رئيس التحرير: عادل صبري 08:55 صباحاً | الجمعة 27 أبريل 2018 م | 11 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

كيف يقرأ جورج بوش وجيمي كارتر عزل مرسي؟

 كيف يقرأ جورج بوش وجيمي كارتر عزل مرسي؟

تقارير

جورج بوش

كيف يقرأ جورج بوش وجيمي كارتر عزل مرسي؟

CNN 08 يوليو 2013 09:53

قال الرئيس الأمريكي السابق، جورج بوش، إن بعد انتهاء حالة التخبط الحالية في المنطقة واستقرار المعادلات السياسية في مرحلة ما بعد "الربيع العربي" فإن النتائج العامة ستصب في صالح الولايات المتحدة الأمريكية على صعيد ميزان القوى السياسي، بينما رفض سلفه جيمي كارتر، عزل الرئيس محمد مرسي، قائلاً إن الجيش ارتبك خطأً كبيرًا.

 

وقال بوش: "اعتقد أن ما يجري أمر جيد" وذلك في مقابلة، تطرق فيها إلى الأحداث في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والحراك الشعبي المستمر منذ أكثر من عامين في المنطقة، علما أن فترة حكمه شهدت العمل على محاولة "ترويج الديمقراطية" في عدة دول بالمنطقة.


وتابع الرئيس الأمريكي السابق: "الشعب المصري العظيم والفخور بنفسه أظهر الطريق باتجاه السلام في الشرق الأوسط، والآن عليه أن يرسم الطريق نحو الديمقراطية في الشرق الأوسط.. أبطال الديمقراطية في المنطقة يدركون بأن الديمقراطية ليست الكمال بعينه ولا توصلهم إلى المدينة الفاضلة، ولكنها الدرب الوحيد الموصل لنجاح الأمم وكرامتها."


وحول أعمال العنف التي تشهدها أكثر من دولة في المنطقة من دول ما يعرف بـ"الربيع العربي" قال بوش: "بالطبع فإن الأمور تبدو خارج السيطرة، ولكن الجانب الإيجابي هو أن الناس يطالبون بحقوقهم، وقد قاموا بإسقاط نظام فاسد في تونس وعبروا عن سخطهم حيال قيادة لا تستمع لهم في مصر."


من جانبه، قال الرئيس الأمريكي الأسبق، جيمي كارتر، إن الجيش المصري "ارتبك خطأ رهيبا" بعزل الرئيس محمد مرسي، الذي قال إنه فاز بالانتخابات الرئاسية العام الماضي "بطريقة نزيهة وعادلة"، معتبرا أن التقصير في عمل حكومته إنما كان من نتائج التركة التي ورثتها من نظام الرئيس السابق حسني مبارك.


وتعهد كارتر، في حديث له الأحد، بإرسال مراقبين من المركز الذي يديره لمراقبة الانتخابات المصرية المقبلة إذا يتمكن من الذهاب بنفسه.

 

يذكر أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، قال أن عزل محمد مرسي من منصبه كرئيس للجمهورية، سيؤدي إلى مراجعة الكونجرس الأمريكي لبرامج المعونات التي ترسلها الولايات المتحدة الأمريكية إلى مصر.

 

وكانت الحكومة الأمريكية حريصة بشدة ألا تتسرع في توصيف ما حدث في مصر على أنه "انقلاب عسكري"، حيث لم يثبت استخدام أي أسلحة من قبل الجيش المصري في إقالة مرسي وذلك لتترك الباب مفتوحًا أمام "الكونجرس" ليستمر في دعم مصر عسكريا واقتصاديا من خلال المعونة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان