رئيس التحرير: عادل صبري 05:08 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سياسيون بالإسماعيلية: حكم مرسي عنوان الحقيقة.. وآخرون: إعدام الموتى ينسف القضية

سياسيون بالإسماعيلية: حكم مرسي عنوان الحقيقة.. وآخرون: إعدام الموتى ينسف القضية

نهال عبد الرءوف 16 مايو 2015 19:01

 

أكد عدد من قادة الأحزاب السياسية بالإسماعيلية أن الحكم الصادر بإحالة أوراق الرئيس المعزول محمد مرسي وعدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين وأعضاء حركة حماس الفلسطينية للمفتي، يتسم بالعدالة من واقع الأوراق، ولا بد من احترامها.

 

بعضهم أرجع "الفضل" في هذه القضية إلى قضاة محكمة الإسماعيلية الذين أثاروا القضية وأصدروا حكم تاريخيا وقتها، فيما أشار البعض الآخر إلى أن عدم إثارة هذه القضية قبل ترشح مرسي للرئاسة يجب أن يسأل عنه الرئيس عبد الفتاح السيسي لكونه مدير المخابرات الحربية في هذا التوقيت.

 

وفي هذا الإطار، أكد أشرف العاصي، رئيس لجنة حزب الوفد بالإسماعيلية، وعضو الهيئة العليا للحزب، على ضرورة احترام أحكام القضاء، خاصة وأنها "من واقع الأوراق الثابتة يقينيا بحق المتهمين وتتسم بالعدالة" حسب وصفه، مشيرا إلى أن صدورها  يؤكد على أن "العدالة تتحقق لصالح مصر ضد الجماعة الإرهابية التي تعيث في الأرض فسادا" على حد قوله.

 

وعن عدم إثارة هذه القضية قبل ترشح الدكتور محمد مرسى للرئاسة، أشار إلى أن الفضل يعود في ذلك إلى قضاة الإسماعيلية، والمستشار خالد محجوب، وبعض المحامين، لأنهم هم أول من أثاروا القضية أمام القضاء أثناء تولي مرسي الحكم، مضيفا: "المستشار خالد محجوب أصدر حكما تاريخيا بإدانته فيها بما يفقده شرعيته كرئيس للبلاد".

 

القرضاوي وحماس

 

وفيما يتعلق بالحكم الصادر ضد الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، رغم أنه لم يكن متواجدا بمصر أثناء أحداث ثورة يناير، قال محجوب إن الحكم صحيح باعتبار القرضاوي "محرضا"، "فالمحرض يقوم مقام الشريك الأصلي والفعلي في الجريمة وهو أشد خطورة من الفاعل الأصلي، فقد حرض هو وحماس والإخوان على تنفيذ المخطط الإجرامي باقتحام السجون" على حد قوله.

 

أما مسعد حسن، أمين حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، فقال: "الحكم عنوان الحقيقة، وهو جزاء لما اقترفته الجماعة الإرهابية في حق مصر منذ ثورة 25 يناير وحتى الآن".

 

وعن تضمين الحكم أسماءا لبعض أعضاء ينتمون لحركة حماس الفلسطينية استشهدوا منذ عدة سنوات، وآخرون بسجون الاحتلال الإسرائيلى، قال: "لو صدق هذا، فإنه ينسف الحكم من أساسه ويسهل نقضه، وتتحمل النيابة العامة ومن قدم هذه الأوراق إلى المحكمة المسؤلية".

 

وفيما يتعلق بعدم إثارة هذه القضية قبل ترشح مرسى للرئاسة، أوضح أن هذا سؤال يوجه إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي كان مسؤلا عن المخابرات الحربية في ذلك الوقت، لافتا إلى أن التفاهمات بين المجلس العسكري السابق والإخوان كانت تمنع ذلك، علاوة على حالة الانفلات الأمني وسيطرة الجماعة على الشارع في ذلك الوقت، على حد قوله.

 

وأضاف أمين التحالف الشعبي الاشتراكي: "ظهرت هذه السيطرة عندما أعلنوا فوز مرسي قبل قيام اللجنة العليا للانتخابات بإعلان النتيجة بشكل رسمي، واعتصموا في التحرير، وضغطوا لإعلان فوز مرسي، وقد أثبتت الأيام والوقائع أن الفريق شفيق كان أقرب إلى الفوز، لكن تهديد الجماعة باستخدام العنف وحرق مصر أجبر المجلس العسكري على إعلان فوز مرسي غير المستحق".

 

عنوان الحقيقة

 

ورفض الدكتور محمد الزغبي، أمين حزب المؤتمر، التعليق على أحكام القضاء "لأن القضاة هم الأكثر معرفة بالقانون والأكثر دراية بالقضية من كافة جوانبها" حسب قوله، لكنه من الناحية السياسية يرى أن "كل شخص أخطأ في حق مصر لابد أن يعاقب مهما علا شأنه".

 

وأضاف: "يجب الالتفات إلى ما يحدث على الساحة من تمزيق أكبر للشعب المصري"، مشيرا إلى أن "تفكير بعض الوزراء والمحافظين وبعض رؤساء المؤسسات ليس على مستوى تفكير رئيس الجمهورية".

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان