رئيس التحرير: عادل صبري 05:14 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالصور.. قصور الثقافة تحيي صناعة الخوص بالوادي الجديد

بالصور.. قصور الثقافة تحيي صناعة الخوص بالوادي الجديد

تقارير

جانب من ورش الصناعات الحرفيه

ورش فنية لتدريب الفتيات ضمن برنامج تمكين المرأة

بالصور.. قصور الثقافة تحيي صناعة الخوص بالوادي الجديد

محمد المصري 30 مايو 2015 18:55

وسط ما تواجهه مهنة صناعة الخوص من عقبات من شأنها أن تؤدي إلى زوال واندثار تلك المهنة والتي تمثل ماضي وحاضر الواحات، إلا أن الهيئة العامة لقصور الثقافة تداركت خطورة تلك الاندثار حيث تبنت فكرة عمل الورش الفنية والتي تساهم في إحياء تلك الصناعات الحرفية مرة أخرى.

 

المهندس صلاح حسان مدير قصر ثقافة الوادي الجديد، أكد في تصريحات لـ  "مصر العربية "أن الهيئة تعمل جاهدة على إحياء تلك الصناعة مرة أخرى بربوع محافظة الوادي الجديد بعدما اندثرت بشكل كبير وأصبحت في مهب الريح واقتصرت على كبار السن والعجائز الذين يمارسونها داخل منازلهم بعدد محدود داخل القرى النائية.

 

بدورها، ومن أجل النهوض بتلك الصناعة مرة أخرى أرسلت الوزارة قوافل الورش الفنية إلى بيوت ثقافة القرى؛ لتدريب الفتيات والسيدات تحت برنامج تمكين المرأة والذي يستهدف في الأساس إحياء صناعة الخوص وتدريب الفتيات لخلق فرص عمل لهم وإنشاء مشاريع صغيرة بمنازلهن .

 

وأكد حسان أن الفكرة لاقت صدى كبير وترحيب من جانب الأسر بالمجتمع الواحاتي، الذين استهوتهم مهنة لاقوا فيها الماضي وإحياء لتلك الصناعة التي اشتهر بها أهلها على مدار مئات السنين، مضيفًا أن البداية كانت من خلال قافلة فنية لقرية المنيرة بمدينة الخارجة ثم إرسال قافلة أخرى إلى قرية القصر الإسلامية بمدينة الداخلة والتي قامت بتحقيق نتائج مذهلة فضلا عن إقامة معرض أقبل عليه العديد من المواطنين.

 

وأضاف حسان أن الورش مستمرة وننتظر دعم أكبر من المحافظة ومن وزارة الثقافة لتنفيذ معارض وتدريب أكبر عدد من الفتيات والسيدات لتوفير فرص عمل لهن وحثهم على ممارسة تلك المهنة.

 

عايدة التهامي، مديرة مركز الأسر المنتجة، أشارت إلى أن المحافظة يوجد بها أكثر من مليون و700 ألف نخلة حيث يعتبر البلح المحصول الاستراتيجى الأول بالواحات ويدخل في عدة صناعات سواء غذائية أو منزلية كصناعة الاثاث ومشغولات الخوص اليدوية، مؤكدة أن المنازل الواحاتية لا تخلو من الأطباق الخوص، والعلايق والمقاطف وكلها مشغولات بيئية تصنع من زعف النخيل، مضيفة أنه يجب الاهتمام بتلك الصناعة بشكل أكبر وإقامة معارض لها.

 

وأضافت تهامي أن المركز يعمل على تسويق منتجات السيدات التي تعمل على تصنيع الخوص في المنازل وذلك عن طريق المعارض التي تقام سنويا في القاهرة والتي تحوى العديد من منتجات الخوص والجريد والبلح والخزف والكليم والسجاد وجميع الصناعات الحرفية والبدائية التي تمتاز بها الواحات إلا أنه يجب أن يكون هناك جمعيات أهلية تتبني تلك الصناعات للحفاظ عليها من الاندثار فضلا عن انشاء معارض ثابتة ودائمة تحمل اسم منتجات الوادي الجديد وهو ما سيساهم في الاستثمار في تلك الصناعة بشكل أكبر.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان