رئيس التحرير: عادل صبري 01:56 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالصور.. "البنجر" ملاذ مزارعي الفيوم لتعويض خسائرهم

بالصور.. البنجر ملاذ مزارعي الفيوم لتعويض خسائرهم

تقارير

زراعة البنجر في الفيوم

يتحمل العطش وربحه مرتفع

بالصور.. "البنجر" ملاذ مزارعي الفيوم لتعويض خسائرهم

ريم عادل 17 مايو 2015 17:23

البنجر.. يتحمل العطش وربحه مضمون، هكذا علل مزارعو الفيوم تفضيلهم زراعته، ففي الوقت الذي يحقق فيه محصول القمح ربحي لا تزيد عن 6 آلاف جنيه للفدان الواحد، يأتي فدان "البنجر" ليباع بنحو 9 آلاف جنيه، فضلا عن أنه يتحمل سوء الأحوال الجوية، ولا يتأثر بتلوث أو نقص المياه.

لكن يبدو أن هناك بعض المشكلات التي تواجه الفلاحين في زراعته، تتلخص في قلة السماد اللازم، حيث توفر الجمعيات الزراعية 3 أجولة للفدان الواحد، فيما يحتاج الفدان إلى 5 أجولة فعليًا، علاوة على كمية التراب التي يتم تحميلها مع المحصول عند نقله إلى المصانع المتعاقدين معها، ونقص مياه الري.

 

يقول سيد رجب حمود، فلاح بقرية المظاطلي بالفيوم، إن محصول البنجر هذا العام أفضل من العام الماضي، ويعد من المحاصيل الأساسية بالفيوم، لأنه يتحمل سوء الأحوال الجوية ولا يتأثر بتلوث أو نقص مياه الري، لذلك يفضل الكثير من المزارعين زراعته فضلا عن نسبة الربح التي يحققها كل عام.


وأشار إلى أن سعر فدان البنجر هذا العام وصل إلى 9 آلاف جنيه، في حين أن فدان القمح وصل إلى 6 آلاف جنيه فقط، وعندما يقارن بالمجهود للفلاح فالبنجر يحصل على ربع مجهود القمح طوال اليوم.


وأوضح أن البنجر يتم زراعته ويستمر في الأرض من 6 إلى 7 شهور ثم يتم حصاده، لكن المشكلة التي يعاني منها الفلاح كل عام هي كمية التراب التي يتم تحميلها مع المحصول عند النقل الى المصانع المتعاقدين معها .


ولفت إلى أن المنطقة بها 650 فدانًا يتم زراعتها من البنجر كل عام لتعويض خسائر الفلاحين من المحاصيل الأخرى بسبب نقص مياه الري على مدار العام.


وعلق محمود عبد العال فلاح، قائلا: "نحصد البنجر بالطريقة البدائية من خلال استخدام المنجل، وهذا يتطلب وجود 6 أشخاص على الأقل لمدة يومين يحصل خلالهم العامل الواحد على 50 جنيهًا خلال 7 ساعات، وتكون نسبه الربح للمزارع حوالي 25% بعكس باقي الزراعات الأخرى.


أضاف أن الفلاح أصبح يعانى من عدة مشاكل في كل زرعة منها نقص المياه، وتلوثها على مدار العام التي تؤثر على معظم المحاصيل الزراعية، أيضًا ارتفاع أسعار شيكارة السماد التي وصلت إلى 100 جنيه بدلا من 75 من الجمعية الزراعية، و180جنيهًا في السوق السواء، حيث يتم وضع 5 شكاير من السماد إلى فدان البنجر في حين أن الجمعية لا تسمح إلا بـ 3 شكاير للفدان فقط، ونقوم بشراء الباقي من السوق السوداء بأسعار تؤثر على الفلاح .

 

اقرا ايضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان