رئيس التحرير: عادل صبري 11:57 صباحاً | الأحد 08 ديسمبر 2019 م | 10 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

العاملون بسياحة أسوان:القرار خراب ديار..وآخرون: يحمي مصر أمنياً

العاملون بسياحة أسوان:القرار خراب ديار..وآخرون: يحمي مصر أمنياً

تقارير

عبدالناصر صابر نقيب مرشدي أسوان السابق

عقب منع التأشيرات الفردية

العاملون بسياحة أسوان:القرار خراب ديار..وآخرون: يحمي مصر أمنياً

منة الأسواني 26 مارس 2015 13:21

أصدرت وزارة الخارجية المصرية قراراً الاسبوع الماضى بوقف منح التأشيرات السياحية للأفراد بمطارات مصر ، وقصر حصولهم عليها من القنصليات والسفارات والبعثات الدبلوماسية فى بلادهم ، وذلك اعتبارا من ١٥ مايو المقبل، بينما استثنى القرار الوفود الجماعية التابعة للشركات السياحية .

القرار آثار حالة شديدة من الجدل بين العاملين بالسياحة بمحافظة أسوان خاصة بعدما بدأت المحافظة خلال الفترة الماضية فى جذب مزيد من السائحين الفرديين ما أدى لإنتعاش حركة السياحة.

فمن جهه يرى أغلبية العاملين بالسياحة أن القرار كارثي، ويضر محافظتي الأقصر وأسوان كثيراً نظراً لأن السياحة الفردية تشكل جانباً هاماً من نسبة الإشغالات بهما ، ومن جانب آخر رأى البعض أن القرار يحمي مصر أمنياً ويمنع دخول أى عميل أو دخيل غير مرغوب به .

خراب ديار

يقول عبد الهادي محمد رئيس غرفة شركات السياحة بأسوان : " أرى أن هذا القرار كارثي من الدرجة الأولى ويعمل على تنفير السائحين من زيارة مصر ويعيد سياحة أسوان للوراء بدلاً من دفعها عجلة للأمام".

وأضاف عبد الهادي أن السائح إذا أراد خلال يومين زيارة مصر ، فعملية ذهابه للقنصلية المصرية ببلده أو السفارة وطلب الحصول على تأشيرة، ثم انتظار صدورها ، أمر مزعج بالنسبه له ويمكن أن يدفعه لتغيير وجهته لأي دولة أخرى ، لا تضع مثل هذه التعقيدات.

وأوضح أن أغلبية الشركات بأسوان تعتمد على سياحة الأفراد القادمة من القاهرة أو الأقصر ،و فى الوقت الذي تتحدث عنه الحكومة عن تطبيق سياسة الشباك الواحد دون إجراءات تعقيدية ، فإن مثل هذا القرار يعد تضارباً وتناقضاً في الأفعال والأقوال .

وطالب عبد الهادى من وزارة الخارجية دراسة هذا القرار مرة أخرى ، واضعة محافظات سياحية مثل الأقصر وأسوان صوب أعينها لأن الفترة القادمة توجب عليها الحفاظ على العاملين بالسياحة وليس خراب ديارهم.

ومن جانبه أكد إسماعيل راشد مرشد سياحي بإسوان: إنّ هذا القرار يضر كافة العاملين بقطاع السياحة ، من صاحب الشركة ، لمدير الفندق وصاحب البزار، إنتهاءً بالعامل البسيط بائع التحف أو منظف غرف الفنادق.

وأشار راشد إلى أنّ السائح الفردي هو أكثر رواد الفنادق والأسواق السياحية نظراً لأن الأفواج عادة ما يكون لها برنامج محدد لا يشمل جولة حرة بالسوق ،وبالتالي فإن رزق كل البازارات يعتمد على السائح الفردي المتجول بحرية بالمحافظة ".

ووافقه الرأي الحاج إبراهيم مدكور صاحب بزار سياحي قائلاً :" هيخربوا بيتنا أكثر من كدا إيه ؟"، ووصف مدكور  القرار بأنه يحمى الطبقات الراقية من أصحاب الشركات الكبيرة ، ولم ينظر إلى العامل البسيط الذي يتضرر من جراء هذة القرارات غير المجدية.

وأشار محمد حسام بائع تحف بسوق أسوان السياحي إلى أنّ أسوان تحتاج وبشدة لتسهيل كافة الإجراءات لقدوم السائح لها ، وليس لقرار ينفره من زيارتها ، وأنّ كل عامل بالسياحة يأوي أسرة كاملة وكان على الحكومة أن تناقش القرار وتدرسه جيداً  قبل تطبيقه .

جانب أمني

عبد الناصر صابر نقيب مرشدي أسوان سابقا يؤكد أن القرار أمنى بالدرجة الأولى ، واُصدر لحماية مصر من الدخلاء الذين ينتحلون صفة السائح للتسلل لمصر والإضرار بأمنها ، مثلما حدث بسيناء، على حد قوله .

ويؤكد عبد الناصر أن أمن مصر فوق أية صناعة وإن كانت السياحة نفسها ، مشيرأ أن القرار لازال غامضاً وبحاجة لعدة تفسيرات تثلج صدور العاملين بالسياحة .

وتابع: " لم يفسر القرار كيفية حصول السائح على التأشيرة، فإن كانت الطريقة ميسرة وعن طريق الإنترنت يستطيع السائح خلال 48 ساعة الحصول على الفيزة، فهذا قرار صائب ولا يضرنا بشئ"

بينما يؤكد إذا كانت طرق الحصول على التأشيرة معقدة وورقية وتتطلب أسابيع فهو قرار " تطفيشي" من الدرجة الأولى ، كما على القرار توضيح كيفية التعامل مع المصريين أصحاب الجنسيات الأجنبية ، وكيف سيدخلون للبلاد .

ومن جانبه أكد د.حسني إبراهيم ، مدير المتحف النوبي بأسوان أن هناك عدة دول تتبع مثل  هذا القرار ، وأنه حماها من التدخلات الخارجية ، مشيراً ان صناعة السياحة بمصر تحتاج فعلا لقرارات تنظيمية بدلاً من العمل العشوائي.

وأضاف أن على الجميع الالتزام بالقرار ، لتعزيز مصر ورفع مكانتها عالمياً ، فالسائح عليه إحترام قوانين البلاد التي يتجه لها .

 

د. حسني ابراهيم مدير المتحف النوبي

من يحمي ال<a class=سياحة بأسوان من الانهيار " src="/images/ns/20279873461427350291-l.jpg" style="width: 500px; height: 350px;" />

 

اقرأ أيضا:

بالصور..مسيرة طلابية بجامعة أسوان تندد بالمحاكمات العسكرية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان