رئيس التحرير: عادل صبري 09:53 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو| بعد تطبيق منظومة القمامة ببورسعيد.. الأهالي: النتيجة صفر

بالفيديو| بعد تطبيق منظومة القمامة ببورسعيد.. الأهالي: النتيجة صفر

تقارير

استشراء القمامة بشوارع بورسعيد

بالفيديو| بعد تطبيق منظومة القمامة ببورسعيد.. الأهالي: النتيجة صفر

هشام العيسوي 05 يونيو 2015 11:34

16 شركة مسؤولة عن جمع القمامة ببورسعيد ونتيجة النظافة صفر! هكذا اشتكى أهالي المحافظة من تدني مستوى النظافة، بعد تطبيق منظومة القمامة، منذ أيام، موضحين أن الشركات تحصل على مقابل مادي يقدر بنحو 15 مليون جنيه نظير جمع مخلفات المنازل والوحدات السكنية على مدار السنة.  

 

عمال الحي والمسؤولين والأهالي صرخوا من انتشار أكوام القمامة بالشوارع، وفشل الشركات بإمكانياتها الضعيفة، في تطبيق المنظومة، وما كشفت عن وجود فارق بين الأفكار والتطبيق العملي على أرض الواقع.


يقول حسن جابر بالمعاش لـ"مصر العربية" تعودنا من عمال الحي أخذ أكياس القمامة من المنازل يوميًا، ومنذ 3 أيام ونحن نلقي بالقمامة في الشارع لعدم وجود عمال الشركات الجديدة، وطالب عودة عمال الحي.


ويروي السيد علي بواب عمارة سكنية: "بجمع القمامة من المنازل وكانت سيارة الحي بتعدي كل يوم تأخذها ، من 3 أيام وأنا برمي في الشارع، وفصل الصيف دخل علينا، وترك القمامة في الشارع كارثة، تنتشر معه الأمراض، وسمعنا عن الشركات الجديدة لكننا لم نراهم، ومش عارفين نكلم مين في الحي".


وأضاف ربيع محمود عامل نظافة بالحي قائلا: الأستاذ جمال (مسؤول بالحي) قالي "اكنس الشارع وسيبك من المنازل لأن فيه شركات شغلها البيوت"، والشركات دي حضرت يوم واحد للشغل فقط، والأهالي طلبونا لجمع أكياس القمامة من المنازل، ولما رفضنا ظنوا إننا ممتنعين عن العمل، ولما عرفوا أن فيه شركة مسؤولة عن ذلك  استغربوا!.


وتابع سعد إبراهيم سائق بالحي: "إحنا بنعمل شغلنا وشغل الشركات الخاصة، وكل يوم بنحمل 4 عربيات نقل زبالة من الشارع مش عارفين نعمل أيه ولا أيه .


بينما قال جابر أمين سائق، أنا عملت امبارح 3 نقلات الشركة تركت الزبالة في الشارع، وبالأمس الناس تشاجروا معي، بسبب الامتناع عن جمع القمامة من منازلهم ، ومش عارفين ها نعمل أيه بعد كده".


وأوضح سعد أمين عامل نظافة أن الشركات الجديدة عملها البيوت، أما هم بالشوارع ، معلقًا: "ومش عارفين كل شوية الحي يطلبنا نشيل الصناديق الممتلئة بالقمامة، وده عمل فوق طاقتنا"


وأشار "جمعة" بواب عمارة، إلى أن العمال أولي بالفلوس اللي الدولة ها تديها للشركات دي، وبدل كده يجيبولنا بيها معدات، أو يزودوهم في المرتبات، هم كده كده بيشتغلوا 24 ساعة في الشارع".


من جانبه قال أحمد بدوي مسؤول تطبيق المنظومة ببورسعيد: بدأنا في العمل من خلال 16 شركة بعد اختيارهم، وتدريبهم على العمل يوم عمل ويوم راحة، وهناك استجابة من السكان، وفيه بعض الشكاوي من العمارات الجديدة التي لم تصل إليها الدعوة، وكانت الاستجابة أكثر في المناطق الشعبية، والتجربة ستكون في بدايتها صعبة، ونقوم بتوعية الناس أكثر بعملية فصل القمامة من المنبع – ويقصد بالفصل؛ فصل مواد القمامة من أوراق وبلاسيكات وزجاج ومخلفات أخرى عن بعضها لتسهل عملية تدويرها فيما بعد -  وفيه ناس بدأت تفصل والكثير لسه، وطالب ربة المنزل باستغلال أكياس المنزل في عملية الفصل بدل من إلقائها في الشارع


وحول عدم تغطية كافة المنازل في المحافظة قال: إن التجربة ستكون في بدايتها صعبة، ولكن مع الوقت سيتلاحم عمال الحي مع عمال الشركات، وستكتمل أكثر بعد إنشاء مصنع السماد العضوي بالمحافظة. 

 

 

 

شاهد الفيديو..

 


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان