رئيس التحرير: عادل صبري 05:06 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"الشفافية الدولية": الشرطة والقضاء فى حاجة لإصلاح

الشفافية الدولية: الشرطة والقضاء فى حاجة لإصلاح

تقارير

رشوة - أرشيف

فى دول الربيع العربى..

"الشفافية الدولية": الشرطة والقضاء فى حاجة لإصلاح

خبراء: اضطرابات ما بعد الانتفاضات لم تسمح للحكومات بالقيام بإصلاحات

مصر العربية- متابعات 10 يوليو 2013 10:31

وصف استطلاع للرأي أجراه مركز الشفافية الدولية، الغير حكومي، الشرطة المصرية بأنها  فاسدة جدا، وأن نسب الفساد بلغت 65 % بالنسبة للقضاء فى مصر، بحسب نتائج الاستطلاع التي نشرت أمس الثلاثاء.


وكشف الاستطلاع أن الفساد ازداد في معظم الدول العربية بعد ثورات الربيع العربي التي اندلعت بداية من عام 2011 "رغم أن الغضب على فساد المسؤولين كان سببا رئيسيا في تفجيرها"، مبررا ذلك بأن اضطرابات ما بعد الانتفاضات لم تسمح للحكومات بالقيام بإصلاحات.


وجاءت نتائج الاستطلاع الذي رصد مشكلة الرشوة في شتى أنحاء العالم، محطمة لأمال العرب في القضاء على الفساد، مازاد من السوء الذي يعايشه المواطن العربي، في ظل حكومات أغلبها شمولي.


وأجري استطلاع مركز الشفافية الدولية، وهو صاحب مكانة عالمية، في دول: مصر وتونس واليمن، من بين أربع دول  شهدت انتفاضات أو ثورات الربيع العربي، وقال المشاركون فيه إن مستوى الفساد زاد خلال العامين الماضيين.  


وفي مصر قال 64 % إن الفساد ازداد سوءا بينما بلغت النسبة 80 %في تونس. وصنف 78 %من المشاركين في استطلاع الرأي في مصر الشرطة على أنها فاسدة أو فاسدة جدا، بحسب نتائج الاستطلاع التي نشرت أمس الثلاثاء.


وبلغت هذه النسبة 65 % بالنسبة للقضاء و45 % بالنسبة للجيش المصري، "رغم ما يتمتع به الجيش باحترام في البلاد".


وأظهر المسح أيضا استياءً متنامياً في عدد كبير من الدول العربية التي لم تشهد ثورات لكن انتفاضات الربيع العربي صعَّدت التوترات السياسية فيها.


وقال كريستوف ويلكه مدير مركز الشفافية الدولية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن "الشرطة والقضاء والأحزاب السياسية في الدول العربية في حاجة إلى إصلاح حتى تكسب ثقة المواطنين.. لكن في إطار الاضطرابات الاجتماعية والاقتصادية التي حدثت بعد الانتفاضات لم يكن لدى الحكومات الوقت أو الطاقة لتبني مثل هذه الإصلاحات".


وأكد تقرير منظمة الشفافية الدولية الدولية أن أكثر من نصف سكان العالم إجمالاً يعتبرون أن الفساد تفاقم في العامين الماضيين.


وحول مناقشة الأمر، قال خبراء لموقع قناة dwالألمانية، الناطقة باللغة العربية، إن تفاقم الفساد  في معظم الدول العربية منذ انتفاضات الربيع العربي رغم أن الغضب من فساد المسؤولين كان سببا في تفجيرها، "يرجع إلى أن اضطرابات ما بعد الانتفاضات لم تسمح للحكومات بالقيام بإصلاحات".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان