رئيس التحرير: عادل صبري 03:39 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالصور.. أزمة الغاز تعصف بمطروح

بالصور.. أزمة الغاز تعصف بمطروح

محمد مصطفى 23 فبراير 2015 15:08

تعرضت محافظة مطروح، للمرة الثانية خلال شهر، لأزمة في نقص أسطوانات الغاز وعادت طوابير المواطنين أمام مستودعات الغاز حتى ساعات متأخرة ليلاً، على الرغم من موجة الطقس السيئ، الذي تتعرض له المحافظة.

وعلى الرغم من إعلان السيد أبواليزيد مدير التموين بمطروح، منذ أيام قليلة، زيادة حصة مطروح من الغاز الصب إلى 170 طنًا وإنشاء خزان ثالث للغاز بسعة 50 طنًا، إلا أن عملية توزيع أسطوانات الغاز تشهد زحامًا شديدًا واصطفافًا في طوابير طويلة انتظارًا لوصول سيارات "الأنابيب"، فضلاً عن المشاحنات بين المواطنين وسط غياب أمني.

وبسؤال المواطنين عن أسباب هذه الأزمة المتكررة كل عام، أرجعها البعض إلى استخدام مزارع الدواجن أسطوانات الغاز المخصصة للمنازل، فيما أرجعها آخرون إلى تقاعس المسؤولين بمحافظة مطروح عن التصدي لهذه المشكلة المتكررة كل عام والتي يحذر منها الأهالى بعضهم البعض قبل وقوعها.

وقال الحاج محمود، بالمعاش: "مش حرام راجل كبير في سنى يقف بالساعات علشان ياخد أنبوبة، ويا عالم هخدها ولا لا"، متابعًا أن الأزمة تتكرر كل أسبوعين وتتكرر المأساة في الطوابير الطويلة حتى منتصف الليل من أجل الحصول على أسطوانة بوتاجاز.

وقال محمد علي، موظف، إن سعر الأسطوانة وصل في السوق السوداء إلى 50 جنيهًا، ولا يوجد أنابيب إلا عند تجار السوق السوداء، مضيفًا: "مفيش فلوس علشان أشترى منهم بأسعارهم، دا احنا بنأكل عيالنا بالعافية".

وأوضحت أم محمود، ربة منزل، أن هذه الأزمة تتكرر كل عام في نفس التوقيت، وأن التجار يستغلون موجة البرد، قائلة: "مش عارفين نروح لتجار السوق السوداء ولا نقف بالساعات في طوابير".

واتهمت المسؤولين بالفشل والتقصير في التعامل مع المشكلة، وتشجيع تجار السوق السوداء الذين يتاجرون بدماء الفقراء.

وقال فتحي السيد، تاجر، إن سبب أزمة البوتاجاز في محافظة مطروح هي مزارع الدواجن غير المرخصة والبعيدة عن أي رقابة تموينية، وهى من تخلق السوق السوداء.

ومن جانبه، صرح مدير التموين بمحافظة مطروح السيد أبو اليزيد، بأنه تم بالأمس وصول 5 سيارات محملة بمائة طن من الغاز الصب وكذلك صباح اليوم، وبالتالى إنتاج المصنع سيزيد ويتم القضاء على الأزمة.

وحول سبب أزمة نقص أسطوانات الغاز التي تواجهها المحافظة في الآونة الأخيرة، أوضح أبو اليزيد أنه تم تكليف شركة بوتاجسكو لتلبية احتياجات مزارع الدواجن بمطروح، على أن يتم التعاقد بين الشركة وصاحب المزرعة على الكميات المطلوبة لكل مزرعة، مع توفير صاحب المزرعة الأسطوانات الفارغة الكبيرة وتوصيل الشركة الأسطوانات للمزرعة في المواعيد المتفق عليها بسعر الأسطوانة 35 جنيهًا، ويوجد عدد كبير متعاقد من العام الماضى، لكن يوجد عدد كبير من أصحاب المزارع غير متعاقدين مع الشركة بحجة عدم وجود أسطوانات كبيرة، وذلك يمثل تكلفة لهم ويتم استخدامها شهرين أو ثلاثة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان