رئيس التحرير: عادل صبري 06:38 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالصور| الصرف الصحي يمنع أهالي القصير من احتفال المحمل

بالصور|  الصرف الصحي يمنع أهالي القصير من احتفال المحمل

تقارير

المحامل تجوب شوارع القصير فى العيدين وليلة النصف من شعبان

لأول مرة منذ العصر العثماني..

بالصور| الصرف الصحي يمنع أهالي القصير من احتفال المحمل

عمرو الدرينى 01 يونيو 2015 09:08

مدينة القصير جنوب البحر الأحمر، أحد أقدم مدن المحافظة، تحتفظ بعدد من العادات والتقاليد، موكب "المحمل"، الذي يطوف المدينة في لية النصف من شعبان، إلا أن الصرف الصحي حرم القصير من الاحتفال هذا العام ولأول مرة منذ العصر الفاطمي حيث كان يشرف على تلك الاحتفالات والي مدية القصير.

منتصر محمود، أحد أبناء القصير، يؤكد أن المدينة محرومة هذا العام من الاحتفال بالمحامل، بسبب أعمال حفر الصرف الصحي المستمرة منذ عام، ولم يتم الانتهاء منها حتى الآن.

 

ويشير محمود، إلى أنه تم افتتاح الأعمال بمعظم الشوارع الحيوية بالمدينة، وتوقفت الأعمال أكثر من مرة وآخرها كان لأكثر من ستة أشهر ومازل حتى يومنا هذا تعاني مدينة القصير الشلل مما يحرمها ولأول مرة من الاحتفال بالمحامل.

ومن ناحيته أوضح أحمد الضرغام سكرتير مدينة القصير، أن المحافظ أعطى توجيهات بإرسال تحذير للشركة المنفذة والبدء في اتخاذ اجراءات حاسمة ونقل أعمال الصرف الصحي لشركة أخرى تستطيع انهاء الحفر.

 

محمد راضي، أحد أبناء القصير، يقول إن الاحتفال بالمحامل، له طقوس ذات طابع خاص، فهو يعد من التراث الشعبي المتوارث فيشارك في الاحتفال به الشباب والأطفال والشيوخ، حيث تطوف الجمال يرافقها المزمار البلدي والتحطيب وعلى كل جمل هودج.

 

يضيف على عشري، من ضمن المحتفلين، أن التجهيز للمحامل يبدأ قبل ليلة النصف من شعبان، أو عيد الأضحى أو الفطر بيوم كامل، وتخرج الأهالي للاحتفال عقب صلاة العشاء في ليلة النصف من شعبان، وتطوف الجمال المدينة وفوقها الهودج، ويطلق عليه أهالي القصير (المحمل)، مؤكدًا أن هذه الاحتفالات لاتوجد إلا في القصير.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان