رئيس التحرير: عادل صبري 04:08 مساءً | السبت 26 مايو 2018 م | 11 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

رابعة العدوية.. وجبات إفطار مجانية وفرصة للتعارف

رابعة العدوية.. وجبات إفطار مجانية وفرصة للتعارف

الأناضول 14 يوليو 2013 22:14

لم يعد توفير وجبات إفطار للمعتصمين من مؤيدي الرئيس المصري المقال محمد مرسي يشغل بال القائمين على إدارة الاعتصام في ميداني رابعة العدوية بحي مدينة نصر وميدان نهضة مصر بالجيزة بسبب تزايد التبرعات للمعتصمين بشكل كبير.

 

ومع دخول الاعتصام في رابعة العدوية يومه السابع عشر وفي نهضة مصر يومه الثالث عشر انهالت التبرعات سواء بالأموال أو بوجبات الإفطار على الاعتصامين، حتى أن المنصة المقامة في ميدان نهضة مصر أعلنت توافر كميات من التمر لديها تكفي المعتصمين حتى نهاية شهر رمضان المبارك، وطالبت من يرغب في التبرع بإحضار عصائر.

 

وفي ميدان رابعة العدوية، بمجرد أن أعلن الحاج "أبو محمد" عن تقديم وجبات إفطار مجانية للمعتصمين، حتى انهالت عليه تبرعات مالية كثيرة.

 

ويقول أبو محمد للأناضول "لو أردت استغلال هذه التبرعات لأدرت عليّ عائدا ماديا يكفيني شهورا"، مشيرا إلى أنه استعان بأحد المعتصمين لتسجيل التبرعات.

 

وأضاف أبو محمد "قيمة العطاء لدى المعتصمين عالية جدا وتؤكد إصرارهم على الاستمرار في الاعتصام حتى تحقيق أهدافهم المرجوة"، موضحا أن التبرعات المقدمة من الميسورين تساعد على استمرار تقديم الوجبات التي يقدمها للمعتصمين وزيادتها.

 

إفطار الصائمين في اعتصام رابعة العدوية وميدان النهضة في خامس أيام رمضان يشهد تطورا على المستوى الاجتماعي حيث بات فرصة للتعارف بين المشاركين في الاعتصام من المحافظات المختلفة.

 

محمد كريم الذي أتى من إحدى مدن محافظة الشرقية (شرق دلتا نيل مصر) للاعتصام في ميدان رابعة العدوية تأييدا للرئيس المقال مرسي، أبدى سعادته بالإفطار في الاعتصام خلال الأيام الخمسة الأولى من شهر رمضان.

 

وقال لمراسل الأناضول: "فترة الإفطار أتاحت لي التعرف على شركاء في الميدان من محافظات مختلفة، وهي من أفضل الصداقات التي كونتها حتى الآن".

 

وأضاف "شعور رائع حينما تجد من يشاركك الهدف والآمال وهو من محافظة أخرى قد تفصلك عنها مئات الكيلومترات".

 

أما زينب ، هي فتاة من مؤيدي الرئيس المعزول تحرص على مشاركة المعتصمين في ميدان نهضة مصر إفطارهم.

 

وتقول زينب للأناضول "أحرص أن تشاركني وجبة الإفطار كل يوم إحدى المعتصمات حتى أكسب أجر إفطار صائم إلى جوار إنشاء علاقة جديدة في الله".

 

فيما قال أحد المعتصمين بميدان نهضة مصر إن "هناك الكثير من المصريين في الخارج قد أبدو استعدادهم للتبرع بكميات كبيرة من وجبات الإفطار للمساهمة في اعتصامات رافضي عزل مرسي".

 

وأثار قرار الجيش المصري عزل الرئيس السابق مرسي يوم 3 يوليو الجاري وإسناد رئاسة البلاد إلى عدلي منصور رئيس المحكمة الدستورية العليا، لحين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، ردود فعل متباينة فينما رحب قطاع من المصريين بالقرار واعتبروه انحيازا لمطالب الشعب، رفضه آخرون وأعلنوا اعتصامهم في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر.

 

وتشهد مصر مظاهرات يومية في محافظات مختلفة من مؤيدي ومعارضي الرئيس المقال، تحول بعضها إلى أعمال عنف سقط فيها قتلى وجرحى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان