رئيس التحرير: عادل صبري 05:05 صباحاً | الأحد 22 أبريل 2018 م | 06 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

الأنبوبة بـ100 جنيه.. والفقير مالوش نصيب في أسيوط

الأنبوبة بـ100 جنيه.. والفقير مالوش نصيب في أسيوط

تقارير

تواصل أزمة البوتاجاز في أسيوط

الأنبوبة بـ100 جنيه.. والفقير مالوش نصيب في أسيوط

محمود حسن 26 فبراير 2015 15:11

تزايدت أزمة نقص أسطوانات البوتاجاز في محافظة أسيوط بشكل كبير، حتى بلغ سعر الأسطوانة 100 جنيه في السوق السوداء، وانتشرت المشادات والمشاجرات أمام المستودعات لعدم قدرة أغلب المواطنين في الحصول على الأسطوانة.

وقال حسن عبد الله، من مركز ساحل سليم، إن المشاجرات تحدث بشكل يومي أمام المستودعات، بسبب العدد الهائل للمواطنين الذين يتنافسون على الحصول على الأنبوبة، في حين أن أغلبهم لا يحالفهم الحظ ويعودون لبيوتهم بدونها.

وأضاف محمد بكر، من قرية العقال القبلي بمركز البداري، أنه يبات يوميا في "طابور الأنابيب" أمام المستودع، ومع ذلك لا يستطيع الحصول عليها، موضحا أن الكميات التي تأتي لا تكفي نصف المواطنين الذين يقفون في طابور المستودع، وتجار السوق السوداء يبيعون الأسطوانة بـ100 جنيه.

وتابع أمير سليم، أن المشكلة كانت في التوزيع بسبب كثرة المشاجرات، فوزع الأمن الأسطوانات على المواطنين لمنع المشاجرات، ومع ذلك الأزمة مستمرة والسيارة، والكمية لا تكفي المواطنين الموجودين أمام المستودع.

وأشار مصطفى إبراهيم من مركز الفتح، إلى أن مشكلة الأهالي الأساسية أصبحت عدم قدرتهم الحصول على أنبوية البوتاجاز، والمخازن، لافتًا إلى أن المستودعات تحجز كميات كبيرة للمعارف والأقارب، وكل يوم يجلس آلاف المواطنين أمام المخزن منذ الفجر ويعودون أصفار الأيدي.

وقال أحمد علي، من منطقة غرب أسيوط، إن منطقته بها 3 مستودعات، ومع ذلك لا تكفي الكمية سكان المنطقة، مؤكدًا أن أغلب المواطنين يحصلون على الأسطوانة بمبلغ 80 أو 100 جنيه من السريحة وتجار السوق السوداء.

ومن جانبه، أصدر المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، تعليمات للتموين بتكثيف الحملات والمتابعة المستمرة لضمان وصول الأسطوانات للمواطنين، مؤكدا حدوث انفراجة قريبة في مشكلة نقص أسطوانات البوتاجاز بالقرى والمراكز، بعد زيادة إنتاجية مصنع تعبئة أسطوانات البوتاجاز وضخ كميات كبيرة من الأسطوانات بأماكن الاختناقات بالقرى والمراكز.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان