رئيس التحرير: عادل صبري 01:18 صباحاً | الجمعة 27 أبريل 2018 م | 11 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

سياسيون وإعلاميون يطالب بـ "الانتخابات أولاً"

سياسيون وإعلاميون يطالب بـ الانتخابات أولاً

تقارير

طابور انتخابات

حذروا من خطورة الانقسام المجتمعي الحالي ..

سياسيون وإعلاميون يطالب بـ "الانتخابات أولاً"

الأناضول 16 يوليو 2013 08:48

طالبت شخصيات سياسية وإعلامية في مصر بإجراء انتخابات رئاسية خلال ثلاثة أشهر، تليها الانتخابات البرلمانية خلال ستة أشهر، وتأجيل عملية وضع دستور دائم للبلاد إلى ما بعد إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

 

جاء ذلك في بيان لهم أمس الإثنين بعنوان "لاستكمال الثورة.. الآن وليس غدًا".

 

وعن رؤيتهم لخارطة الطريق بعد 30 يونيو، طالب الموقعون على البيان بـ"تأسيس كل الإجراءات والخطوات فى المرحلة الانتقالية الجديدة، على عدد من الأهداف وهى الإسراع بتسليم السلطة إلى مؤسسات منتخبة ديمقراطيًا؛ وعدم إقصاء أي فصيل سياسي؛ وإخراج القوات المسلحة نهائيًا وبشكل كامل من العملية السياسية، بجانب تعديل الإعلان الدستوري المنظم للبلاد فى الفترة الانتقالية خلال ستين يومًا من الآن على يد لجنة قضائية تختارها الجمعيات العمومية للهيئات القضائية تقوم بتلقي اقتراحات مكتوبة من كافة القوى السياسية بدون إقصاء".

 

 وشددوا على أنه لابد أن يتضمن الإعلان الجديد تحديد توقيتات المرحلة الانتقالية وضمان كامل لكافة الحقوق والحريات السياسية والمدنية والشخصية كما تقرها مواثيق ومعاهدات حقوق الإنسان الدولية وتقييد سلطة رئيس الجمهورية فى إصدار إعلانات دستورية جديدة.

 

وأشار البيان إلى تصاعد العنف بعد 30 يونيو 2013، والانقسام الشعبى الآخذ فى الاتساع بين الجموع الرافضة لعودة الرئيس المقال محمد مرسى وتلك المطالبة به.


 
ولفت إلى أن "مصر اليوم مهددة بالانزلاق إلى أوضاع خطيرة تضع أهداف ثورة يناير (التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك) على المحك"، رافضين فرض إجراءات أمنية استثنائية على عموم الحراك الشعبى وإقصاء أي فصيل سياسى أو نشر خطاب كراهية ضده، لأن ذلك يهدر قيم العدالة والإدماج والكرامة الإنسانية، في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين.

 

ومن أبرز الموقعين على البيان: "دينا الخواجة،أستاذة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، خالد فهمي، أستاذ التاريخ بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، تامر وجيه، من منظمة "المبادرة المصرية للحقوق الشخصية"، وأحمد عبد الحميد حسين، باحث سياسى، وحسام بهجت، حقوقى، وبلال فضل، روائي وكاتب صحفي، وإبراهيم الهضيبى، باحث سياسي ، وخالد منصور، استشارى بالأمم المتحدة، ووائل جمال، صحفى، وريم سعد، أستاذة الانثروبولوجى بالجامعة الأمريكية، ومحمد العجاتى، باحث سياسى، وخالد علي، محامى وحقوقى، وتميم البرغوثى، باحث وأستاذ علوم سياسية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان