رئيس التحرير: عادل صبري 09:26 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور.. أصحاب الأقفاص السمكية بدمياط: الحكومة تحارب البسطاء

بالصور.. أصحاب الأقفاص السمكية بدمياط: الحكومة تحارب البسطاء

تقارير

أصحاب الأقفاص السمكية

عن قرار إزالتها

بالصور.. أصحاب الأقفاص السمكية بدمياط: الحكومة تحارب البسطاء

والمسؤولون: ملوثة للمياه

وليد المصرى 06 يونيو 2015 14:12

"بيتونا اتخربت والحكومة تحارب البسطاء"، هكذا عبّر أصحاب الأقفاص السمكية بدمياط، عن استيائهم، من قرار الحكومة بإزالة الأقفاص من مياه النيل، دون سابق إنذار، مطالبين بمنحهم مهلة حتى يكبر السمك ويسددون ديونهم للبنوك.

 

العشرات من أصحاب الأقفاص تجمعوا اليوم، في وقفة احتجاجية، أم ديوان عام محافظة دمياط، منددين بقرار الحكومة التعسفي، على حد زعمهم.

 

يقول زكى شتا أحد أصحاب الأقفاص السمكية أن قرار الحكومة ممثلة في وزارة الري في إزالة الأقفاص السمكية بنيل دمياط جاء مفاجئًا ودون سابق إنذار.
 


وطالب "شتا" الحكومة بمنحهم مهلة حتى يكبر السمك وتسديد ديوننا للبنوك مضيفا كنا نأمل بعد اندلاع ثورتين، أن يكون هناك عقل رشيد يسمعنا، ويواكب التطور والتقدم العلمي الذي تنتهجه الدول المتقدمة، كالصين وغيرها من الدول الأوروبية، التي تستزرع "المبروك الفضي" عند مأخذ المياه، لتنقيتها من الشوائب، لكن للأسف قدمنا كل التحاليل والتقارير التي تثبت براءة المبروك الفضي من التلوث.



وأوضح أنه منقٍ طبيعي للمياه، لكن ما زالت الحكومات تتجاهل هذا التقدم وهذه الحقائق"، ونناشدهم سيبونا فترة نلم فلوسنا اللي في المياه، حرام بيوتنا هتتخرب وعيالنا هتتشرد".

 

وقال علاء عزيز أحد أصحاب الأقفاص السمكية أن الحكومة بهذا القرار تحارب المواطنين البسطاء لصالح مستوردي الأسماك، واللحوم حيث إن إزالة تلك الأقفاص ستساهم في ارتفاع أسعار الأسماك واللحوم البيضاء في الأسواق بنسبة كبيرة كما سيحرم البسطاء من مصادر البروتين المتمثلة في الأسماك وخاصة "المبروك الفضي."

 

وأشار محمد جمعة الموافي المتحدث الإعلامي لرابطة منتجي الأقفاص السمكية بنيل دمياط ورشيد، إلى أن الأقفاص السمكية، تبدأ من مدينة السرو بمركز الزرقا حتى سد دمياط، ويبلغ عددها 6000  قفص يعمل بها حوالى ١٢٠٠٠عامل يعولون أسرهم، حيث يعمل أصحاب الأقفاص في دمياط، على تربية "المبروك الفضي" الذى يعد غذاءً للفقراء لسعره الرخيص الذى يباع ب ٦جنيهات  للكيلو، وهو نوع نادر من الأسماك، ويعد كنزًا ثمينًا لدى الدول الأجنبية، مثل الصين التي تستخدمه لفلترة المياه، وتطهيرها أمام محطات مياه الشرب، كما يتمتع السمك بخصوبة عالية وصالح للاستهلاك الآدمي.

 

من جانبه قال المهندس محمد أبو الفتوح وكيل وزارة مديرية الري بدمياط: إن هناك توجها حكوميًا لحماية نهر النيل من كافة التعديات وخاصة التي تسبب ملوثات بيئية وتتسبب في تغيير خواص المياه، حرصاً على صحة المواطنين وتلك الأقفاص تمثل خطورة شديدة على الصحة العامة للمواطنين، وتؤدي للتلوث الشديد لمياه نهر النيل خاصة أنه يوجد العديد من مآخذ محطات مياه الشرب بجوار هذه الأقفاص السمكية المخالفة، وهو ما يجعل الأمر كارثة بكل المقاييس.

 

وأكد أبو الفتوح أن هذه المشكلة ستكون على رأس أولويات وزير الري خلال زيارته لمحافظة دمياط غدًا لكي يرى المشكلة على الطبيعة.

 

ولفت إلى أن الوزير سيعقد مؤتمرًا صحفيًا غدًا الأحد في الواحدة ظهرًا، بديوان عام محافظة دمياط لشرح وجهة نظر الحكومة في قرار إزالة الأقفاص السمكية.

 

<a class=دمياط" src="/images/ns/10752676291433568087-11.jpg" style="width: 600px; height: 400px;" />

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان