رئيس التحرير: عادل صبري 12:18 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

في ذكراها السابعة.. 6 أبريل الدقهلية بدأت باثنين واختفت بمئة

  في ذكراها السابعة.. 6 أبريل الدقهلية بدأت باثنين واختفت بمئة

تقارير

احد فاعليات الحركة بمحافظة الدقهلية

في ذكراها السابعة.. 6 أبريل الدقهلية بدأت باثنين واختفت بمئة

هبة السقا 07 أبريل 2015 11:44

مازالت حركة السادس من أبريل واحدة من ضمن الحركات الملاحقة أمنيًا من كافة الأنظمة رغم مرور 7سنوات على تأسيسها بسبب معارضتها للأنظمة القمعية، ولم يقتصر اسم الحركة على القاهرة فقط بل امتدت إلى شتى المحافظات.


ففي محافظة الدقهلية، بدأت الحركة في عام 2008 على يد شخصين هما أحمد عطا الله، ومصطفي البحيري، عملا على تجميع عدد أكبر من الأعضاء حتى وصلوا إلى 10 أفراد، معلنين تأسيس الحركة لمواجهة القمع الأمني من النظام في هذا التوقيت وتضامنهم مع إضراب العمال ورفضهم لمشروع التوريث.


وبدأت الحركة في الانتشار وجمع أكبر عدد من الأعضاء حتى عام 2009، ليظهر انتشارها داخل جامعة المنصورة، حيث وزرعت في أبريل 2009، بيانات للدعوة لإضراب عام في السادس من أبريل تحت شعار "يوم الغضب"، بالتزامن مع 8 جامعات مصرية أخرى.


في 2011، وصل أعضاء الحركة، إلى 25 عضوًا قبل اندلاع ثورة 25 يناير، وبعدها ازداد عدد الأعضاء ليتخطى الـ100 عضو حتى أصبحت الحركة هي المتصدرة للمشهد في الفاعليات الاحتجاجية والوقفات والتظاهرت وكان لها دورًا بارزًا في الجامعة أيضا.


مؤسسو الحركة بالمحافظة، غابوا عن المشهد منذ أكثر من عامين لتختفي معهم الفاعليات من الشارع، وسط حالة من فقدان الأمل في التغيير وضبابية المستقبل، ورغم ذلك مازالوا متمسوكون بإنتمائهم للحركة. وإحياء ذكراها السابعة.


وترى رشا بدوي، عضو مؤسس لـ6 أبريل، أن القادم أسوا والأيام المقبلة أشد قسوة، مشيرة إلى أن الكيانات التي كانت تواجه ممارسات النظام القمعية لم تعد موجودة الآن وأصبحت 6 أبريل تواجه القمع والفساد بمفردها، وسط اتهامات بالعمالة والتمويل والقبض علي أعضائها.


وأضافت رشا، لـ"مصر العربية"، أن وسيلة التواصل لأعضاء الحركة عقب تأسيسها كانت عبر صفحة 6 أبريل على مواقع التواصل الاجتماعي بالمحافظة التي يتم نشر عليها الفاعليات الخاصة في الشوارع. 


وتولى أحمد عطا الله الملقب بـ"أحمد النديم"، منصب المنسق العام للحركة بالمحافظة، جر انتخابات كل فترة على منصب المنسق العام وأعضاء المكتب الإداري للحركة.


منذ تأسيسها، نظمت 6 أبريل في المحافظة، العديد من الحملات المتعلقة بالقرارات السياسية، ومنها حملة "إعرف حقك وقرر" التي كانت عن التعديلات الدستورية وأيضا حملة "حافظوا علي الجيش المصري" لرفض إقحام الجيش في الصراعات السياسية.


اقرأ ايضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان