رئيس التحرير: عادل صبري 01:04 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالصور.. المنطقة الصناعية بإدكو.. مقلب للقمامة ومدفن للنفايات

بالصور.. المنطقة الصناعية بإدكو..  مقلب للقمامة ومدفن للنفايات

تقارير

الأدخنة الملوثة تتصاعد

بالصور.. المنطقة الصناعية بإدكو.. مقلب للقمامة ومدفن للنفايات

وفاء السعيد 12 أبريل 2015 11:23

بعد عدة سنوات من تخصيصها كمنطقة صناعية تخدم مصانع النسيج والملابس الجاهزة وغيرها من الصناعات التى تشتهر بها مدينة إدكو ، تحولت المنطقة الواقعة في مدخل مدينة إدكو لمقلب قمامة يبعث بأدخنة و ملوثات تهدد صحة المواطنين  والزراعات المحيطة بالتلف.

 

خطر المقلب الواقع على مساحة 145 فدان زاد مؤخرا عقب نقل مدفن النفايات الخطيرة الخاص بمحافظة الإسكندرية إليه. الأدخنة المتصاعده من المقلب على مدار  24 ساعة يوميا ، تسببت فى انتشار الأمراض الوبائية بين سكان المدينة، بحسب أهالي .

 

صبرى مسعد  بصلة - تاجر ومقيم بإدكو قال لـ "مصر العربية" :" المقلب يمثل كارثة بيئية لأهالى المدينة فالأدخنة تنبعث منه ليلا ونهارا مما تسبب فى إنتشار الأمراض والأوبئة".

 

وطالب بصلة بنقل المقلب لمكان بعيد عن المدينة حرصا على صحة المواطنين وإنشاء منطقة صناعية على الأرض بدلا منه.

 

 

أما محمد صفار صاحب مصنع منسوجات فقال إن:" المنطقة الصناعية حلم جميع التجار وأصحاب مصانع النسيج والمفروشات التى تكتظ بهم المدينة ويتم تصدير منتجاتهم للخارج ويمارسون نشاطهم فى مصانع صغيرة داخل المنازل ولكننا فوجئنا بتحويلها لمقلب قمامة ".

 

 

وكان المحافظ السابق مصطغى هدهود أعلن عن نقل المقلب لمكان بديل وتشغيل مصنع تدوير القمامه المجاور له والذى توقف عن العمل منذ عدة سنوات مما تسبب فى تراكم كميات القمامة بشكل كبير .

 

وطالب صفار المحافظ الجديد الدكتور محمد سلطان بإنقاذ أهالى إدكو من "التلوث والأمراض التى يسببها مقلب القمامة ، بنقل المقلب لمكان بعيد عن الكتلة السكنية وأرض المنطقة الصناعية بالمدينة".

 

 

من جانبه، قال المهندس محمد عبد الله زين الدين رجل أعمال ونائب برلماني سابق إن :" المقلب يستقبل يوميا ألالاف الأطنان من القمامة والتى تتفاعل بسبب حرارة الجو وتشتعل ذاتيا مما يسبب تلوث مستمر للمدينة ويؤثر على صحة المواطنين".

 

 

وطالب " زين الدين " بمعالجة القمامة وسرعة نقلها لمصنع تدوير القمامة وتدعيمه بخطوط إنتاج إضافية كى تستوعب كل هذة الكميات الإضافية من القمامة وعدم الإكتفاء بتسوية تلال القمامة باللودر كما يفعل مسئولوا المقلب .

 

بدوره، قال محمد مصطفى ليسانس لغة عربية ومن أبناء إدكو إن هناك أضرار بيئية وصحية لحقت بالمنطقة بأكملها من تحويل أرض المنطقة الصناعية إلى مقلب للقمامة، مشيرا إلى أنها تحولت لمرتع للحشرات والزواحف.

 

في تعليقه على المشكلة قال المهندس عطا سلامة رئيس مركز ومدينة إدكو لـ "مصر العربية"  إن : أرض المنطقة الصناعية كانت عبارة عن بحيرة تغمرها المياه من كل جانب وعندما صدر قرار بتخصيصها كمنطقة صناعية قام رئيس المدينة السابق بردمها عن طريق نقل القمامة إليها".

 

وأوضح ان نقل القمامة إليها جاء أيضا بهدف الحفاظ عليها من تعديات الأهالى خلال فترة الإنفلات الأمنى عقب ثورة 25 يناير ، إلا أنها تحولت لمقلب للقمامة وخاصة عقب توقف مصنع تدوير القمامة عن العمل بسبب تلف خطوط الإنتاج .

 

وبين رئيس المدينة أنه تم تدعيم مصنع تدوير القمامة بعدد من خطوط الإنتاج وأنه من المقرر أن يعود للعمل خلال الشهر القادم مما سيساهم في القضاء على كميات القمامة المتراكمة بأرض المنطقة الصناعية.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان