رئيس التحرير: عادل صبري 04:18 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| نيابة بني سويف تأمر بضبط صاحب الرسوم المسيئة.. والهدوء يعود للقرية

بالصور| نيابة بني سويف تأمر بضبط صاحب الرسوم المسيئة.. والهدوء يعود للقرية

تقارير

اتمام الصلح بـ "كفر درويش"

بتهمة "إزدراء الأديان "

بالصور| نيابة بني سويف تأمر بضبط صاحب الرسوم المسيئة.. والهدوء يعود للقرية

أحمد سيد 04 يونيو 2015 18:30

هدوء يخيم على قرية الفتنة الطائفية "كفر درويش" ببني سويف، بعدما بدأت شرارتها من خلال معارك كلامية عبر صفحات "الفيس بوك"، بين عشرات الشباب المسلم، وشباب أقباط، ردًا على قيام شاب قبطي أساء للنبي محمد صلي الله عليه وسلم، والدين الإسلامي من خلال كاريكاتير يجمع " النبي" مع زوجتيه "حفصة ومارية".


وسرعان من انتقلت المعارك إلى الشارع بإحراق الشباب المسلم، سيارة أحد الأقباط بقرب منزل الشاب القبطي، قبيل تمكن الأجهزة الأمنية من منعهما من حرق المنزل بأكمله.

المحافظ مع رجال الدين المسيحي


ازدراء الأديان تهمة باتت تواجه الشاب القبطي مفجر الفتنة الطائفية، لكن محافظ بني سويف سعى سعيًا حثيثًا لإجراء جلسة صلح بين طرفي النزاع وسط ترحيب من الأهالي، بحضور رجال الدين المسيحي والإسلامي، مرددين هتافات "تحيا مصر"، و"مصر فوق الجميع"، و"يحيا الهلال مع الصليب" .


أحكام الجلسة العرفية آلت إلى عودة أسرة الشاب القبطي الحاصل على مؤهل متوسط "دبلوم " والذي سافر للعمل بالأردن، إلى قريتهم، وإتمام تطبيق القانون على الجميع والتنسيق مع رجال الدين المسيحي والإسلامي؛ للإسهام في التهدئة عبر التواصل مع المواطنين وأن يأخذ القانون مجراه الطبيعي .
 

في أعقاب جلسة الصلح أصدرت نيابة بني سويف اليوم بإشراف المستشار تامر الخطيب المحامي العام لنيابات بني سويف قرارًا بضبط المتهم أيمن يوسف توفيق، 28 سنة، لسماع أقواله في اتهامه بـ "ازدراء الأديان" لنشره عبارات مسيئة للرسول وللدين الإسلامي .  


وأكد محافظ بني سويف المستشار محمد سليم على ضرورة تكاتف، وتعاون أبناء المحافظة من أجل تحدي الصعاب ونبذ العنف والخلاف بين أبنائها، والتعايش في أمن واستقرار والتأسي بمعاملة النبي الكريم .


على الجانب الآخر، أدانت منظمات وأحزاب سياسية "التهجير القسري" ببني سويف التي توالت خلال الأيام الماضية، وطالبت المحافظ ومدير الأمن بالاستقالة.


وأعلن حزبا مصر القوية والوفد رفضهما "التهجير القسري" للأقباط بقرية كفر درويش التابعة لمركز الفشن جنوب بني سويف، واصفين ما يحدث بأنه انتهاك لنص المادة 63 والتي تنص على حظر التهجير القسري التعسفى.


وترجع أحداث الواقعة إلى قيام شابًا قبطيًا يعمل بالأردن يدعى أيمن يوسف 28 عامًا، نشر أثناء إقامته بالأردن، صورًا مسيئة للرسول، ما أثار حفيظة الشباب المسلمين، الذين قاموا على إثرها برشق المنزل بالطوب والحجارة وأحرقوا سيارة يمتلكها قبطي كانت بالقرب من المنزل.

 

 

 

أهالي القرية يتوسطهم العمدة وأسرة الشاب القبطي

المحافظ ومدير الأمن خلال جلسة الصلح

ممثلو الأوقاف والكنيسة يتوسطهم المحافظ

خلال جلسة الصلح

أحمد ماهر عمدة القرية

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان