رئيس التحرير: عادل صبري 11:16 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالفيديو.. خطأ طبي ينهي حياة طفلة في مستشفى ملوى بالمينا

بالفيديو.. خطأ طبي ينهي حياة طفلة في مستشفى ملوى بالمينا

تقارير

والد الطفلة الضحية فرحة

الأم: الأطباء عاملونا زي الكلاب وطردونا

بالفيديو.. خطأ طبي ينهي حياة طفلة في مستشفى ملوى بالمينا

محمد كفافى 06 يونيو 2015 15:21

"بيعاملونا كأننا كلاب، والفقير ملوش حظ"، هكذا تمتمت والدة الطفلة فرحة، بحزن عميق بعد أن لفظت ابنتها أنفاسها الأخيرة، داخل مستشفى ملوى العام بمحافظة المنيا، لافتة إلى كم الإهانة التي لحقت بها من مدير المستشفى والأطباء، معلقة: "المدير قالي: إيه الهمجية دي، حالة وفاة وخلصت"...


حالة من الغضب والحسرة، انتابت أسرة الطفلة فرحة، إثر تلقيهم نبأ وفاتها، بسبب حقنها بأمبول خاطئ، أثناء خضوعها لعميلة استئصال اللوزتين، وسط استهانة من العاملين بالمستشفى، ولتبق عبارة "الداخل مفقود والخارج مولود"، خير تعبير عن مصيبتهم.

 

وجهت الأم رسالة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث قالت "يا سيادة الرئيس، أنا عاوزة حق بنتي ، ولو هي بنت واحد مسؤول كبير أو وزير كنت هتسكتوا وهتسبوها كده، أنا غلبانة مقدرتش أعملها العملية على حسابي، خدلي حقي من اللي موتوها ."



"لو حد تعب من أولادي مش أوديه مستشفى حكومي وأبيع كبدي علشان أعالجه"، بهذه الجملة أشار مجدي عبد الحفيظ، والد الطفلة الضحية، إلى الإهمال الذي يضرب المستشفيات وتسبب في وفاة نجلته، مطالبًا بمحاسبة وزير الصحة ومدير المستشفى والأطباء، بسبب إهمالهم في المنظومة الصحية وتركيزهم على الحصول على المرتبات دون تقديم خدمات، معلقًا: عاوز أقول للرئيس خلى بالك من مستشفيات الغلابة. "

 

وأوضحت شهد، 10 سنوات، شقيقة الضحية الكبرى، أن آخر لقاء جمع بينها وبين شقيقتها يوم الحادث، وقالت أختها لها "خلى بالك من نفسك"، واستطرت "أختي هي اللي كنت بألعب معاها وبعد ما ماتت مش عارفة ألعب مع مين، وأنا مستنياها تيجي علشان نعلب مع بعض".

 

وروت الأم أن القصة بدأت يوم الثلاثاء الموافق 2 من شهر يونيو الجاري، عندما ذهبت أنا وبنتي إلى المستشفى، لإجراء عملية استئصال اللوزتين لها، بناءً على تحديد موعد سابق لها، وفور وصلنا إلى المستشفى في الساعة التاسعة صباحًا، كانت المستشفى خالية من الأطباء، وأخبرنا أحد الممرضين بأن موعد إجراء العملية لنجلتها غدًا الأربعاء، وطلب منا الحصول على تذكرة مرضي، والذهاب بها إلى قسم الجراحة ، وقامت ممرضة بالقسم بكتابة بعض أسماء الأدوية لإحضارها من الخارج، تمهيدًا لإجراء العملية صباح اليوم التالي.



وأكملت الأم: حضرت إلى المستشفى صباح الأربعاء في الموعد المحدد، وبسبب انتظارنا لفترة طويلة دون تواجد أحد الأطباء، قام أحد الممرضين بالمستشفى ويدعى، عفيفي ف ع 42 سنة، بقسم الجراحة، بحقن ابنتي بحقنة، وقال إنها ضرورية لإجراء العملية، وفور حقنها، سقطت على الأرض وهرب الممرض.



وأضافت، خالة الضحية وتدعى، أسماء عبد التواب أن العاملين بالمستشفى، حاولوا طردهم، بجثة الضحية، وحاولوا تزوير دفتر الدخول، وقطعوا الأورق الخاصة بيوم دخول فرحة المستشفى، وتم إثبات هذا التزوير وتحريز الدفتر لدى النيابة العامة .

 

وتلقى العميد أحمد موسي مأمور قسم شرطة ملوي، بلاغاً يوم الأربعاء الماضي، من المستشفى العام بوفاة الطفلة فرحة مجدي عبد الحفيظ 5 سنوات داخل المستشفى العام، تمهيداً لإجراء عملية استئصال اللوزتين لها، وبسؤال والدتها فاطمة عبد التواب عبد الحميد 30 سنة ربة منزل، اتهمت عفيفي-ف-ع 42 سنة ممرض بقسم الجراحة بمستشفي ملوي، بالتسبب في وفاة ابنتها لقيامه بحقنها بعقار طبي لا يتناسب مع حالتها الصحية.



 


الطفلة فرحة

 

ولدة الطفلة

 




والد الطفلة فرحة مع أختها شهد


 

 

شاهد الفيديو:

 

اقرأ أيضاً :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان