوية" بس بيحتاج تبقي عينيا عليه، وتضيف :" بنقعد 4 ستات في "أوضة الخبيز " واحدة "تخبزه" والثانية "تقطع العجين"، وثالثة "تفرده" والأخيرة "تدخله الفرن" .

 

وأضافت: "كان عمايله سهلة ومش بيكلف لما كانت الناس بتساعد بعضها، ودلوقتي لازم نأجر "ستات" "يخبزوا" و"يقطعوا" و"يشطحوا" معانا وعشان كدا ناس كتير بتأجل الخبيز ."

 

وتتابع : "بارمي العجين في الفرن البلدي على "بلاطة الفرن"، موضحة أن "ثمن كيلة الذرة 35 جنيهًا وأجرة السيدة التي أستعين بها من 50 إلى 100 جنيه، يتم وضعه في الفرن لدقائق ومتابعته جيدا خوفا من احتراقه .

 

وتحكي: "أم محمد" رفعت - ربة منزل – قصتها مع "البتاو" قائلة: يوم عمل البتاو  عيد للأسرة وبياخد معظم اليوم، والتعب بينتهي مجرد ما تشوف "رصة البتاو"، مضيفة:" بنعمل منه "أكلات " كتير بعد ما نضيفها علي البتاو زي "الكشك" و"العصيدة" و"الحريرة" "سائل لزج يصنع من الدقيق والنشا" ، وأوقات "الكشك" أو "اللبن" وبنسميه "تسقية " .

 

من جهته قال جمال طه – باحث تاريخي – إن المصري القديم كان يصنع البتاو جنوب مصر وكان عاصمتها "طيبة "، مستخدما الذرة "الرفيعة" والتي كانت عالية الجودة ولا تصلح في صناعة البتاو حاليا والتي يطلق عليها "الذرة الصيفي" وكان يعرف عند المصريين القدماء باسم "تاو تاو " .



وأردف: " المصري القديم عرف الزراعة قبل معرفة الكتابة في عاصمة مصر الفرعونية وعاصمتها منف ثم أكيب تاوي ثم طيبة، وكان يصنعه من الذرة الرفيعة التي كان يزرعها المصريون وكانت عالية الجودة بخلاف الحالية .

 




اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان