رئيس التحرير: عادل صبري 07:21 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو.. عامل في بتروجيت: "إزاي الدولة تستقر والعمال مش واخدين حقهم؟"

بالفيديو.. عامل في بتروجيت: إزاي الدولة تستقر والعمال مش واخدين حقهم؟

تقارير

محمد شفيق

بالفيديو.. عامل في بتروجيت: "إزاي الدولة تستقر والعمال مش واخدين حقهم؟"

رانيا حلمي 15 مايو 2015 09:30

"عامل في بتروجيت سابقا وحاليا مقاول مع شركة بتروجيت"..  هكذا وصف محمد شفيق حاله بعد مماطلة الشركة في عودته للعمل منذ قيام ثورة يناير حتى الآن، حسب قوله.

 

يقول شفيق إن عمله في الشركة كان بنظام العقد، حيث تقوم الشركة بالتعاقد مع العاملين في بداية كل مشروع، وعقب انتهاء المشروع يتم إنهاء التعاقد وإخلاء الطرف على أن يتم تجديده مع بدء المشروع الجديد، مشيرا إلى أنه يعمل بهذا النظام مع الشركة منذ 15 عام، بينما يعمل بعض زملائه بنظام التعاقد منذ ما يقرب من 20 عاما.

 

وأوضح أن  كل عامل من عمال التعاقد له رقم مالي داخل الشركة يتيح له الفرصة لتعيين العامل الأقدم، مؤكدا أن البداية الحقيقية لمشكلتهم مع العمال الذين أنهوا تعاقدهم مع انتهاء مشروعهم قبل ثورة يناير.

 

وأضاف أن الشركة طبقت قرار الدكتور سمير رضوان، وزير المالية آنذاك، بتعيين كافة العاملين بالشركات، حتى عام 2014/2015 دون وجود عامل بنظام التعاقد.

 

وتابع شفيق أن الشركة وقتها اكتفت بالعمالة الموجودة داخل مقرات الشركة، لتعيينها معلقا: "اللي بره لو بقاله 25 سنة مش حيطبق عليه قرار التعيين واللي جوه لو بقاله يوم واحد في الشركة حيتعين هنا كده مفيش عدالة اجتماعية"

 

وأكد أن مشكلته يعلمها جميع الوزراء والمسئولين، وأنه وزملاءه اضطروا للعمل عن طريق المقاولين للشركة من الباطن، مضيفا: "احنا ناس عندنا بيوت عاوزين نفتحها".

 

وأشار إلى أن العاملين أصحاب مهن رفيعة، ما بين برادين، وناشين، لحامين، وإداريين، وغيرهم، فيما يصرف المقاول لهم "يومية" فقط.

 

ووصف شفيق ممارسات الإدارة في الفترة الأخيرة بأنها "محاولة استدراج للتظاهر" حتى يظهر العمال في صورة المشاغبين، خاصة عقب حكم المحكمة الإدارية العليا بتجريم الإضراب.

 

وأوضح أن الإدارة أصدرت قرارا بعودة العاملين ما تحت الـ 30 عاما، ثم نفوا القرار، كذلك أصدرت قرارا بالاستغناء عن المقاولين، على أن تعمم نظام "المياومة" (صرف يومية للعاملين) معلقا: "المقاول هنا هو الشركة نفسها".

 

وتابع: "يعني أنت خد يا عامل يا حقير، يوميتك مني وماتطالبش بحق أكثر من حقك" مؤكدا أن العاملين وافقوا على ذلك لأنهم بحاجة للعمل، مشيرا إلى أن الإدارة أرادت إعادة العاملين بطريقتها حتى لا يطالبوا بحقوقهم.

 

وأوضح أن العاملين يرغبون في فتح صفحة جديدة، مضيفا أن الشركة قاضت 5 من العاملين وتسببت في حبس 5 آخرين لمجرد مطالبتهم بحقهم.

 

وتساءل شفيق عن دور المسئولين في مراقبة تعامل الشركات مع العاملين، معلقا: "بيتكلموا عن استقرار الدولة، ازاي الاستقرار هييجي والعمال مش واخدين حقهم؟"

 

وأكد أن عدد العاملين الذين يطالبون بعودتهم للعمل يبلغ نحو 1000 عامل، وليس 5000 كما تدعي الشركة، موضحا أن مطلبهم فقط هو العودة للعمل.

شاهد الفيديو:

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان