رئيس التحرير: عادل صبري 03:52 مساءً | الخميس 25 أبريل 2019 م | 19 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

بالصور| زقزوقة..دراجة جابت محافظات مصر وتستعد للسفر للحج

بالصور| زقزوقة..دراجة جابت محافظات مصر وتستعد للسفر للحج

تقارير

زقزوقة على مشارف مدينة السويس

بالصور| زقزوقة..دراجة جابت محافظات مصر وتستعد للسفر للحج

ولاء وحيد 16 أبريل 2015 11:01

"زقزوقة أو زأزوءه ..دراجة  لفت محافظات مصر حتة حتة قطعت 2400 كيلو متر من جنوبها لشمالها وحلمي اروح بها مكة المكرمة واحج بها السنة ده "هكذا جاءت كلمات  الأمير عبد المجيد المتطوع بمؤسسة صناع الحياة التنموية تحت عنوان  "استكشاف مصر بالعجلة".

"اليوم وقبل وصول "زأزوءه" إلى مدينة السويس في مرحلتها الأخيرة  تعرضت لحادث تسبب في تحطيم الدراجة واصابتي ولكن سأقوم باصلاحها وأعاودا استكمال رحلتي التي بدأتها لاتعرف على معالم مصر واسجل مشاهداتي وأوثق طبائع أهلها".. هكذا قال الأمير في محادثة هاتفية أجرتها معه مراسلة مصر العربية .

وقال الأمير 22 سنة طالب يدرس إدارة الأعمال بجامعة أسيوط "رحلة طويلة بدأت على مرحلتين من مدخل مدينته أسيوط وقاربت على الانتهاء بعد وصولى مشارف سيناء واستكمال الشوط الأخير من رحلتي في مدن وقرى شمال ووسط وجنوب سيناء .

وأوضح أن الرحلة الأولى بدأت في الصيف الماضي من أسيوط حتى أسوان مروراً بالأقصر وقنا استمرت نحو 6 أيام تقريبا، وبدأت الرحلة الثانية في 22 مارس الماضي انطلق فيها من مسقط رأسه بأسيوط مروراً بالمنيا وبني سويف ثم الفيوم ومدينة 6 أكتوبر ومنها للقاهرة ثم القليوبية والمنوفية والغربية والبحيرة ثم الإسكندرية ومرسى مطروح وكفر الشيخ ومنها لدمياط ثم الدقهلية والشرقية ومنها لبورسعيد ثم الاسماعيلية وبعدها السويس ومنها إلى نفق الشهيد أحمد حمدي لاستكمال الشوط الأخير من رحلته فور إصلاح الدراجة لوسط وجنوب سيناء.

وتابع  الأمير "حادثين أحدهما على مدخل دمنهور والأخرى على مدخل السويس تعرضت لهما خلال رحلتي وأصبت فيها إصابات طفيفة ولكن العجلة اتكسرت وجاري اصلاحها لاستكمال الرحلة ".

وقال الأمير: إن فكرة الرحلة إلى محافظات مصر على الدراجة جاءت له عندما كان يتدرب ضمن مشروع إعداد القادة بمؤسسة صناع الحياة واكتشف وقتها أنه يجهل الكثير من مواقع المدن على خريطة مصر وكان أمامه التحدي الأكبر للتعرف على معالم مصر مستخدماً دراجته" زأزوءه  "التي طالما صاحبته في كافة مصالحه .

وتابع" لم أكن استريح  بين محافظة وأخرى سوى في أوقات الصلاة فقط كنت اتحسس القبلة من اتجاه الشمس وأعرف التوقيت، وأتوقف لأقوم بآداء الصلاة ثم أعاود استكمال الرحلة .

وأضاف" في كل محافظة أصلى فيها آخذ قسط من الراحة وأقضي الليلة بعدما أتعرف على معالم المحافظة وأقابل أهلها وفي صباح اليوم الثاني أعاود استكمال رحلتي.

وعن أصعب المواقف التي قابلها في رحلته قال " نفاذ كميات المياه معي في رحلتي من أسيوط للمنيا التي استمرت نحو 13 ساعة قضيتها بنحو نصف لتر من المياه وكانت من أصعب المواقف التي قابلتني في الرحلة كنت أقاوم العطش بشرب 10 ملل من المياه كل 20 كيلو سير وشعرت وقتها أن الموت قريب مني.

وتابع "شاهدت معالم لم أكن أعرفها وعايشت في الرحلة المعنى الحقيقي للتأمل في خلق الله من جبال وصحاري وأنهار وبحار وكان السؤال دائما يحاورني كيف تمتلك مصر كل هذه المقومات دون استغلالها .

وقال الأمير "سأنتهي من رحلتي في 22 أبريل المقبل ليكون بذلك سجلت نحو 30 يوماً في التجول بمحافظات مصر قاطعاً نحو 4000 كيلو متر وهو ما يجعلني حالياً أفكر بشدة في آداء فريضة الحج هذا العام على الدراجة لكن لازلت أحاول التواصل مع الجهات المعنية لمعرفة إمكانية تحقيق ذلك .

 

 

اقرأ أيضًا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان