رئيس التحرير: عادل صبري 06:50 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| ربابة عم أحمد.. تغرِّد من المرج لـ الإسماعيلية

بالصور| ربابة عم أحمد..  تغرِّد من المرج  لـ الإسماعيلية

تقارير

عم أحمد يبيع الربابة

رحلة البحث عن الرزق في شم النسيم..

بالصور| ربابة عم أحمد.. تغرِّد من المرج لـ الإسماعيلية

نهال عبد الرءوف 13 أبريل 2015 18:42

وسط الحدائق والمتنزهات يتجوَّل عم "أحمد" الإسماعيلاوي، حاملاً ربابته ذات الألوان الزاهية ليعزف أجمل الألحان.

 

نغمات عم أحمد جذبت إليه الصغار والكبار، والذين اشتروا منه الربابة الواحدة ببضع جنيهات، حامدًا الله على الرزق القليل الذي يكاد يكفي احتياجات المعيشة.

 


مع طلوع فجر يوم شم النسيم يبدأ أحمد بدر بائع الربابة رحلته من منطقة المرج بالقاهرة قاصدًا الإسماعيلية، بحثًا عن رزق موسم شم النسيم الذي ينتظره من عام لعام، فيتجول بالحدائق والمتنزهات طوال اليوم ليعول أسرته الصغيرة وبناته الثلاثة.


يقول عم أحمد لـ "مصر العربية" إنه يعمل بمهنة بيع آلة الربابة منذ صغره، حيث كان يسرح هو وأخوته مع والدهم طلبًا للرزق وحتى يساعدوه على تحمل اعباء المعيشة، فتوارث المهنة عن والده، ولا يعرف غيرها.


 وتابع: نصنع الربابة أنا وأخي.. نشتري الأخشاب المتبقية من ورش صناعة الأثاث ويبلغ سعرها 3 جنيه للكيلو الواحد، وذلك لتصنيع جسم الربابة، ودهنها بالوان التفتا، اما الجزء الدائرى بها يقوم بتصنيعه من علب الصلصة أو السلمون و التي يشتريها من التجار التي تقوم بتجميعها، اما وتر الربابة فهو عبارة عن سلك صلب فيشتريه من العتبة.


 وأشار إلى أنه يتجول بجميع محافظات مصر المختلفة بمختلف المواسم والمناسبات ولا يقتصر على محافظة واحدة، ومن بينها محافظات الغربية والدقهلية والأقصر وغيرها، أما الإسماعيلية فيكون موعدها مع الربابة بشم النسيم فقط، حيث يأتي إليها خلال موسم الربيع وشم النسيم طلبًا للرزق.


 وتابع بن الإقبال على شراء الربابة يكون بمحافظات الصعيد أكثر من وجه بحري.
 

وواصل: "الإقبال بشم النسيم هذا العام قليل بمقارنة بالعام الماضى.. يبيع عم أحمد آلة الربابة ذات الحجم الكبير بـ 5 جنيهات، اما الحجم الأصغر بـ 3 جنيهات، ودخله اليومي يصل إلى نحو 50 جنيهًا.
 

وأضوح أنه يعمل كي يوفر لـ بناته الثلاثة ضروريات الحياة وحتى يتمكن من تعليمهن، مشيرًا إلى رفضه اصطحاب طفلاته معه إلى العمل حتى لا يتعرضن لمضايقات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان