رئيس التحرير: عادل صبري 09:28 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| بائعو الياميش بطنطا: الحال واقف ومواطنون"اللى معوش مايلزموش"

بالصور| بائعو الياميش بطنطا: الحال واقف ومواطنوناللى معوش مايلزموش

تقارير

ياميش رمضان

بسبب ارتفاع الأسعار..

بالصور| بائعو الياميش بطنطا: الحال واقف ومواطنون"اللى معوش مايلزموش"

هبة الله أسامه 31 مايو 2015 20:14

أيام قليلة تفصلنا عن شهر رمضان المبارك والذى يتهافت فيه الأهالي على شراء الياميش من التمر والمشمشية والتين والمكسرات وغيرها، لكن بسبب ارتفاع الأسعارأكد عدد من المواطنين بمحافظة الغربية أن رمضان هذا العام للأغنياء فقط أما البسطاء فليس لهم مكان بعد أن تضاعفت أسعار الياميش للضعف مقارنة بالعام الماضي.

رصدت "كاميرا مصر العربية" منطقة بيع الياميش بميدان السيد البدوى بمدينة طنطا والتى باتت فارغه تقريباً فنسبة الإقبال ضعيفة للغاية مقارنة بالأعوام الماضية والباعه يرجعون السبب لإرتفاع الأسعار.

يقول محمد رمضان أحد باعة الياميش بمنطقة السيد البدوى إن أسعار الياميش هذا العام تضاعفت عن العام الماضى وهو ماجعل الإقبال ضعيف للغاية قائلاً " اللى كان بيشترى كيلو زمان بقى بيشترى نص كيلو وربع كمان والغلبان مبيشتريش خالص" موضحاً أن أسعار التمور تبدأ من 15 جنيها للكيلو وصولا لـ40 جنيها للكيلو، وكيلو المشمشية مابين 54 و56 جنيها والأراسيا يصل الكيلو فيها لـ46 جنيها،مشيراً إلى أن غلاء الأسعار حول هذه الأيام من موسم رواج بالنسبة لهم لموسم خسارة بسبب ضعف الإقبال وضعف كميات المشتروات .

ويضيف رمضان السيد أن المكسرات تعتبر هى الشريك الثانى للتمور فى ياميش رمضان، ولكنها لفئة مخصوصة من المواطنين وهى الفئه الغنية حيث ارتفعت أسعار المكسرات بشكل كبير حيث وصل كيلو الفسدق لـ160 جنيها، وكيلو البندق لـ140 جنيها، والكاجو لـ110 جنيها، وعين الجمل لـ 120 جنيها، لافتا إلى أن السودانى والذى كان يطلق عليه مكسرات الغلابه قد ارتفع سعره أيضا لـ24 جنيها للكيلو بعدما كان يتراوح مابين 10 إلى 12 جنيها وهو مايعد ارتفاع كبير للغاية.

ويؤكد الحاج اسماعيل أحد الباعة أن غلاء الأسعار أعلن حرمان الفقير من فرحة قدوم رمضان، فحتى التمور والتى من المفترض أنها هى أساس رمضان ارتفعت أسعارها للضعف، وكذلك جوز الهند التى وصل الكيلو فيها لـ34 جنيها، والزبيب لـ30 جنيها والسودانى لـ24 جنيها، وهذا يعني أنه إذا فكرت ربة المنزل أن تصنع نوع من أنواع الحلوى في رمضان كالقطائف لأبنائها ستحتاج شراء أشياء بنحو 100 جنيها وهو مايعد حمل كبير على الكثير من محدودي الدخل بجانب ماسيواجهوه فى أسواق الخضروات واللحوم والأسماك من غلاء أسعار أيضا وهو مايحول شهر رمضان من شهر كريم ينتظره الجميع لشهر عبء على أكتاف المواطن المصري البسيط.

"رمضان السنة دى للأغنياء بس أما الفقير فمحروم حتى يدخل الفرحة على ولاده" بهذه الكلمات بدأ محمد عبد السلام موظف الحديث، مؤكدا أن أسعار الياميش ارتفعت بشكل كبير للغايه فى هذا العام فأصبح أبسط الأشياء كالتمر وقمر الدين والمشمشية محرمة على الفقير،موضحاً أنه يضطر لشراء هذه الأشياء ليدخل السرور على أهل بيته قائلاً" أنا مرتبى 1000 جنيه وعندى 3 عيال أشترى كام كيلو بلح وأقل نوع بـ15 جنيه وأجيب جمبه إيه وكل حاجه معديه الـ50 و60 جنيه ولا نفطر السنة دي على الميه؟"

وتضيف صفاء محمد ربة منزل أنها اعتادت كل عام على شراء تمر رمضان بأسعار تتراوح مابين 8 و12 جنيها للكيلو ولكنها فوجئت هذا العام بأن أقل نوع من أنواع التمور يبدأ من 15 جنيها وهو مايعد زيادة كبيرة للغاية، موضحة أنها تحتاج لأكثر من 300 جنيه حتى تشترى أبسط الأشياء التى تحتاجها لرمضان والتى قد لاتكفى للشهر بأكمله.

وتابعت هانم نصر ربة منزل الحديث قائلة" لابد على المسئولين أن يقوموا بعمل تخفيضات فى أسعار الياميش حتى لايشعر الفقير بالعجز والحرمان هو وأبنائه فشهر رمضان شهر الكرم ومن أسباب فرض الصوم الشعور بحرمان الفقير فكيف سنشعر به إذا كانت البداية أن تفرض أسعار الياميش تفرقة عنصرية لتقسم الشعب المصري لفئتين الغنى والفقير ويكون شعار رمضان هذا العام "اللى معهوش ميلزموش".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان