رئيس التحرير: عادل صبري 10:08 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور..أرامل الوادى الجديد..بائعات على باب الله

بالصور..أرامل الوادى الجديد..بائعات على باب الله

تقارير

سيدات يفترشن السوق

بالصور..أرامل الوادى الجديد..بائعات على باب الله

محمد المصري 15 أبريل 2015 16:37

"احنا على باب الله".. بهذه الكلمات بدأت بائعات سوق الخميس بالوادى الجديد الحديث لـ "مصر العربية"، فهن ما بين أرامل وفقراء فرضت عليهن الظروف الصعبة افتراش الأسواق بحثا عن لقمة العيش ليحلوا محل عائل الأسرة وفى نفس الوقت ربة منزل وأم للأطفال.

جملات منير إحدي بائعات الطيور, أكدت لـ" مصر العربية" أنها تأتي يومياً من قرية المنيرة التابعة لمركز الخارجة والتي تبعد عنها بحوالى 25 كم, مشيرةً إلي أنها تبيع الحمام والفراخ والبط والأوز والرومي، وذلك بعد شراءه من المنازل التى تقطن بجوارها بالقرية لكى تبيعه للمواطنين الذين يقبلون عليه بالسوق، مؤكدة أن مهنتها محفوفة بالمخاطر فهى تشترى  الطيور وتتكبد خسارة كبيرة في حالة نفوقها، مشيرة إلى أنها ليس لها مصدر رزق آخر خصوصاً أنها مطلقة من حوالي 7 سنوات ورفضت الزواج حرصاً علي تربية أبنائها.

سلمى عبد المجيد من قرية الخرطوم التابعة لمركز الخارجة أكدت أنها تأتى أسبوعياً إلى سوق الخميس لبيع الجبن القريش بعد قضاء اسبوعاً فى تجميع الألبان لصناعته داخل المنزل، مضيفة أنها تقطع حوالي 30 كم من قريتها إلي مكان السوق حامله جبنها داخل إناء مصنوع من الألمونيوم لبيع منتجها بالسوق حيث تفترش الأرض من الساعة السابعة صباحاً وحتى الواحدة ظهراً لجنى عدد لا بأس به من الجنيهات التى تعول به أسرتها المكونة من خمسة أشخاص فى مراحل التعليم المخلتفة، قائلة" أنا أرملة وعلى باب الله عشان أربى عيالى ".

مجيدة محمود من قرية ناصر وإحدى السيدات التى يقمن ببيع الكتاكيت والحمام والبيض أشارت إلى أنها تقوم أيضاً بجمعه من المنازل فى القرى المحيطة بها، مضيفة أنها تشتريه من السيدات التى يقمن بالتربية المنزليه لتبيعه فى السوق مؤكدة أن ظروف الحياة القاسية فرضت عليها ذلك وهى تعول أسرة.

وتابعت " دخل زوجها السجن منذ فترة بسبب شيك بدون رصيد وكان يعمل فى مخبز وهى تحل محله بتلك المهنة البسيطة التى تعمل بها لرعاية أطفالها وتجهيز ابنتها الكبرى".

وأكدت مجيدة أنها تحلم أن تعيش مثل أى سيدة معززة مكرمة وتكون أم وربة منزل فقط بدلاً من بائعة فى إحدى الأسواق تفترش الأرض تحت أشعة الشمس ينظر البعض إليها بشفقة، مؤكدة أنه يجب على الدولة دراسة ظروف تلك الحالات ووضعها ضمن الحالات الأولى للرعاية لكى يصل إليها الدعم المقدم من الدولة .

 


أقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان