رئيس التحرير: عادل صبري 05:30 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

لماذا اختفي الخوخ السيناوي هذا العام ؟

لماذا اختفي الخوخ السيناوي هذا العام ؟

تقارير

خوخ سيناوي

لماذا اختفي الخوخ السيناوي هذا العام ؟

اياد الشريف 12 مايو 2015 11:22

بعد أن عاش الخوخ الذي تنتجه أرض الفيروز (سيناء)، متربعا على عرش فواكه الأسواق المنتشرة في أنحاء مصر، طوال السنوات الماضية لحلاوة مذاقه وخلوه من الهرمونات والمبيدات الضارة، تسببت العمليات العسكرية التي تخوضها القوات المسلحة في شمال سيناء منذ أكثر من عامين ضد مسلحين في تغيبه عن الأسواق.

 

موسم حصاد الخوخ الذي ظل يمثل للمزارعين في شرق العريش (الشيخ زويد ورفح) انفراجه في الرزق تقام خلاله مناسبات الخطبة والزواج وبناء البيوت، غابت عنه هذا العام الأفراح وتكبد المزارعون خسائر فادحة بسبب المواجهات التي يدور بعضها في مزارع الخوخ مما عطل جني المحصول ونقله للأسواق وخاصة سوق العبور.

 

حسين سواركة مزارع من منطقة الشيخ زويد قال لـ "مصر العربية :” هذا الموسم يعد من أسوء المواسم التي مرت على مزارعين الخوخ ، وأشده خسارة بالنسبة لهم نتيجة الحرب التي تجري بالمنطقة بين الجيش والإرهابيين" .


وأضاف سواركة :"بالرغم من كثافة محصول الخوخ إلا أن هناك عدة أسباب أثرت على حصاده ونقله أولها قيام الجماعات المسلحة بزراعة العبوات الناسفة بمزارع الخوخ لتكون مصايد لآليات الجيش من مدرعات وناقلات جنود ودبابات ، بعد أن امتنعت القوات من سلوك الطرق المعبده بعد تكرار استهدافها بالعبوات الناسفة”.

 

وقال إن المزارع التي لم تفخخ تجوبها قوات الجيش تجوب طوال فترات النهار ويمنع المزارعون من الوصول إلى أراضيهم لجمع الثمار، مشيرا إلى خوف عمال الحصاد أيضا من استهدافهم .

 

أما المزارع سالم سويلم السويركي فقال لـ “مصر العربية” :" موسم الخوخ الذي كنا ننتظره لتقام بعد بيعه الأفراح والليالي الملاح وتعمير الدور" المنازل" ، صار نكبة على مزارعيه بعد أن أصبحوا عاجزين عن الوصول لأراضيهم، وكل محاولة محكومة بالموت من عدة جوانب وبالنهاية، تبقى الثمار حتى تجف على أشجارها ويأكلها الطير دون ان نستفيد منها".

 

وتابع سالم قائلا :" مديرية الزراعة وكل المسؤولين لم يقدموا لنا أي تسهيلات لتمكيننا من جني الثمار ونقله من المزارع إلى الأسواق، خاصة وأن الطرق مغلقة والطرق الالتفافية محفوفة بالمخاطر من هجمات المسلحين ومن طول مسافة الطرق وضياع الوقت وتتعرض ثمار الخوخ للتلف لأنها لا تتحمل الحرارة ".

 

من جانبه قال عبد العليم محمود تاجر فواكه من محافظة الشرقية لـ " مصر العربية ":" بقالي 15 سنة باجي سينا في موسم الخوخ وبشترى مزارع على بعضها والخوخ لسه أخضر ع الشجر ، لكن السنة دي واللي قبلها ، ما قدرناش نوصل الشيخ زويد ولا رفح عشان ننقل الخوخ من المزارع بسبب الحرب والكماين اللي بتضرب نار طول النهار".

 

وأضاف التاجر :" انا جيت العريش على أمل ألاي في سوق الجملة أي كميات أانقلها لأسواق الشرقية ، ودي أول سنة اختفي فيها خوخ سينا من أسواق الشرقية ، عشان مش عارفين نوصل المزارع وعشان الانتظار على المعديات طول النهار والخوخ فاكهة سريعة الفساد وما بتتحملش الشمس والتنزيل والتحميل على كل كمين نمر عليه".

 

أما الشاب أحمد سلامة ابن شمال سيناء فقال إن موسم الخوخ يمثل بالنسبة له وللكثير من الشباب موسم للكسب الوفير من خلال العمل بحصاد وتعبئة الخوخ ، مشيرا إلى أن منطقة ميدان الماسورة برفح كانت عبارة عن سوق ضخم وقبلة للتجار القادمين من كل أسواق مصر لشراء الخوخ.

 

وتابع :كنت أعمل مع أقاربي وزملائي في جني الخوخ من الاشجار ونقله إلى مكان البيع بميدان الماسورة ، وبعدين نقوم بفرزه وتغليف الأقفاص بالورق وتعبئتها بالخوخ ، وتحميله على السيارات ، مقابل 100 أو 150 جنيه في اليوم ، والسنة دي قعدنا في البيت لانه مفيش خوخ والميدان اغلقه الجيش تماما وخسرنا دخل كنا ننتظره بشوق وفرحة كل سنة".


من جانبه ، اعترف المحاسب عبد الله قنديل رئيس الغرفة التجارية بشمال سيناء ، بان هناك أزمة في جني الخوخ ما أدى لتدهور الموسم وتعرض المزارعين لأزمة مالية حقيقية .


وأوضح أنه تحدث مع اللواء السيد حرحور محافظ شمال سيناء لوضع حل يمكن المزارعين من جني ثمار الخوخ ونقله للعريش ، إلا أن الرد كان صادما بأنه لا يمكن نقل الخوخ من خلال الطريق الدولي رفح – العريش لأسباب أمنية .

 

وفي تعليقه على المشكلة، قال المهندس عاطف مطر وكيل وزارة الزراعة بشمال سيناء :"احنا كمديرية زراعة مالناش علاقة بهذه القضية ، دورنا يقتصر على الاستشارة الفنية والعلمية حول الزراعات والأشجار ، لكن جني المحصول ونقله مش مشكلتنا".


وعن دور المديرية في التخفيف من معاناة المزارعين قال:" الشيخ زويد ورفح مناطق حرب ، و أمن وطني ،ومنقدرش نعمل حاجة للناس ، اللي عايز يجمع محصوله ويوصله العريش هيلاقي تجار تستقبله وتشتري منه المحصول ، لكن احنا مالناش أي دور بالقصة دي".

 

اقرأ أيضا :

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان