رئيس التحرير: عادل صبري 09:45 صباحاً | الاثنين 19 فبراير 2018 م | 03 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

جمال حشمت لـ"مصر العربية": لن نستخدم العنف

جمال حشمت لـمصر العربية: لن نستخدم العنف

تقارير

جمال حشمت

قال: إن 30 يونيو مؤامرة أمريكية..

جمال حشمت لـ"مصر العربية": لن نستخدم العنف

دماؤنا ستكون لعنة على من أراقها

عبدالغنى دياب 17 يوليو 2013 21:12

وصف جمال حشمت القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، ما حدث في ميدان رمسيس الإثنين، باعتداء نظمه الانقلابيون ضد المتظاهرين العزّل.

 

وأكد في حوار أجرته معه "مصر العربية" في ميدان رابعة العدوية، أن مصر تعيش الآن مرحلة التلفيق، التي كانت سائدة قبل الثورة ضد كل العناصر الوطنية.


ولفت إلى أن عودة الشرطة بهذه القوة خلال أيام بسيطة تؤكد أن هناك أمرا مرتبا، نافيا أن يكون ما حدث في 30 يونيو ثورة، بل مخططا برعاية أمريكية.

 

بداية.. ماهو تعليقك على أحداث رمسيس الأخيرة؟


أود أن أوضح شيئا مهما،  ما حدث مع المتظاهرين العزل بميدان رمسيس أوغيره لا يمكن وصفه بالاشتباكات بل اعتداء نظمه الانقلابيون ضد المتظاهرين السلميين، الذين لم تخرج منهم أية بادرة على ممارسة العنف، أو حتى التفكير فيه.
كيف تفسر توجيه تهم إلى القيادات الإسلامية بالتحريض على العنف؟

كلها تهم باطلة فقد عادت الأوضاع لما كانت عليه قبل ثورة يناير، حيث تلفيق التهم بدون وجه حق، فهناك سبع تهم موجه إلينا من بينها التحريض على العنف، واستعمال السلاح، وتهديد الاستقرار.
الغريب أن الشرطة التي كانت تزعم أن يدها مكبلة، وأن طاقتها محدودة بعد الثورة، قد عادت فجأة بكامل قوتها لتستأسد على الشعب، في عملية انتقامية، وهو ما يعني أن هناك مخططا محكم التدبير، وأن هناك إصرارا على فض هذه التظاهرات حتى ولو كان الثمن بحورا من الدماء، ونحن في المقابل لن نستخدم العنف وسنحافظ على سلميتنا، ودمائنا ستكون لعنة على من أراقها.

كان هناك تصريح للمتحدث العسكرى بأنه لا تنازل عن مكتسبات 30 يونيو، كيف ترى هذا التصريح؟


هذا جزء من المؤامرة، لأن 30 يونيو لم يكن سوى انقلاب، فأي ثورة تلك التى تستمر 6 سعات فقط، وهل هناك من يحدد موعدا معينا يقوم خلاله بثورة، ثم يلتقط بعض الصور.

السيسي اعترف بالمؤامرة فى خطابه الأخير، وماحدث كان برعاية أمريكية، ألم تطالب إدارة أوباما أحمد أبو حامد بجمع 100 ألف متظاهر عند الاتحادية، كشرط لتأييد أمريكا للانقلاب؟

من الطبيعي أن يمضي السيسي في طريقه فهو يعلم جيدا، أن فشل الانقلاب يعني محاكمة من قاموا به وانقلبوا على شرعية الرئيس والدستور وكل المؤسسات الديمقراطية.

يقولون إنهم انحازوا للشعب، لكن الحقيقة إنهم انحازوا للأقلية، فأين هم من حشود التأييد التى تملأ ميادين مصر منذ 18 يوما، وأنا أتحدى السيسي لو استطاع أن يجمع هذه الأعداد مرة أخرى.

صدر قرار بحل مجلس الشوري، فعلى أي أساس ينعقد في ميدان رابعة العدوية؟


مجلس الشورى مازال حتى الآن مجلسا منتخبا، وشرعيا وقائما لأن ما جاء بإرادة شعبية لا يمكن لأى جنرال أن يحله بالقوة ، فهذا الأمر يعطى الحق لجنرال آخر أن يقوض ماهو موجود بحجة شرعية جديدة ، لكن الشرعية الوحيدة هى شرعية الرئيس المنتخب، ومجلس الشورى بصدد اتخاذ إجراءات تنفيذية لعقد الجلسات بصفه رسمية.

ما رأيك فى الحديث عن مصالحة وطنية مع الحكم المؤقت القائم حاليا؟

نحن لا نتصالح مع انقلابين، مع من اغتصب حق الشعب، نحن لا نتصالح مع من فتح سجونه ولفق تهمه للأبرياء، وأغلق قنوات دون أخرى، وكيف لنا أن نتصالح مع من وجهة سلاح الجيش وخرطوش الداخلية ضد متظاهرين عزل، فعن أى مصلحة يتحدثون، ودماء المصرين تراق على الأرض فهؤلاء ضد الشعب المصرى وضد إرادته.

أعلن المتحدث باسم الرئاسة أنهم بصدد تشكيل لجنة الـ50 لإعداد دستور، ما رأيك فى هذه الخطوة؟

لايحق له أن يشكل لجانا، لأنه باطل شرعا باطل قانونا، وإذا دخلنا فى التفاصيل نحن عملنا جمعية تأسيسية مكنه من 100 شخصية وطنية ممثلة لكل أطياف الشعب المصرى، فكيف يريد هو أن يعين 50 ويريد أن تلقى قراراته قبولا، فما بُني على باطل فهو باطل.

ما رأيك في موقف الخليج من 30 يونيو؟

كان هناك مساندة سياسية فعلا لكن الذين اعترفوا بالانقلاب هم أربع دول فقط، وأموال الخليجيين تأتى هنا اليوم لتقتل الاقتصاد المصرى الذى كان قد بدأ يتحرك فى الفترة الماضية.

هل ترجع المسلك الخليجي لتخوف تلك الدول من امتداد تأثير الإخوان المسلمين لعقر دارها فيؤثر سلبا على الأنظمة القائمة هناك؟

لا أعتقد ذلك فالحكومات القوية لاتخشي من معارضيها، ونحن لا نصدر الثورة المصرية، والمصريون لا علاقة لهم بما يحدث بالخليج من بعض الاضطرابات، وكان على الخليج ألا يتدخل فيما يحدث بمصر.

لوّح المتحدث العسكرى فى إحدى خطاباته بأن هناك علاقة بين تفجير خط الغاز بسيناء وما يحدث بالقاهرة كيف ترد على ذلك؟

هذا يحدث طوال الوقت منذ الثورة.

لكنه توقف خلال فترة الرئيس مرسي؟

نعم بالتأكيد، توقف لأن الرئيس حد مرسي كان يريد حلا، وكان يحاول أن يتواصل مع هذه الجماعات التي تكدست مشكلاتها طوال حكم نظام مبارك، وبالتالى توقفت هذه العمليات، لكن عندما شعرت هذه الجماعات بعودة النظام القديم الذي عاد يتعامل بالقمع والقوة، عادت المشكلة مرة أخرى.


كانت هناك مساع دولية وإقليمية لحل الأزمة بمصر، كيف تنظرون إلى تلك المبادرات؟
نحن لاننتظر حلا من الخارج، فأمريكا هى التى دعمت الانقلاب، وهى التي تريد إقصاء الإسلاميين، وهى تسعى الآن لإيجاد طريقة للتدخل فى الشأن المصرى، لكنها لم تعترف بحدوث انقلاب العسكرى لأنها لو فعلت لقطعت العلاقات مع مصر كما يقضي الدستور الأمريكى.

تداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعى صورة للدكتور صفوت حجازى وهو يحمل سلاحا تحت ملابسه ما تعليقك؟

لا أعتقد أن ذلك سلاح لكن يسأل عنها الدكتور صفوت حجازى وأظنها كانت موبايل، أو ماشابه، ونحن متمسكون بالسلمية.

ينادى بعض السياسيين بحل جماعة الإخوان المسلمين وعودة أمن الدولة لممارسة دوره السابق ضدد الإسلاميين ما رأيك فى ذلك؟
هؤلاء هم عصابة مبارك عادت مرة أخرى لقهر الشعب المصرى، وهم من تسببوا فى اندلاع ثورة 25 يناير وسيتسب هذا الأسلوب فى ثورات أخرى قادمة، فالشعب المصرى لم يعد كما كان قبل يناير، وهذه الدعوات بعودة أمن الدولة ستودى إلى تفكك الشعب المصرى، لأن بعض الجماعات التي اقتنعت بدخول العملية السياسية وتخلت عن العنف، سوف تعود أدراجها مرة أخرى نتيجة لعودة الملاحقات والاعتقالات والتعذيب.
إن حدث هذا فسوف يمثل انتكاسة بكافة المقاييس، ومن ثم فإني أجزم أن من يدعو إلى ذلك خائن، يحاول زرع الفتنة داخل المجتمع المصري، وعلى الشعب أن يدرك أن كل الوجوه التي ستأتي بعد 30 يونيو سوف تشكل خطرا على حريات وأرزاق المصريين كونها جاءت بشكل غير شرعي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان